حكام العرب خارج التغطية / رابح بوكريش - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 288 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

حكام العرب خارج التغطية / رابح بوكريش

ينظر المتابع بعين القلق و قلة الحيلة الى ما يجري في المنطقة العربية منذ سنوات، تطبيع مع الكيان الصهيوني بسقوف وأهداف مفتوحة على كل شيء باستثناء الخوف على مستقبل الوطن العربي . في هذا الصدد قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، إن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو سيزور المغرب قبل الانتخابات الصهيونية التي ستُجرى في التاسع من أفريل 2019. وأفادت الصحيفة بأن نتنياهو يحاول تعزيز الإنجازات التي تحققت في العالم الإسلامي من خلال السعي لزيارة المغرب قبل انتخابات 9 أفريل.الحقيقة الواضحة تماما هي أن ملك المغرب يسير على خطى والده الراحل الحسن الثاني في ربط علاقات جد وثيقة بإسرائيل، تشمل مختلف المجالات الدبلوماسية والاقتصادية والأمنية، وخصوصا في مجال التسلح . إن الحقيقة التي أصبح كل إنسان عربي و مسلم يعرفونها هي أن الكثير من الدول الإسلامية والعربية لهم علاقات مع إسرائيل من تحت الطاولة لكن الإعلام يتغافل عنها بسبب وجود شركات كبرى في مجال الاتصالات تابعة للصهيونية العالمية تستعمل النفوذ المالي بسخاء عبر الإشهار المزيف من اجل إسكات كل من يتكلم عن هذه العلاقات الخطيرة على الأمن القومي العربي . ويزعم حكام العرب أن الهدف من تلك العلاقات هو تنسيق السياسات وتبادل المعلومات الاستخبارية بشأن ما يسمى بالخطر الذي تمثله طهران في المنطقة . ويخشى الفلسطينيون من أن إدارة ترامب تتطلع إلى السعودية والإمارات ودول أخرى، كي يضغطوا على الفلسطينيين، من أجل قبول اتفاق سلام لا يلبي مطالبهم الأساسية الراسخة. الواقع أن السبب في ذلك يعود أساسا الى الأنظمة العربية الحاكمة فمنها المريضة مثل الرئيس الجزائري والعماني والسعودي ومنهم العاجزون عن فعل أي شيء مثل مالك الأردن والبحرين ومنهم من يعتقدون أنهم قوة عظمى ولكن في حقيقة الأمر " لا يفزعون ذبابة ولا يمنعون بوما من النعيق" والباقية فشلوا في كل شيء بما في ذلك توفير الأكل لموطنيه . والسؤال الافتراضي هنا هو: ماذا يفعل المواطن العربي في ظل وجود مثل هؤلاء الحكام ؟

شُعبة النجارة تباشر بأعمال المرحلة الأخيرة لتغليف
لست معلما لكن للوحه مع النقيب / راضي المترفي
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 23 أيار 2019

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 15 شباط 2019
  67 زيارة

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

د.عامر صالح
22 نيسان 2017
اعتقد جازما لم تنتهي دورة العنف والقتل والأرهاب في البلاد الأوربية وفي بلداننا العربية وال
إن المخطور بالبال متى عرض على صريح العقل ، فإنه لا محالة يحكم فيه بأحد المعاني الثلاثة: إم
لا تختلف مفردات اللغة من حيث المشابهة والمشاكلة عن مفردات سفرة الطعام، ولكن الاختلاف يقع ف
سجل أيها التأريخ بحروف من ذهب, أن شعبا عاش في فترة حرجة جدا, وعيناه كلها أمل وصابرا بلا كل
لأن الفقراء في بلادي لا يزالون مشروع مساعدات وتبرعات فقط .. فانت من اسوأ الاعواملأن مئات ا
واثق الجابري
19 تموز 2018
لا يمكن إبطال مواطن صاحب حق بمجرد وجود مندس، مثلما لا يقبل الإعتداء على المؤسسة وهيبة الدو
د. زهير الخويلدي
26 تشرين1 2017
انه لو ساءت حال صانعي الأحذية ، ولم يعودوا كذلك إلا بالاسم، لما كانت العاقبة وخيمة على الد
عبد الباري عطوان
30 كانون2 2017
 اين «الحلف الإسلامي» وجنرالاته؟ وما هي اخبار منظمة «التعاون الإسلامي»؟ ولماذا لا نسم
هذه قراءة جديدة ومثيرة لأبشع ما ارتكبه الجنود الأمريكان في شهر مارس (آذار) من مجازر وجرائم
بدأ العمل الصحفي منتصف السبعينيات وكان طالبا في المرحلة الثانية بكلية الاداب / جامعة بغداد

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق