في واسط, تسخير طلاب الابتدائية للتملق السياسي / اسعد عبدالله عبدعلي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

في واسط, تسخير طلاب الابتدائية للتملق السياسي / اسعد عبدالله عبدعلي

انتشرت صورة لحفل استقبال رئيس الجمهورية برهم صالح في محافظة واسط, عبر تسخير طلاب الابتدائية للترحيب بالرئيس! في محاكاة لمنهج حكم صدام, حيث كان نظام البعث يسخر الطلاب في فعالياته السياسية, في محاولة للتأثير على الوعي, وتقزيم الشخصية منذ الطفولة! عبر تحويلها لأداة للتملق للسياسي, ولا يمكن نسيان احتفالات عيد ميلاد الطاغية, وكيف كان يكافئ المدارس التي تسخر طلابها للاحتفال والرقص, والتعبير عن عظيم حب الاطفال للطاغية, وها هي تعاد نفس القصة وبعد رحيل صدام ب 15 عام, والنسخة الجديدة في واسط.

وهنا عندي تساؤلين مهمين:

· التساؤل الاول: لماذا نسخ منهج صدام في الحكم؟

كثيرا ما حاولت الاجابة عن سبب تمسك الحكام الجدد بمنهج صدام في الحكم, فلو تقرأ سلوك الطبقة السياسية طيلة الفترة ما بعد 2003, تجده نسخة تامة عن حكم صدام, وهذا يدلل على كذب الشعارات التي تم رفعها للضحك على الناس, فمنهج صدام كان يرتكز على قاعدة اساسية وهي سحق المجتمع, وهو تماما ما تفعله اليوم الطبقة الحاكمة, وبمختلف الطرق البشعة والخبيثة, من اهمال الازمات ومنع المال عن الناس, والتفرد بخيرات الوطن.

فمن يهتم بالشعب, كان الاجدر ان يهتم بتأثير هكذا فعالية على الاطفال, وماذا يمكن ان تسحق داخل ذاتهم, فلا يفعلها خشية على نفسية الاطفال.

لكنه يريد ان يتملق للرئيس, ويصر على التملق عبر تسخير طلاب الابتدائية, للتعبير عن فرحه وسروره العظيم بزيارة سعادة الرئيس برهم!

· التساؤل الثاني: لماذا يسكت الاعلام عن هذا الانتهاك؟

الامر الاخر الذي اثار تعجبي هو الصمت الاعلامي لعشرات القنوات العراقية والاذاعات, فقط عبر الناس عن سخطهم عن استغلال الطفولة للنفاق السياسي وتملق الرئيس, عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي, كأن الراي الشعبي في واد, والاعلام العراقي في واد اخر! وهذا منتهى الخيبة عندما يكون الاعلام غير معبر عن راي الجماهير.

واقعا كان يجب على الاعلام تسليط الضوء على انتهاك حقوق الطفل بهذا السلوك السياسي, وكان يجب على منظمات حقوق الطفل والانسان ان تعترض على هذا الانتهاك, لكن الصمت الاعلامي دليل الارتماء في احضان احزاب السلطة, او لنضيف حقيقة مهمة, وهو الغياب الكامل للأعلام الحقيقي عن العراق.

· الختام:

ننتظر ان تتوقف انتهاكات الطفولة في العراق, واخر صورها ما حدث في واسط! عبر تحويل الطفل لأداة للتملق السياسي, فهذا النهج الصدامي في الحكم يجب ان ينتهي, ويجب ان تفهم الطبقة السياسية ان صدام وطريقة حكمه لا يحبذها الشعب العراقي, ولا تنسجم الا مع الظلم والقهر, ويجب ان تجتث من حياتنا الى الابد.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الكاتب والاديب اسعد عبدالله عبدعلي

خمسة اوراق في السيد محمد باقر الصدر / اسعد عبدالله
سطور- اسباب تدهور الاقتصاد العراقي / اسعد عبدالله

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 11 كانون1 2019

مقالات ذات علاقة

26 كانون2 2010
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
7534 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
5727 زيارة 0 تعليقات
08 أيلول 2010
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
5762 زيارة 0 تعليقات
06 تشرين1 2010
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
5502 زيارة 0 تعليقات
02 تشرين2 2010
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
5936 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
5831 زيارة 0 تعليقات
02 كانون1 2010
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
5661 زيارة 0 تعليقات
06 كانون1 2010
للموت ذئابية وأنياب وإفتراس وأذرعة منجلية ومقيت مواء وعواء،كلنا نعي ذاك ولااعلم لماذا تحوم
5900 زيارة 0 تعليقات
بعد الفشل الكبير الذي مني به المشروع العدواني لتفتيت العراق، وتمزيق وحدة شعبه الوطنية، ذلك
6031 زيارة 0 تعليقات
09 آذار 2011
" فاقد الإرادة هو أشقى البشر "                      أرسطوتتجه وجهة تشاؤمية, على الرغم من ص
5530 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...

مدونات الكتاب

مرّةً أخرىوبالأحرى , اخرى بعد اخرىاتدحرجُ مقرفصاً بأتّجاهِ ورطةسبقتها مئةُ ورطةٍ و ورطةتُط
عبد الجبار نوري
17 أيلول 2014
أنّ دموعك الصادقة والساخنة على جثة الطفل السوري  قد مزقتني سيدتي ، وأشعرتني بالأثم ودفعتني
جان جاك روسو1712 -1778 جنيفي وُلِد فيها وبقي في سويسرا أكثر من خمسة عشر عاما وهو كاتب وأدي
مظاهرات مدن الجنوب، تطالب بمعالجة عجز الخدمات العامة وخاصة الكهرباء وابنية المدارس ونظافة
العولمة ارتباط مجموعة من العمليات, الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية والتكنولوجية
اخذ مفهوم الاستدامة في الوقت الحاضر أهمية كبيرة في أغلب نواحي الحياة ومن مختلف المؤسسات ال
واثق الجابري
28 تشرين1 2016
لن أتوقف عند الرأي القائل: أن منع الخمور سيزيد المتاجرة بالمخدرات، ومنعه بداية تشريعات متش
حنان زكريا
06 تموز 2019
الحوار مع الذات هو حوار ثنائى بين الإنسان ونفسه ولقاء  هام ودائم من نوع خاص جداً، كما
د. خليل الناجي
22 أيلول 2017
مع اطلالة هذا الشهر يحتفل المسلمون بعيد رأس السنة الهجرية .. نعم انها مناسبة هجرة النبي صل
عباس البخاتي
26 نيسان 2019
لست من المختصين بالشأن الرياضي، لكني وكأي متابع للشأن العام أجزم بأن هذا المجال قد ضرب الف

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال