نفاق الرئيس الفلسطيني محمود عباس ( أبو مازن ) / محمد السعدي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 571 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

نفاق الرئيس الفلسطيني محمود عباس ( أبو مازن ) / محمد السعدي

في سابقة ربما تكون غير معهودة ولا دراجة في عاديات السلطة الفلسطينية . أستقبل محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية على أرض فلسطين الفنان العراقي سعدون جابر ومنحه وسام الثقافة والعلوم والفنون ( درجة الأبداع ) من الطراز الأول ليس لموقف يذكر ولاحتى لفعالية تليق بمستوى نضالات الشعب الفلسطيني وسجل شهدائه الطويل في معركة الأرض والوجود للفنان سعدون جابر طيلة مسيرته الفنية . لو عدنا الى الوراء قليلاً في سجلات العراقيين ومواقفهم تجاه فلسطين وشعبها وأرضها التي أغتصبت عنوة منذ مطلع الاربعينيات . كان للعراق وشعبه وجيشه الباسل مواقف سجلها التاريخ بأحرف من نور في القتال والوقوف مع قضايا وتطلعات شعب فلسطين المصيرية .

وتبنت مؤسسة سيدة الارض الفلسطينية في متابعة زيارة الفنان سعدون جابر في تغطية أعلامية مبالغ بها من حيث الموقف والتضامن ضمن حفلها السنوي في تكريم شخصية العام ٢٠١٨ في رام الله .
طافت به وبمرافقيه المدن الفلسطينية , لكن لم تكن مدينة جنيين ضمن لائحة تلك المدن في المرور عليها ربما ضيفهم الفنان سعدون جابر لايعرف أن أرض تلك المدينة تفتخر برفات قبور العراقيين الشامخة , الذين قاتلوا على أرضها وفي الدفاع عن وجودها منذ عام ١٩٤٨ وماتوا ودفنوا فيها . وباتت شواخص قبورهم من علائم المدينة ورموزها .

لايعنيني في هذا المقال أن أناقش أو أجادل أن سعدون جابر مغنياً وذو تاريخ فني وترك بصمة كبيرة في ذائقة العراقيين والعرب , هذا لاجدال عليه , لكن ما يعنيني ما قدمة سعدون جابر للقضية الفلسطينية أيام القحط والعوز في دعم القضية قياساً بالفنانيين العراقيين الأخرين من شعراء وأدباء ومثقفين عانوا الويل من مأسي الغربة والتشرد , لكنهم حملوا لواء القضية الفلسطينية في حدقات عيونهم , كان يفترض من السلطة الفلسطينية ومجتمعاتها المدنية أن تأخذ بعين الأعتبار الاولويات بالتكريم أنصافاً للتاريخ وتقديساً لدماء الشهداء .
الشاعر الكبير مظفر النواب في وترياته الليلية . يخاطب القدس والعرب .
القدس عروسة عروبتكم .
فلماذا أدخلتم كل زناة الليل حجرتها .
ووقفتم تسترقون السمع وراء الابواب لصرخات بكارتها .
وسحبتم كل خناجركم , وتنافختم شرفاً .
وصرختم فيها أن تسكت صوناً للعرض ؟؟؟ .
فما أشرفكم ….
أولاد القحبة هل تسكت مغتصبة ؟؟؟ .
أولاد القحبة …
لست خجولا حين أصارحكم بحقيقتكم .
أن حظيرة خنزير أطهر من أطهركم .
تتحرك دكة غسل الموتى .
أما أنتم …
لا تهتز لكم قصبه …
لماذا لم تلتفت السلطة الفلسطينية لشاعر وسياسي بمستوى مظفر النواب لتكريمه وهو في وضع ربما يكون ميئوس منه نزولاً وشرفاً بما قدمه شعراً وموقفاً للقضية الفلسطينية في زمن صعب وهو يكابد أوجاع الغربة وذليل الهزيمة والأحباط , وعندما كانت القضية تحتاج الى مواقف رجال فكان أهلاً لها في الدفاع عن فلسطين وأهلها , وفي يومها شكلت وترياته الليلة منشوراً وطنياً يتغنى به الصغار قبل الكبار وأدانة صارخة لمواقف الحكام العرب ومساومتهم على القضية الفلسطينية وحرمة القدس , كان في يومها سعدون جابر مهموماً بأغاني البعث وسيده القائد ( شراع صارنه البعث وأحنه السفينة ) . خطوة الرئيس أبو مازن دليل أخر لا يقبل الشك على تردي المرحلة وأنحدارها على كافة المستويات بما ضمنها الاخلاقية . بحثت مع صديقي ( الكوكل ) في صفحات الفنان سعدون جابر فلم أجد شيئ يذكر أو يستحق الذكر في المرور من خلال مسيرته الفنية على منعطفات خطيرة مرت بها القضية الفلسطينية فعلى من عول وأعتمد رئيس السلطة الفلسطينية في رام
الله على خطوته هذه . فنان أخر يتوجب على تلك القراءة الوقوف عنده والمرور على ذكراه . الفنان سامي كمال والذي شغل لسنوات على أرض الشام فرقة ( بيسان ) للجبهة الديمقراطية الفلسطينية . وسجلت مسيرته الفنية من حيث اللحن أو الغناء سجلاً طويلاً في دعم القضية الفلسطينية وهدفها الوطني المشروع . ما زالت أغانيه ( ذاهب كي أرى كيف ماتو ) ( ومن يغسل الدم في الشوارع ) أضافة الى أحياء أغاني الفلكلور الفلسطيني يتغنى بها

الفلسطينين في مهرجاناتهم الوطنية ومنعطفاتهم الثورية .
محمد السعدي
مالمو / شباط ٢٠١٩

إقطاعية الزمن الجديد / حيدر حسين سويري
العلاقات العراقية الاسرائيلية.. سراً وجهراً / محم

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 21 تموز 2019

مقالات ذات علاقة

21 تموز 2019
المدخل  لا يمكن الحديث عن (فيكتور هوجو 1802 - 1882)  دون الخوض في جوهر شخصي
22 زيارة 0 تعليقات
21 تموز 2019
في الزمن العربي الجميل، أي زمن ما قبل دول القبائل والعسكر، كان المواطن العربي لا يعرف الحو
19 زيارة 0 تعليقات
 الواقع الجديد الذي برز إلى الوسط، يجعل إعادة التفكير بمنزلة إسرائيل في المنطقة أمرا ضروري
19 زيارة 0 تعليقات
(دبابيس من حبر33)   أخبار من وزارة التربية الزنكَلاديشية:•    جائت نسبة الرسوب للمرحلة الم
15 زيارة 0 تعليقات
21 تموز 2019
بتاريخ 17/7/2019 المصادف يوم الاربعاء نشرت موضوعا عنوانه لقطة وقطة.حقيقة الامر حدثت لي شخص
25 زيارة 0 تعليقات
20 تموز 2019
كثر الحديث عن مخرجاتنا العلمية من الطلبة من الجامعات والمدارس والثانويات وتركز السؤال وال
21 زيارة 0 تعليقات
أمريكا الرعناء ، المتغطرسة ، المستخفة بالشعوب والأرواح ، ارتكبت أبشع جرائم الحرب والجرائم
23 زيارة 0 تعليقات
يبدوا أن حداثة تجربتنا السياسية, عودتنا أن تأتينا بكل ما هو غريب وجديد وغير معتاد في العمل
45 زيارة 0 تعليقات
كعرب علينا إن نصحو لندرك ونحذر ونسعى... فوشيكا... سيكون لمستقبلنا بؤسه الخاص... وزواله الخ
38 زيارة 0 تعليقات
ليست المشكلة في تغيير الأراء وتبدل المواقف، طالما أنها نتاج تطورٍ في الحياة وتغير في المعط
50 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 27 شباط 2019
  147 زيارة

اخر التعليقات

: - SUL6AN تفكك البناء الأُسَري في المجتمع / غازي عماش
18 تموز 2019
كاتب جميل ومبدع اتمني لك التوفيق
: - جمال عبد العظيم الخلافه الاسلاميه المزعومه / جمال عبد العظيم
29 حزيران 2019
كلامك جميل زيك ياجمال واسلوبك في الشرح والتشبيه اجمل تحياتي لكلامك الر...
: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...

مدونات الكتاب

لبنى ياسين
03 شباط 2019
قبضةٌ من مدامعِ ناروهمسُ الصغارِوحمرةُ خدِّ هوى الجلنارلكن ليلي جريحٌوصوتي شحيحٌوكل الخيول
فراشةٌ تقبلُ التويجَ كلَ صباح تراقصُ الميسمُ المخمور تثملُ على انفاسي التي اجهشها القيظ يا
تثير تسمية "الناتو الاسلامي" الدهشة ويتبادر الى الذهن مباشرة حلف شمال الاطلسي (NATO) وهيكل
د.عامر صالح
05 نيسان 2017
أفضل رأسا مجهزا جيدا على رأس مملوء "موتتانيلعل من المسلم به القول إن عملية التربية والتعلي
احمد خيري
24 آب 2014
مجلس الشعب .. ورجال الأعمال الفاسدين .. والأحزاب المنحلة .. وشلوت السيسي(1 )علي طريقة " ال
سامي جواد كاظم
30 نيسان 2016
الدول التي تستشعر بالقوة تتدخل في شؤون الدول الاخرى ، والقوة صنفان اما بالفكر واما السلاح
الفنان الراحل ستار جبار ونيسة عيون ترى وأذن صاغية المسمع لفنه...أنسنة فن وذكريات لا تنسى و
صباح اللامي
28 نيسان 2016
في جلسة خاصة، و"حميمة"..مع أصدقاء لا يعرفون إلا حب الوطن والناس والدفاع، وتشخيص "مآسي الفق
م.مصطفى الشريف
18 تموز 2018
المظاهرات التي تجري بالعراق الآن للأسف هي مظاهرات عشوائية لا توجد قيادة للمظاهرات حتى تقود
" قالت الولايات المتحدة إن طيرانها الحربي شن غارة جوية لاستهداف مسلحي تنظيم "الدولة الاسلا

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق