عذاباتنا...جذور وأسباب !! / ايمان سميح عبد الملك - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 308 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

عذاباتنا...جذور وأسباب !! / ايمان سميح عبد الملك

أصبحنا نبحث عن الانسان وسط صور وذكريات أليمة تأخذنا للبعيد يوم افتقدنا القيم والمبادىء والمواقف المشرفة وغرقنا في الخوف والضعف والخنوع نتيجة الفوضى التي انتجتها الحروب حتى أمسينا غرباء داخل أوطاننا،نسافر دون
ظلال ،تراودنا أسوء الافكار، نحمل معنا جروح من الصعب ان تلتئم، ننسج أحلام داخل وطن غارق بالدماء والآلام ، نبحث عن مستقبل مجهول ننثر له البخور وسط القبور وعيوننا محدقة بالسماء لا تغفو ولا تنام، نقرأ الصلوات تارة وتارة نقوم بطقوس العزاء على أيام ذهبت سدى تاركة وراءها الندم والأسى , جعلتنا ننسى جمال الأرض وبهاءها في حين تحول نهارها لظلام وليلها مستبد ساخر مدجج بالاحزان .صور مأساوية تتناثر الى ما لانهاية ، أفكار مشتتة ومشاعر جردتها الحروب والحرمان وسط بلدان تفتقر للتطور والتقدم في البنيان غارقة في ثبات عميق، تحثنا على كره ذواتنا وموروثاتنا وطائفيتنا وتقاليدنا التي فرقتنا ورمتنا وسط مستنقع من الأوهام يصعب انتشالنا منه .
الحرب بطبيعتها مدمرة للثقافة والبنيان، حتى البشرية لم تنجوا منها بغيضة بمظاهرها السلبية من قهر وتهجير وهدم كل منجز حضاري يعزز قدرة الإنسان ،فهناك انتهازيون يتخذون من الحرب سبيلا لاستعباد الآخر أو قتله وسلبه لأرضه بلا رحمة دون ادراكهم بأن الظلم ينشأ العزيمة التي تلد من رحم الاوطان هناك رجال تقاوم الذل والهوان للحفاظ على الأرض والعرض والأرزاق ، تدافع عن الحقوق والارث والمال، تعمل بشراسة لدحر الغزاة والمستعمرين والمتسلطين، اعداء الثقافة التي بنتها الشعوب على مر السنين ،وتقهر برابرة التاريخ القديم والحديث وقتلة البشر الآمنين البسطاء .
أن اصحاب السلطة وأٍسياد المال و مالكي الثروات المتربعين على عروش الذهب الأصفر والاسود هم من يتحكمون بالقرارات و يعتاشون فوق اجساد الضعفاء، يصنعون الحروب ويأججون وقودها ولكن لا بدّ من أن تكون لهم نهاية على يد الابطال الأشداء .
في النهاية لا يسعنا الا ان نحيي المناضلين الشرفاء الذين تركوا بصمة مشرفة في مسيرتهم الشاقة ،هؤلاء لن يموتوا بل يخلدوا مع العظماء هم ضمائر المجتمعات يملكون قيما عليـا تكرس العدالة والمساواة ،ثائرون على الظلم والقهر والطغيان ،مؤمنين بحرية الشعوب والعيش بكرامة مدى الحياة .

ثجيل: يكشف عمليات فساد ب60 مليون دولار واختراق امن
لجنة دعم زيارة سامراء في العتبة العلوية تناقش استع
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 23 تموز 2019

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - SUL6AN تفكك البناء الأُسَري في المجتمع / غازي عماش
18 تموز 2019
كاتب جميل ومبدع اتمني لك التوفيق
: - جمال عبد العظيم الخلافه الاسلاميه المزعومه / جمال عبد العظيم
29 حزيران 2019
كلامك جميل زيك ياجمال واسلوبك في الشرح والتشبيه اجمل تحياتي لكلامك الر...
: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...

مدونات الكتاب

الى مثقفي الشيعة على وجه الخصوص القيادات الشيعية ، فانهم مستهدفون كما نحن. من حق اي انسان
د. هاشم حسن
11 تشرين1 2017
تعرضت في الاسابيع الاخيرة لضغوط شديدة وسوء فهم مدمر ساشرح تفاصيلها في الوقت المناسب، وتلقي
 داعية يتنحى لمصلحة داعيةفي عام 2006 سألني وزير عراقي بحضور عدد من النواب؛ كانوا في زيارة
يحيى دعبوش
04 تشرين2 2016
عندما تصبح تصريحات سفراء الدول، في المحافل الدولية، أو المؤتمرات الصحفية، والتى يعتبر تواج
مديحة الربيعي
15 نيسان 2016
تتساءل الشعوب ألأخرى, ماهو سر العراق الذي يجعل الشعب العراقي, يواجه كل تلك ألازمات المتلاح
زكي رضا
04 أيار 2015
في أشارة واضحة الى غريمه التقليدي الأتحاد الوطني الكردستاني أشار السيد مسعود البارزاني في
عبد الخالق الفلاح
10 حزيران 2016
الاحداث الاخيرة في بعض المحافظات في الاعتداء على المؤسسات الحكومية والحزبية تشكل ناقوساً خ
قالوا له... عفطة عنز ذاك ما تساويه أنت وما تؤمن به زندقة، لقد حرفت الكلمات فباتت كأنها أحج
يعد التحليل السياسي بمثابة بحث منهجي يعتمد الاطر الاكاديمية والعلمية في انتاجه , ويعتمد ال
فلَ الزمـانُ بنـا فصــــــــــــار خرابَا ______وطلعتَ للـدنـيـا فكـنـتَ شِهـــــــــــابَ

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق