قصص قصيرة جدا / طالب زعيان - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 246 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

قصص قصيرة جدا / طالب زعيان

بيئة تنبض

اشتعال
أخاف الأقتراب منك، أنت كعود ثقاب...
 اجابتهُ: لا تخف لن اشتعل بقربك ....لا تجيد أطفائي..
..................
غيرة
ثمة مسلسل يعرض آخر الليل..قالت مع نفسها
سأرتدي فساني الأحمر لأبدو أجمل من بطلته.
...................
لعبة
كانت ترقص على حبل وتراهن أن لاتسقط، لكن سرعان ما أنقطع الحبل لتقع في حضن رجل تكرهه.
................
نجاح
أرادت إختبار حبيبها، أخفق بأجابته، طن أنه فشل، فوجئ بنجاحه، لأنه لم يحاول أن يغشها.
................
أرواح
دخل ليصارحها ... أراد أن يقول لها أحبك....حين التقت عيناهما لم يقو على ذلك .... حين هم بالخروج سمعها تهمس....وأنا ايضاً.
..................
شهادة
وهو يقود سيارته في الشارع كان ينظر إليها وهي تنظر إليه حين اصطدم بعامود الإنارة...أخبرت الشرطة أن العمود هو الذي سقط.
.....................
أحلام
كانت تغادرني حين ألعب بالطين حيث كنا بعمر البراءة..ّ.اليوم وأنا بعيد عنها أخبرتني أنها مازالت تحلم بالطين.
.....................
أجرة
رفض الحلاق أستلام أجرته منه، لكن الطفل أصر عليها بعدما علم انه كان قد  تقدم لخطبة أمه التي أحبته.
.......................
الخبازة
اتصلت به بعد سنوات دون سابق إنذار وهي تشعر بالشوق له
هل عرفتني؟ بعد تلعثم قال: كيف لا حبيبتي.....نعم تريد خبز إليوم.
.....................
ليل
على سريرهما طوقها بدراعيه ليحتوي بياضها... سأترك النافذة مفتوحة الناس نيام إجابته.... لا مازال الليل يقظاً.
.......................
أخيراً
لم يعرف متى يتوقف كان يصارح كل النسوة اللواتي حوله بكلمات معسولة ..... أمامها أبت كلماته الخروج ... كان صادقاً للمرة الأولى.
......................
نبض
كانت تشكو كثيراً كلما كنت أطرق على بابها، اليوم وهي تنشر مذكراتها كتبت( كان القلب نابضاً إلى أن توقفت طرقاتك على الباب).

هل يتعكز العالم ...على ساق الكابوي ؟؟ / محمد علي م
عتاب .. / حنان عطوان

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 25 حزيران 2019

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
1805 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.*
4871 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلمفلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسوداقرار حيك بهمس
4684 زيارة 0 تعليقات
15 كانون2 2012
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
5499 زيارة 0 تعليقات
17 نيسان 2012
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
4393 زيارة 0 تعليقات
19 نيسان 2012
الطاغيلَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَلفانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَرخَيَالُكَ الأسْ
964 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6318 زيارة 0 تعليقات
24 شباط 2013
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
4150 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
4440 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
4089 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 19 نيسان 2019
  75 زيارة

اخر التعليقات

: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...
: - SUL6AN لا شئ .. / غازي عماش
15 حزيران 2019
مقال جميل جدآ مقال من حس الخيال مقال ياخذك الي عالم آخر كم انت مبدع يا...

مدونات الكتاب

عماد آل جلال
08 شباط 2018
يترقب المواطن العراقي انعقاد مؤتمر المانحين في دولة الكويت الشقيقة منتصف الشهر الجاري والذ
معظم العالم اليوم ، السياسي وغير السياسي ، يدرك ويفهم أن الإجراءات والعقوبات الأمريكية الأ
قابل الجبوري
26 تموز 2018
نصوص يتيمة(١)هيأ كل شيء ...اعتقد ان يومها قريبدفنته ... وهي باقية(٢)اقسم ...انها واهمة ...
الصحفي علي علي
07 حزيران 2016
بعد التصرف الأهوج الذي قام به المقبور صدام في الثاني من آب عام 1990 في غزوه الجارة الكويت،
حظي موضوع عمل المرأة بقسط من وافر من الجدل من قبل الباحثين في هذا الحقل والذين انصبت معظم
جميع الأحزاب المشاركة بالعملية السياسية تتحمل مسؤولية الغموض والانهيار وانتشار عمليات القت
نزار حيدر
20 تشرين1 2010
 إِشتعلت وسائل التّواصل الاجتماعي منذُ ظُهرَ يوم أمس الجمعة بتوقيت محافظة كربلاء المقدسة،
 مات يزيد وفي عنقه بعد الطف كعبةٌ تشتكيه ، والفُ حجابٍ تطاولت عليها رذيلته في مدينة ج
علوان حسين
23 أيار 2016
حين بكت النائبة آفين دخيل تضامنا ً مع النساء اليزيديات اللائي أخُذن سبايا لعناصر داعش الإر
سيناريو الموت المدفون بين طيات العقائد، التشوهات العرقيّة، المآسي التجارية، لايحتاج لتسويق

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق