عيد المعلم في محافظة النجف : تحتفل مدرسة حليف القرأن الابتدائية بالمناسبة - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

عيد المعلم في محافظة النجف : تحتفل مدرسة حليف القرأن الابتدائية بالمناسبة

كتابة : اسعد كامل

تصوير: محمد عبد الحسين مداوي

تحتفل الأسرة التعليمية في العراق من مدراء ومعلمين وطلاب في الأول من آذار بيوم عيد المعلم .. وفي هذه المناسبة يوجه الطلاب اعتزازهم وتقديرهم واحترامهم لمعلميهم .. فكم من معلم منح طلابه النور والعلم لطريق مستقبلهم .. فرسالة التعليم رسالة سامية وشعلة نور للعقول .. فبها أضاءت مستقبل أجيال وتطورت حضارات فسهلت من أساليب وعادات الحياة على مرّ الأزمنة .

في عراقنا الحبيب المعلم هو مثال التضحية والإخلاص وحب الإنسانية والوطن .. فهو يمضي ساعات في يومه وليله في سبيل تحضير الدرس على أكمل وجه .. وإلقائه على طلاب بأسلوب متميز يهدف فيه إلى حث الطالب على النشاط وروح المشاركة .. والجد والعمل وإبعاده عن الخمول والكسل.

في محافظة النجف الاشرف كان لعيد المعلم طعم خاص بحضور ( شبكة الاعلام في الدانمارك ) حيث احتفلت فيه مدرسة حليف القرأن الابتدائية في حي المثنى ..وبهذه المناسبة الرائعة حيث تضمن بداية الحفل تجمع الكادر التدريسي وطلبة المدرسة في ساحة الحفل .. ثم النشيد الوطني العراقي وتلتها رفعة العلم وثم قصيدة شعرية للطالب المتميز ( محمد جابر )

بعدها جائت كلمة مدير المدرسة الاستاذ ( حيدر كريم شاكر ) بالمناسبة تضمنت دورالمعلم في تقديم رسالته النبيلة لأجيال المستقبل وما يقدمه لصناع الحاضر واعتبر ان المعلم قدره عظيم وله مكانته بالمجتمع ويحق له ان يكون له يوما سعيدا تحتفل به طلابه الذين بكل تأكيد يشعرون بالفخر والاعتزاز وهم يشاهدون مربي الأجيال يعتلي منصات المجد في ذكرى يومه العالمي.

واكد في كلمته ان المعلم هو الأب والطالب هو الابن .. وكلاهما يقضي الوقت ذاته داخل المدرسة في سبيل رسالة العلم، فهو يبذل جهده بكل تواضع وصبر وصمت وفي المقابل لا بدّ من الطالب أن يكتسب التعليم من معلمه واختتم السيد المدير كلمته .

بوصية للاباء بعدم تشجيع أبنائهم في الذهاب إلى الدروس الخصوصية بل يجب الانتباه والانصياع للمعلم، فمن علمني حرفاً صرت له عبداً، فالمعلم هو السراج الذي يتمسك به الطالب خلال مسيرته التعليمية، والتعليم مهنة سامية، فكل التقدير والاحترام لكل معلم عراقي وعربي وبوركت جهودهم.


واستهل الحفل بتبادل الهدايا فيما بينهم كذلك قدموا طلبة المدرسة الهدايا الى اساتذتهم وتبادلوا التهاني والشكر لهم .. وبهذه المناسبة كانت تهيئة خاصة لتكريم المعلمات التي تجاوزت مدة تدريسهم القانونية واحيلو الى التقاعد ومن ضمنها الاستاذتين :

مواهب المؤذن والاستاذة نجية تويج -

وكانت مسك الختام للحفل كلمة المعاونة الاستاذة بتول العوادي تضمنت الشكر والتقدير للكادر التدريسي وللطلاب المتميزين ولعوائلهم تمنت خلالها العزة للعراق والقضاء على الارهاب من اجل عراق ديمقراطي يرتقي الى الدول المتحضرة

واكدت ان يكون للمعلم حضوظا لتوفر الأمن والرضى الوظيفي .. ثم احترام المعلم وتقديره من قبل الطلاب وغرس دور المعلم الكبير في بناء الأجيال في أذهانهم.. ومنح المعلم الثقة الكامله من أجل أداء رسالته التربوية .. وأن يكون هناك أنظمة وقوانين لضمان حقوق المعلم من الاعتداءات المختلفة وان ياخذ استحقاقه اسوة لباقي الوظائف في الدولة العراقية ..

بعد انهاء كلمة المعاونة تم توزيع الحلوى والماكولات والعصائر على الكادر التدريسي وطلبة المدرسة .

أعدادية الامير للبنات.. أفضل مدراس النجف بادارتها
وزير الاتصالات العراقي يستقبل رئيس تحرير شبكة الا

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 23 تموز 2019

مقالات ذات علاقة

23 تموز 2019
القاهرة - فراس الكرباسي:حصد الدكتور عقيل العذاري المدرب والمستشار الدولي في التنمية البشري
19 زيارة 0 تعليقات
مكتبة البدرخانيين في دهوك* رحلة معرف وثقافة لابد منهارحلة البحث عن المعرفة والثقافة والإطل
43 زيارة 0 تعليقات
ـ كتبت  آلاء غالب :فازت الفنانة العراقية الواعدة سماء الامير بـ (جائزة بمرتبة شرف Hon
129 زيارة 0 تعليقات
02 تموز 2019
تقرير / إنعام العطيوي لتلاقح الأذواق الفنية للفن التشكيلي بين وادي النيل ووادي الرافدين قد
62 زيارة 0 تعليقات
أقامت جمعيه التواصل والحوار الإنساني صبحيه في مقرها بعيتات وذلك بمناسبة السنة الخامسة على
158 زيارة 0 تعليقات
وقعت  جامعة المثنى واكاديمية شمال اوربا للعلوم والبحث العلمي الدنماركية وثيقة تعاون م
232 زيارة 0 تعليقات
برعاية اتحاد نقابات العمال تم افتتاح دورة الحلاقة والمزينين للمبتدئين الجدد ورفع الكفاءة ل
4198 زيارة 0 تعليقات
23 أيار 2019
تحرير / إنعام العطيوي عدسة / ادهم يوسف تنفيذاً لتوجيهات معالي وزير الثقافة والسياحة والآثا
212 زيارة 0 تعليقات
كتب – سعدي السند :اعلام قصر الثقافة في البصرةعقدت هيئة الاعلام و الاتصالات في المنطقة الجن
224 زيارة 0 تعليقات
19 أيار 2019
أقيمت يوم أمس الأربعاء المصادف 15/05/2019 ورشة عمل حول مفهوم بناء الدولة الحديثة (معيار ال
167 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - SUL6AN تفكك البناء الأُسَري في المجتمع / غازي عماش
18 تموز 2019
كاتب جميل ومبدع اتمني لك التوفيق
: - جمال عبد العظيم الخلافه الاسلاميه المزعومه / جمال عبد العظيم
29 حزيران 2019
كلامك جميل زيك ياجمال واسلوبك في الشرح والتشبيه اجمل تحياتي لكلامك الر...
: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...

مدونات الكتاب

رائد الهاشمي
15 آذار 2018
 باحث وخبير اقتصادييعاني اقتصادنا العراقي من مشاكل كبيرة لاتخفى على أحد وهذه المشاكل تفاقم
اولا اعوذ بالله من كلمة انا ، ولكن جاءت اضطرارا يقولون لي لماذا تركت الحديث بالسياسة ، الغ
ما زلت استقبل العشرات من رسائل التهنئة من تلامذتي الاعزاء ، منهم من أصبحوا اساتذة زملاء ،
زكي رضا
14 آذار 2017
لم يعد سرا في ان مدير شبكة الاعلام العراقية قد حول هذه المؤسسة الممولة من خزينة الدولة وال
في هذا الزمن تغيرت المفاهيم والقيم .... الشخص المغرور يتصور انه نموذج للأنسان المسالم والخ
زكي رضا
08 كانون1 2015
يُصَنف العراق من خلال تقارير منظمات دولية رسمية وغير رسمية وحتى الفضائية منها من أنه أسوأ
علي عدنان .. ضحية العلاج الخاطئ والابتزاز الجبان ..ترك مستشفيات العراق واتجه الى ايران ليج
عبد الباري عطوان
05 تشرين2 2017
الحريري يُشعِل فَتيل الحَرب الثالثة في لبنان من الرّياض.. واستقالته جاءت في إطارِ خُطّةٍ س
لم يكن جيدا بالمرة،ان يلتقي النار بالماءفي نزهة رومانسية،فلا الماء جرى نهرا،ولا النار اضطر
كلما ارتفع العلم العراقي في منطقة كانت مدنّسة من قبل داعش وأخواتها ، ترتفع معه رؤوس العراق

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق