تفشي ظاهرة اغتصاب الاطفال, لماذا؟ / اسعد عبدالله عبدعلي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

تفشي ظاهرة اغتصاب الاطفال, لماذا؟ / اسعد عبدالله عبدعلي

كنت منشغلا لجمع معلومات عن حادثة اغتصاب طفلة في الموصل, فكتبت في محرك البحث "جوجل" كلمة اغتصاب طفلة في العراق, فاذا بكم كبير من الاخبار عن اغتصاب الاطفال في العراق, اطفال بعمر 4 سنوات الى 10 سنوات يتعرضون للاغتصاب الى حد الموت, وفي الاغلب المجرم كبار السن ما بين 25-35 سنة! يبدو ان المجتمع يعيش ازمة اخلاق وازمة دين, فهذه الافعال تحصل نتيجة انحراف شديد عن الفطرة وعن تعاليم الدين وعن الاخلاق.

ساحاول طرح الموضوع من عدة نواحي حسب متطلبات القضية.

 

·       بعض قصص اغتصاب الاطفال

القصة الاولى: اغتصاب طفلة توزع (طعام ثواب):

في عام 2018 ارسلت عائلة بنتهم الطفلة ذات الخمس سنوات توزع (طعام ثواب) على بيوت الجيران, وكان في احد البيوت مراهقين يدرسان, فادخلا الطفلة البيت ومنعاها من الخروج ثم تناوبا على اغتصابها, الى ان توفت, وحصل شجار عشائري وفجيعة بعد ذلك, حصل كل هذا في منطقة تكثر فيها الجوامع وكل اشكال الممارسات الدينية.

القصة الثانية: اغتصاب طفلة في كربلاء:

في عام 2016 قام شاب كربلائي في منتصف الثلاثينات باغتصاب طفلة, في احد الازقة الفرعية وسط حي (باب الخان), وهو من الاحياء القريبة من العتبات الدينية في كربلاء, وساعدت كاميرات المراقبة والمثبتة في مدخل احد المنازل على كشف ملابسات الجريمة.

القصة الثالثة: اغتصاب طفلة في شارع فلسطين

في عام 2017 قام شاب باستدراج طفلة (10 سنوات) لهيكل منزل, في منطقة شارع فلسطين, وقام بتهديد الطفلة بالسلاح (حسب ما روت الطفلة), وهرب الجاني وبقت الضحية وعائلتها تعيش محنة الاغتصاب, حيث الازمنة النفسية الضاغطة التي تعيشها الطفلة, وضغط المجتمع السلبي على عائلة الطفلة.

 

سؤال اساسي : مع تفشي هذه الظاهرة, اين يكمن الخلل؟

 

·       اولا: العلة في السلطة وغياب الردع

ان تزايد اي جريمة يدلل على ضعف الردع, اي ان القانون ضعيف, مما يشجع الجناة على التمادي في تلك الافعال, ولنقل بدائية الاجراءات المنفذة حاليا, مما يجعل الطفل ضحية لجنون الاوباش في مجتمع مريض, حيث لا دوريات للشرطة تجوب الاحياء, ولا ملاحقة حقيقية لعشرات الجناة ممن يفلتون من العقاب, ويستمرون بتكرار جرائمهم في المجتمع, بل والقوانين تحتاج للتحديث مع ما نعيشه من تطور في اساليب الحياة, حيث يجب محاصرة هؤلاء الشواذ الذين يبطشون بالأطفال لإرضاء نفوسهم المريضة, متسببين بحالة من الذعر والخوف لدى العوائل على اطفالها.

نحتاج اليوم لقوانين تحمي الطفولة, وعلى اليات للحماية من قبيل الكاميرات المراقبة ودوريات الشرطة ونشر ارقام للشرطة عبر الاعلام ومنشورات على الجدران, في كل حي, لغرض التبليغ عند الاشتباه باي جريمة ممكن ان تحصل.

 

·       ثانيا: الخطاب الديني واهمية التجدد

الرذائل عندما تتفشى في مجتمع ما, فهو دليل على ضعف الخطاب الديني وضعف تأثيره, والحال الان مع انتشار شرب الخمر, والمخدرات, والزنا, وبيوت الدعارة, والخيانة الزوجية, واكل المال الحرام, والرشوة, واللواط, واغتصاب الاطفال, فلا نجد للخطاب الديني تأثير حقيقي لإيقاف هذا المد المخيف, والذي هو في تعاظم, لكن الغريب ان كل هذا الوجود الديني في واقعنا, من كثرة الجوامع والقنوات الدينية والمؤسسات الدينية, وتزايد اعداد رجال الدين والوعاظ, لا يكون مؤثرا في واقع المجتمع!

اعتقد يجب ان تكون هناك مؤتمرات دينية, لغرض فهم الاسباب التي تؤدي لعدم تجاوب المجتمع مع ارشادات الدين, وان تحصل مراجعة شاملة لواقع الخطاب الديني, ومحاولة تجديد الخطاب ومغادرة الاساليب التي لم تعد منتجة, والاهتمام الكبير في البحث عن علة ضعف التأثير الديني, وكيف يمكن للخطاب الديني ان يبني المجتمع والانسان, بعيدا عن الممارسات الدينية الشكلية, والتي غرق بها المجتمع بعيدا عن ترسخ قيم الدين في واقع الانسان.

 

·       ثالثا: المنظومة العشائرية والسلبية

للمنظومة العشائرية تأثير كبير في حياة المجتمع العراقي, لكن مع كل القوة التي تملكها لا نجد لها تأثير حقيقي في ردع الجريمة, فالعشائر لا تلاحق ابنائها المجرمين, وتسكت عنهم, فان وقعوا في حادثة ما, وقفت معهم ودافعت عنهم! في اعادة غريبة لحمية الجاهلية, وهذا ما يجعل الانسان المجرم محمي من قبل العشيرة.

لذلك لا يجد المجرم الردع من قبل عشيرته, فيتمادى في غيه, وهكذا تسلك العشيرة سلوكا سلبيا.

اعتقد لو تقوم العشائر بالاتفاق فيما بينها على طرد كل فرد يغتصب الاطفال, او كل من ينتهج نهجا اجراميا, عندها يفقد المجرم غطاء الحماية العشائري, امنية نتمنى في يوم ما ان تتحقق.

ما بين ظهور البغدادي وفضيحة رنين / اسعد عبدالله عب
خمسة اوراق في السيد محمد باقر الصدر / اسعد عبدالله

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 23 أيار 2019

مقالات ذات علاقة

قبل كلّ شيئ؛ ألفلسفة آلكونيّة تَعتبر (ألتأريخ كلّ شيئ), فكلّ ما عندنا هو من الأمس, و في ال
57 زيارة 0 تعليقات
21 أيار 2019
ولو كان سهما واحدا لاتقيتهولكنه سهم وثانٍ وثالث مع تعدد المهام وزخم الواجبات التي تناط بنا
36 زيارة 0 تعليقات
20 أيار 2019
في اجواء رمضان ، تكثر التأملات ، لاسيما عندما يخلو المرء مع نفسه ، مستذكرا اصدقاء العمر ،
32 زيارة 0 تعليقات
لم اتعرف عليها سابقاً..ولكن قبل عام تقريباً ، وردتني منها رسالةعبر النت ، ترجوني فيها التع
30 زيارة 0 تعليقات
 من عادتي عند السفر والترحال على قلّته وتنقلي في المطارات وعموم المنافذ الحدودية أن أتجول
13 زيارة 0 تعليقات
20 أيار 2019
كان عالمُ الأرصادِ الجويةِ (Edward Lorenz) يجري عمليةً حسابيةً بالكومبيوتر للتنبؤِ بالطقسِ
22 زيارة 0 تعليقات
19 أيار 2019
بقي القمر لقرون ، هو ملهم الشعراء والعشاق والمحبين، فهو الكوكب الذي ينعش مخيلتهم ، في ليال
22 زيارة 0 تعليقات
11 تشرين2 2014
ليس الغاية من الموضوع هنا هو الاثارة الجنسية ولا عرض لكل ما حدث  ويحدث من اعتداءات جنسية ق
4377 زيارة 0 تعليقات
استغرقت ابحاث السلطة في الادبيات السياسية مئات آلاف الصفحات خصوصا بعد تاسيس الدول وتبلور م
22 زيارة 0 تعليقات
19 أيار 2019
إعتلى إمبراطور اليابان الجديد ( ناروهيتو) العرش، في إحتفال رسمي أقيم قبل أيام ، بعد تنحي و
26 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

داليا أياد
1 مشاركة
د. نهى بلال
1 مشاركة
جيهان رافع
1 مشاركة
عائشة الرشيد
1 مشاركة
قاسم العجرش
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 22 نيسان 2019
  43 زيارة

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

إعتاد العراقيون وبعد كل إنتخابات أن يتأخر تشكيل الحكومة.. لكن الأمر إختلف مع حكومة 2018, ف
الأسبوع الماضي شهد حدث كبير ومفاجئ للوسط السياسي, الا وهو انسحاب السيد عمار الحكيم من المج
عبدالكريم لطيف
01 نيسان 2017
الديمقراطية والضوابط السياسيةلا شيء في قوانين الحياة يسير وفق مبدأ ألصدفه وكل ما بالكون يد
جواد العطار
27 حزيران 2016
في ظل اجواء سياسية معقدة وازمة برلمانية خانقة تحقق النصر في الفلوجة ، رغم وجود اكثر من عام
رحيم الخالدي
31 آذار 2018
تسارعت الأحداث في بداية النظام الديمقراطي وتغيرت القرارات وفق الإرادات، واللاعب الرئيسي كا
عبد صبري أبو ربيع
05 حزيران 2016
بوتين .. طلع الفجروفاح الياسمينأنت العدالةالتي لا تستكينشجاع ٌ ومثلك قليلحيث تكونوأنت الحق
الحاج كامل, رجل يبلغ الخمسون, كان عمره حافلا "بالسعادة", فمن ضياع شبابه بحرب الثمانينات وح
عامٌ مضى ، إذ هكذا الأعوامُ لكأنَّها - ياحسرتي - أحلامُ!!تأتي وتذهبُ كالضُّيوفِ سريعةً في
بركات فساد ألمُتحاصصين ألـخمسمائة: مجلس الدّيوانية يُعلن عن توقف أكثر من 60 مشروعا استثمار
د. طه جزاع
31 كانون2 2018
 على امتداد سكة الترام الصاعد من محطة السلطان أحمد ، وعند محطة " كابلي جارشة "  يقع السوق

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق