كتابة عند منتصف الليل..امنة و..سميرة ..و..نرجسو..ام الهند...؟؟!! /عكاب سالم الطاهر - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 546 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

كتابة عند منتصف الليل..امنة و..سميرة ..و..نرجسو..ام الهند...؟؟!! /عكاب سالم الطاهر

حين كنت اتوجه للمركز الثقافي الفرنسي ،
كان الذهن يعود بي الى عام 2010
.يومها كانت مجموعة من الفنانين تقيم معرضاً للخط.تصدرهم الخطاط والشاعر
محمد سعيد الصكار. ورحل الصكار.وبقيت
اثاره..رحمه الله.
************
في طريقي للمركز ، حيث احتفالية ملتقى
اينانا بعيد المراة ، كان التساؤل يطرح نفسه:
ماذا ساهدي لها في عيدها ؟
أحزمة من سوسنِ ؟ الله ما اقلها..
كما قال الراحل نزار قباني..
لكن الكتاب صنعتي.وهكذا اهديت للمراة ، من
خلال الاديبة ايناس البدران ، موسوعة الشخصيات البغدادية. حيث ضمت الموسوعة
ترجمة للاديبة ايناس..رئيسة الملتقى..
***************
وبدا الاحتفال..والقيت كلمات وقصائد..وتالقن
عديدات..وكانت الاديبتان :
امنة و..سجال في طليعة المتألقات..
وبدات الفعاليات تتوالى..
وفاجاتنا ادارة المركز بان قطعت عن المحتفلين خدمة الانترنيت. مما حرمنا من
التواصل.وصادف جلوس السيدة ازهار الشيخلي بجانبي .ولم نتواصل.
وامام فعاليات تكرارية غادرتُ الاحتفال قبل
نهايته.
********
عدتُ محملا بمشاعر عديدة..وبموضوعات كثيرة.
و..كتبتُ..و..نشرتُ..
وفي احيان عديدة طفح الكيل..وتدفقت المشاعر..
حتى عبرتُ يومي الى ما بعد منتصف الليل..هنا
دخلت على الخط السيدة سميرة الدلي.
سميرة تقيم في نصف الكرة الارضية الغربي.
سميرة ذكية..تقرا السطور و..ما بين السطور.
وتوقفت عند منشوري عن :الخواطر المعلنة..
واشعر ان روعة المشاعر وحساسيتها ، تكمن
في ان تبقى طي الكتمان..رغم ما يصاحب ذلك من معاناة لها ما يبررها.
لكني خرقتُ ذلك..وافصحتُ عن مشاعري..
وكتبتُ عن ام الهند..وعن الجميلة الهندية
نرجس..
ورغم ان الوقت تجاوز منتصف الليل بتوقيت
بغداد ، فانني والسومرية سميرة ، تراسلنا.
وتبلور لدي عنوان ومضمون مقال عن تلك
الحالة..عنوانه :
كتابة عند منصف الليل..وهذا ما افعله الان..
*******
على جيد المرأة ، اعلق قلادة من ازهار المحبة.
ومن اجلها اكتب بماء الذهب..
اعياد دائمة..ل.....« هُنَّ »..
وفيما يلي..مقالتي عن ام الهند..
*******
*******
خواطر..معلنة..
من الهند هبَّتْ عاصفة الفليم السينمائي (أُمُ الهند) . وتوجه غرباً . إجتاز طهران ، وحط الرحال في بغداد ، لبعض الوقت ، ليواصل مسيرتَه غرباً . كان الفلمُ – بفكرته وأداء ممثليه خاصةً الممثلة الجميلة نرجس – قنبلةً تفجرتْ في اكثر من مكان ، لتتشظى بوجه الاقطاع وما يتضمنه من استغلال .
الزعيم يشاهد الفلم
في سينما الخيام ببغداد ، عُرِض هذا الفيلم عام 1959 .
وذات مرة ، فُوجئَ مشاهدو الفلم بالزعيم عبد الكريم قاسم ، رئيس الوزراء العراقي آنذاك يدخل سينما الخيام لمشاهدة الفلم . ووصل الناصرية عام 1960 . وعُرض في سينما الاندلس.
الفلم كما أتذكرُه ، رغم مرور اكثر من نصف قرن على مشاهدتي له ، يبدأ هكذا : السلطة المحلية في ولاية هندية أنجزت مشروعاً إروائياً وبدلاً من أن تطلب من رئيس الوزراء أو حاكم الولاية افتتاح المشروع ، طلبتْ ذلك من تلك السيدة . وهكذا كانت أصواتُ الجماهير المحتشدة تتعالى مطالبة (أم الهند) بافتتاح المشروع ومشجعة لها . تقدمت (نرجس) ببطء تتدلى ، من حول رقبتها دوائر الزهور الهندية المعتادة . وتصرخ الجماهير : حَدِّثينا يا أُمَّ الهند .. هنا يرحل ذهنُ بطلة الفلم التي حفرتْ السنون أخاديد عميقة في وجهها .. الى تلك الايام حيثُ تزوجتْ شاباً . ينتقل ، بعد سنين ، الى جوار ربه ، لتتولى هي مسؤلية العائلة ..
الجماهير تصرخ : حَدِّثينا يا أُمّ الهند . لكن السيدة كانت في رحلة استعادية للماضي .
ولكن : ما الذي ذكرني : بالهند وأُمِّها .. وَبِنَرْجِس وأطفالها ؟ .
أصارحكم بالآتي : مساء امس السبت ،كنت
ُ احضر احتفالا اقيم من قبل ملتقى اينانا،
في المركز الثقافي الفرنسي ، لمناسبة عيد
المرأة.
. كان شعاع النظر يدور في القاعة . دار الشعاع دوراتٍ عديدة سريعة ، وفجأة أفلتَ من جاذبية الحاضر ، في رحلة استعادية ، ولستُ أدري لماذا تذكرتُ (أُمَّ الهند) في رحلتي الاستعادية ..
واعذروني ، حين أقول : و .. يطول الحديث ؟ ! .

كفى ذل وأستخفاف بمشاعر المتقاعدين العراقيين القدام
من مذكرات سجين سياسي (الحلقة التاسعة والعشرون) / م

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 23 تموز 2019

مقالات ذات علاقة

18 آذار 2013
ياعراق مضى 26عاما على حلم العراقي العالمي منذوالعام 1986 في المكسيك.وتلت السنوات والعراق ف
14920 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6365 زيارة 0 تعليقات
13 كانون1 2016
السيد رئيس مجلس النواب العراقي أ لأ تخجلون ولو لمرة واحدة فلسطينيون يتبرعون للنازحين العرا
5706 زيارة 1 تعليقات
04 حزيران 2017
هروب (كوكو) واعجوبة عودتها ؟!!اثبت علماء النفس والمجتمع وجود التفاعل الفطري لعلاقة الإنسان
5632 زيارة 14 تعليقات
15 كانون2 2012
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
5576 زيارة 0 تعليقات
24 آذار 2016
من الحكمة ان يتحلى المرء بضبط النفس والتأني في اختيار المفردات. والأكثر حكمة من يكظم نفسه
5347 زيارة 0 تعليقات
مهرجان القمرة الدولي الأول للسينما تظاهرة عالمية في البصرة" عبد الأمير الديراويالبصرة :مكت
5255 زيارة 0 تعليقات
هو من مواليد القرنة / النهيرات 1950مدرس البكلوريوس في ( كلية الآداب/ جامعة البصرة ) إذ تخر
5045 زيارة 0 تعليقات
05 تشرين2 2016
 دراسة لقصة ( قافلة العطش):تنفتح قصة "قافلة العطش" على مجموعة من المعطيات الفكرية والحضاري
5028 زيارة 0 تعليقات
18 كانون2 2017
سابقا كانوا الرجال يتسابقون عند حوانيت الوراقين في سوق المتنبي وغيره يبحثون عن دواوين العش
5025 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 11 آذار 2019
  119 زيارة

اخر التعليقات

: - SUL6AN تفكك البناء الأُسَري في المجتمع / غازي عماش
18 تموز 2019
كاتب جميل ومبدع اتمني لك التوفيق
: - جمال عبد العظيم الخلافه الاسلاميه المزعومه / جمال عبد العظيم
29 حزيران 2019
كلامك جميل زيك ياجمال واسلوبك في الشرح والتشبيه اجمل تحياتي لكلامك الر...
: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...

مدونات الكتاب

محمد حسب
21 حزيران 2017
الامثال الشعبية واخص العراقية منها دائماً ما تصيب, ومنها (ابو رجيلة الخظرة) وهو مثل معروف
علي السراي
02 حزيران 2017
رسالة عاجلة إلى السيد حيدر العبادي... فأعقِر قوام جَمل الفساد وأضرب بيد الله والمرجعية وال
والمازوكي هو الذي تعذبه زوجته او غيرها بصرف النظر عن مستوى القرابة والجنس والمسؤولية ، لكن
ثامر الحجامي
04 تموز 2018
بالرغم من أن المجتمع العراقي يعد عربيا وإسلاميا موروث وتقاليد قبلية، ومر بأحداث مضطربة أثر
توطئة / قالوا في حب الأوطان: *ولي وطنٌ آليتُ أن لا أبيعهُ/ ولا أرى غيري لهُ الدهرَ مالكا (
ربى يوسف شاهين
20 أيلول 2018
مع بداية الحملة الانتخابية لدونالد ترامب أكد مرارا بأنه عازم على زيادة ميزانية بلاده العسك
كان الإعلام الأموي شديد التأثير بالأمة, نتيجة الخبث والمكر المستخدم, بالاضافة لابتعاد الأم
جاء الأسلام غريباً و سيعود غريباً فطوبى للغرباء" حديث متواتر عن ألرّسول(ص).حين نزلت ألرّسا
سامي جواد كاظم
30 كانون2 2015
الانسان قيمة عليا هذا ما يؤكده الاسلام وقد فرض الله عز وجل له حقوق على الاخرين وعليه واجبا
محمود كعوش
04 تشرين2 2016
يا سيدَ البنفسجِ أدرِكْني وداوينيفما في القلبِ باتَ يؤلمنيويكوينييا وشما على الروحِ يعذِبَ

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق