أحزاب الخراب ..! / الصحفي علي علي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 492 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

أحزاب الخراب ..! / الصحفي علي علي

من المؤكد أن لكل حدث سببا ومسببا، ومؤكد أيضا أن المسببات تتنوع بين عفوي وعرضي، وبين مدروس ومخطط له، وبإيجاز أكثر مصداقية، بإمكاننا القول أن المسببات تنحصر بين قوسين لاثالث لهما، فهي إما بريئة وإما "خبيثة" والأخيرة هذه هي عين ما أقصده في التالي من سطور.
إن لنا في السنوات الست عشرة الماضيات، أدلة كثيرة على دور الأحزاب وتسببها في إشاعة الخراب، فما من ركن من أركان البلاد إلا والفساد فيه يحمل بصمة واضحة لحزب من الأحزاب، وما أكثر المؤسسات التي نخر الفساد هيكلها بسبب الأحزاب، ولو أردنا إحصاءها لما توقف العد لدينا على رقم او عدد بعينه، بل على العكس، سنبحث جاهدين على حزب أحسن صنعا في البلاد، لكن خفي حنين سيكونان حصيلة بحثنا لامحال.
يقال أن (المجرب لايجرب)، ولا أظننا نحتاج تأكيدا على مافعلته الأحزاب بثروات البلاد، وكيف تبددت المليارات على أيدي هذا الوزير او ذاك المسؤول، من الذين أتى بهم الى سدة الحكم حزبهم، وارتقوا سلم المسؤولية تحت جنحه، وتسنموا مواقع حساسة بتزكية منه، وصاروا يعيثون فيها بتأييده ونصرته ومدده، حتى أوصلوا البلاد الى مفترق طرق، بل متاهة الطرقات، فالخزينة فارغة، والبطالة المقنعة تنهش بالميزانية العامة، والترهل الوظيفي تدلى كرشه حتى غدا عاهة مستديمة، لاينفع معها علاج او استطباب او رجيم، وتعددت الآفات بين فساد مالي وإداري وأخلاقي وسياسي ومهني، وضاعت قيم، واستجدت أخرى، فيما ترفع الأحزاب راية النصر معلنة فوزها وغلبتها على أم رأس المواطن، وكل حزب بما لديهم فرحون، يعمهون، يسرقون، يسرحون، يمرحون، ولاخوف عليهم ولا هم يحزنون.
وبالرجوع إلى قرار المفوضية العليا -اللامستقلة طبعا- للانتخابات الذي أصدرته في آذار من عام 2017، والذي نص على منح إجازة تأسيس جديدة لعدد من الأحزاب السياسية، لتنضم الأخيرة بقضها وقضيضها، وقيطها وقرميطها، وشعيطها ومعيطها، الى هلمة الذباب -عفوا الأحزاب- التي تتسيد خزائن البلاد، وحقول نفطها لشفطها ولفطها أولا بأول. ويبدو أن قانون الاحزاب السياسية رقم ( 36) لسنة 2015 قد شرعه مجلس النواب، لإسباغ ثوب الرسمية والقانونية على السراق، ومنحهم حصانة المنصب تحت غطاء الشرعية، بغية تنفيذ أهدافهم، وإكمال مشروعهم الذي جاءوا لأجله، وما هدفهم إلا السرقة، وما مشروعهم إلا إحلال الفساد بأشكاله وأصنافه كافة.
الأحزاب إذن، هي المعضلة العظمى والطامة الكبرى، وهي السبب والمسبب، فهي التي ساقت مصير العراق ومصائر العراقيين إلى ما لم يحمد ماضيه، ولا يحمد حاضره ولن تحمد عاقبته حتما. وإن كان لقرار المفوضية المشؤوم دور أساس في هذا، فإنها لم تنفرد به، فاللجان الرقابية القابعة تحت قبة برلماننا العتيد، هي الأخرى لها يد لاتقل طولا ولا عرضا ولا فعلا عن المفوضية بهذا الشأن، بل أنها -اللجان الرقابية- زادت الطين بلة، وعملت -بل عمدت- على إيلاء الأحزاب دور البطولة في تردي أوضاع البلد، وقطعا أجادت الأخيرة بأداء هذا الدور أيما إجادة! وحازت على قصب السبق في تسببها بدمار العراق، ونالت أوسمة الفوز وأنواط الإبداع بابتكار كل ما من شأنه تقويض عمليات البناء، وإحالتها إلى عمليات هدم طال شره المستطير مفاصل البلد برمتها، ومافتئت تطبق مخططها كما رسمت له قبل أكثر من عقد ونصف العقد بمثابرة ونشاط قل نظيره، وليس لرئيس وزراء ومجلسه، ولا مجلس نواب ورئيسه، ولا رئيس جمهورية ومجلسه يد في الحد من نشاطها، ولا ردعها، ولا منعها، شاء من شاء وأبى من أبى.

ذاكرةٌ تَحتَرِفُ الدَّهشَةَ / صالح أحمد
هل تعود ألدّعوة بعد تفسّخها؟ ألحلقة الخامسة و آلأخ

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 23 تموز 2019

مقالات ذات علاقة

12 كانون2 2018
صدر حديثًا عن مجموعة الشروق العربية  للنشر والتوزيع الطبعة العربية روايه   
0 زيارة 0 تعليقات
12 كانون2 2018
عادت مشكلة عودة النازحين الى الاماكن التي نزحوا منها بقوة الى الواجهة السياسية والمطالبة ف
0 زيارة 0 تعليقات
10 شباط 2019
خطيرة هي تلك التصريحات الأمريكية، على لسان رئيسها دونالد ترامب، والتي أشارت لإبقاء قواته ف
0 زيارة 0 تعليقات
28 شباط 2019
منذ أن حصلت الدول العربية على استقلالها الإسمي وحتى يومنا هذا والعالم العربي يتخبّط ويحاول
0 زيارة 0 تعليقات
11 كانون2 2018
شبكة الاعلام / رعد اليوسف # لو اجتمع كل الجبروت في كوكب الارض على ان يمنع إنسانا من الأحلا
1 زيارة 0 تعليقات
بالرغم من أنّ تخصصي الدقيق في الهندسة المعمارية هو في حقل بيئات العمارة، ولكن في سنين مضت،
1 زيارة 0 تعليقات
12 كانون2 2018
لعلي لست المتعجب والمستغرب والمستهجن والمتسائل الوحيد والفريد، عن تصرفات ساستنا وصناع قرار
1 زيارة 0 تعليقات
29 نيسان 2017
متابعة : شبكة ال&#
2 زيارة 0 تعليقات
12 كانون2 2018
سياسي عراقي انتخب عضواً لمجلس النواب بعد عام 2003 لدورتين وكان وزيراً للأتصالات لدورتين في
2 زيارة 0 تعليقات
12 كانون2 2018
في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظه
2 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 20 شباط 2019
  201 زيارة

اخر التعليقات

: - SUL6AN تفكك البناء الأُسَري في المجتمع / غازي عماش
18 تموز 2019
كاتب جميل ومبدع اتمني لك التوفيق
: - جمال عبد العظيم الخلافه الاسلاميه المزعومه / جمال عبد العظيم
29 حزيران 2019
كلامك جميل زيك ياجمال واسلوبك في الشرح والتشبيه اجمل تحياتي لكلامك الر...
: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...

مدونات الكتاب

لطيف عبد سالم
30 أيلول 2017
(( يقولُ أدونيس إنَّ الشعرَ ليسَ مجردَ تعبيرٍ عَنْ الانفعالاتِ وَحدها، إنَّمَا هو رؤية متك
سامي جواد كاظم
09 تشرين2 2010
تناقلت الصحف ووسائل الاعلام الاخرى خبر مفاده ان الملك السعودي عبد الله فاز بالمرتبة الثالث
مديحة الربيعي
23 شباط 2014
تتبع عصابات داعش الإرهابية أسلوبا آخر لتغطية فشلها في الجانب العسكري لخلق أزمة ثقة بين الج
هادي جلو مرعي
06 أيار 2017
إياد علاوي رئيس وزراء سابق ونائب لرئيس الجمهورية حاليا يقول. إنه إلتقى أبرز شخصيتين في الح
حروب الافكار يتبناها المغامرون ويوظفها الداعمون ويستفاد منها تجار الحروب وتكون ضحيتها المج
غالباً ما نسمع من يقول بانفعال شديد عن شخص تصرف بشكل عدواني أهوج بأن لا عقل له، إذ يتوقع م
داود الماجدي
13 تشرين1 2017
حاولت كثيرآلم افلــح… وجدتك واقعيادمنت ولم اشفىدائي ودوائيســر لحــظاتياعتصار انفاسينبض في
الحلقة الاولىالملاحظ للاوضاع في العراق ، يشاهد مشهدا سياسيا غير متقارب بالرؤى والاجندات، و
د. حميد عبد الله
20 أيلول 2014
حين تضع الحكومة حداً فاصلاً بين داعش وأهل السنّة  وتفض الاشتباك بينهما  تكون قد حققت  نصف
سامي جواد كاظم
26 نيسان 2016
مما لاشك فيه ان الوهابية لم و لن تقلق في يوم ما من النووي الصهيوني ، وكذلك الباكستاني ان ل

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق