نم سيدي الجواهري نم / علي علي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 394 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

نم سيدي الجواهري نم / علي علي

في محاولة وصف قد أخفق في طرحها، أو لعلي أتهَم بالمغالاة في سردها، وإن نجوت من الإخفاق والمغالاة فإني سأقع في شرك التشاؤم والقنوط، وإن نفذت من شرك الأخيرين، فالنظرة السوداوية ستكون محصولي مما أنا ماضٍ في قوله. أما لو سلمت من هذي وذاك وتلك، فأني سأحسد نفسي إن عدت بخفي حنين، إذ أني سأعود بالمرارة والخذلان، ذلك لأن الأمر كما يقول مثلنا: (العضه بالجلال) أو لعله كما قال الحارث بن وعلة:
قومي هم قتلوا أميم أخي
فإذا رميت يصيبني سهمي
في سطوري الآتية سأصف بلدي كما أراه اليوم، وسواء أكنت مصيبا أم مخطئا! فإني على أقل تقدير عراقي، شربت من دجلة العراق، وتيممت بفراته، وأكلت من ثمار أرضه ما لذ لي وطاب، وعشت بين كنفاته أيام مسرات وأفراح، وأرقتني في لياليه منغصات وأتراح، وقضيت فيه من حلو السنين ومرها، قصيراتها وطويلاتها، مايربو على نصف قرن من الزمان. هذا كله سيشفع لي إن أخطأت في الوصف “فالطير يرقص مذبوحا من الألم” وقطعا ماهو براقص.
أقول في عراقي وعراق أكثر من ثلاثين مليون مواطن من أمثالي أنه:
عراق الأصدقاء الذين أضحوا أعداءً في ليلة وضحاها.
عراق اللحم الذي يتبرأ منه الظفر بيسر وسهولة وبلا عناء.
عراق يوسف وأخوته
عراق بات فيه الوفاء عملة كاسدة، وراجت فيه عملة الغدر حتى غدت هي السائدة، وعليها المعول، وبها التعامل والتداول.
عراق القائل: “الوفاء لأهل الوفاء وفاء، والوفاء لأهل الغدر غدر، والغدر بأهل الوفاء غدر، والغدر بأهل الغدر.. وفاء”.
عراق أبي فراس الحمداني في بيته:
وفيت وفي بعض الوفاء مذلة
لإنسانة في الحي شيمتها الغدر
عراقه أيضا بقوله
حفظت وضيعتِ المودة بيننا
وأحسن من بعض الوفاء لك الغدر
عراق الشاعر أحمد الصافي النجفي الذي عاد الى العراق بعد نصف قرن من النفي، لكنه عاد اليه أعمى، فصارت سلوته الجلوس على قارعة الطريق، ليشبع سمعه من أحاديث المارة من العراقيين، فقال يتحسر:
ياعودة للدار ما أقساها
أسمع بغداد ولا أراها
عراق قيس بن الملوح، حين قالوا له أن ليلى في العراق مريضة، فقال:
سقى الله مرضى بالعراق فإنني
على كل مرضى بالعراق شفيق
فإن تكُ ليلى بالعراق مريضة
فإني في بحر الحتوف غريق
عراق الجواهري الذي سلم كثيرا، بل كثير جدا، على هضبات العراق وشطيه والجرف والمنحنى، ولست أدري إن بُعث الجواهري اليوم، هل يبقى يردد بيته الأخير في قصيدته تلك
سيبقى ويبقى يدوي طموح
لنجم يضيء وفجر يلوح
لعل ظنه سيخيب، إذ سيدرك مرغما أن لا نجم أضاء ولا فجر لاح. فنم سيدي الجواهري نم، وتيقن أن مكانك الذي تسكنه الآن، أجمل بكثير من عراقك اليوم على الكرة الأرضية.

كنت مراسلا في افغانستان! / سلام مسافر
المخدرات في نظر القران / الشيخ عبد الحافظ البغدادي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 23 أيار 2019

مقالات ذات علاقة

تزمَّلَ رأسي ترواده النبوةملأ الخوفُ زوايا المكان فيا أيها الْمُزَّمِّل ايها العقل المقدس 
11 زيارة 0 تعليقات
تملكني الفزع وأنا أشاهد ألسنة لهيب النار والدخان يتصاعد بشكل مرعب ومخيف في الكاتدرائية وسط
14 زيارة 0 تعليقات
لم يتوانى أبدا عن قضم أظافره أو لِنَقُل بقايا شحفورات لحمية... لقد قُلعت في تلك الأقبية ال
17 زيارة 0 تعليقات
من حيٍ شعبيٍ فقير بأطراف مدينة مُلِئت بؤساً وفقراً وظلماً وسكان، خرج مدير مدرسة من بيته ال
17 زيارة 0 تعليقات
10 أيار 2019
انتقلت ظاهرة ” الانتحار” التي اتسعت مساحتها في المجتمع ، الى الصحافة في العراق ، فها هي مج
19 زيارة 0 تعليقات
19 أيار 2019
يتناول المرأة الواعية التي نبحث عنها وليس المرأة المتبنية لثقافة قشرية ومنهج لا يغني العقل
20 زيارة 0 تعليقات
29 نيسان 2019
أشهرت الجامعة الأردنيّة "أدركها النّسيان" والمجموعة القصصيّة "أكاذيب النّساء" للأديبة د.سن
22 زيارة 0 تعليقات
في غلس الليل ..جلست اسامر وحدتي باخيلة الأسحار ..استنير بمسراج وهاج  حتى يتكور الليل بالنه
22 زيارة 0 تعليقات
20 أيار 2019
أجمع الفلاسفة والعلماءعلى الحب أنهأرسطو : الحب لعنةسقراط : الحب جحيمشكسبير : الحب شعور معق
22 زيارة 0 تعليقات
10 أيار 2019
ربما يأتيكَ عطرٌمن بين السطورِيعيدكَ للحبِ ثانيةًوإلي تعودربما يُـعزفُ في قلبكَلحنُ الحنين
23 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

داليا أياد
1 مشاركة
د. نهى بلال
1 مشاركة
جيهان رافع
1 مشاركة
عائشة الرشيد
1 مشاركة
قاسم العجرش
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 05 آذار 2019
  98 زيارة

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

زكي رضا
23 تشرين1 2014
إن أية محاولة لتزكية النظام السياسي القائم في بغداد وإبعاد صفة الطائفية - القومية عنه تعني
كلما فتحت باب أو حتى نافذة صغيرة للأمل تجد هناك من يعمل ويسعى كل جهده على غلقها بالقوة, وم
تخلو الساحة الغنائية العراقية ومنذ عقود من الأصوات النسائية ، حيث لم تظهر مطربات او مغنيات
حسن هادي النجفي
10 حزيران 2017
تاريخ الصراع بيت اليمن والسعودية يمتد إلى سنوات مضت، فقد كانت السعودية تعد العدة للثأر من
منذر آل جعفر‏
16 تموز 2017
كنا صغار الاعمار كبار النفوس : واذا كانت النفوس كبارا تعبت في مرادها الاجسام .كا
فى عصر الإمام على بن أبى طالب، ظهرت شخصية مهمة أثارت جدلا كبيرا فى التاريخ وهو عبد الله بن
د.عزيز الدفاعي
01 تشرين2 2014
لان الحسين رغم انفهم وشهادات ميلادهم المزورة هو الحرف الأول في الثورية والشرف والسيادة.وال
عبد الجبار نوري
25 تشرين2 2017
هوفيلم روسي ، 1926 ، مدة العرض 45 دقيقة ، المخرج "سيرغي أيزنشتاين " للروائي الكاتب " نينا
نزار سرطاوي
16 آذار 2014
جلست طوال فترة الصباح في عيادة الكليةأعُدُّ الأجراس التي تعلن نهاية الحصص الدراسية.في تمام
زكي رضا
22 آذار 2017
من يستمع الى آراء السيد أحمد القبّانجي وطروحاته الجريئة عن المرأة والعلمانية وضرورة قراءة

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق