الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

1 دقيقة وقت القراءة (208 عدد الكلمات)

الوهم / حنان جميل حنا

لو ملأت جوفي بخبز كلماتك الشهية ..
سأصوم عن طعام الحياة
وأعيش على فتات الروح البائتة
وسأنشد مكنون قلبي بأطراف الليل .. سمفونية هاجسية متناغمة الحنين تنشد السراب فتعود لي كأمواج الصدى
وعند الفجر .. بمفترق الطرق سأغرس سنبلة متسامية بالشوق
لأمنح حبوبها عناقا يحترق
كنذور انذرها أمام آلهة الأرض
في معبدي البعيد ..
حيث جمهرة الطيور تتهامس فيما بينهم حديث الصبا ونقاء الحب ..
عند ضباب التلال البعيدة
هناك .. تمثالا صنعت لك
لترتفع رقاب العوالم .. فتنظرك
خلال سحب الضباب التي تحتضن التلال السرمدية
والريح ساكنة بثقلها الأعصر
لاتحمل صوتي فقط .. بل أصوات من نذروا قبلي
امتزجت حروفهم وكلماتهم العطشى
فكانت كالرعد الهادر البعيد
تهلك العروش العالية
وتبني رمادها بتأوهات الفتية
التي ترتفع من أرواحهم عند نذورهم كعواصف البحار
فعدت أنا .. ورسمت وجهك ..
وجعلت نور الصباح وشاحا يلفه .. ومن خيالك نسر جامح بقنن الجبال يصرخ بفضاءات التلال
أنادي بعلوٍ .. فأدعوا الخلائق لتنظرك
بأنك نبي أرسلتك السماء .. بركاته تملأ البراري الغابرة واليَموم الواسعة
كتبت أسمك بدخان نذوري
فأرتفعت حروفك كترنيمة قدسية
تلألأت مخارجها بأحجار كهرمانية .. زمردية
سطرت كأساطير تحاكي عقود الصروح البابلية ..
أطلقت جماح عاطفتي كينبوع بعلٍ
أغمضت عيني .. عن دنيتي
أرتديتُ ثوب الرهبنة في محراب معبدك ..
و بتعمد تجاهلت أنك وهم ..
فالأوهام تخلو من العيوب

اشارات حول سياسات عبد المهدي الاقتصادية / اسعد عبد
ربمــا .. / الهام زكي خابط

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 03 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 10 أيار 2019
  436 زيارات

اخر التعليقات

رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
2584 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.*
5367 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلمفلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسوداقرار حيك بهمس
5256 زيارة 0 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
6153 زيارة 0 تعليقات
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
4995 زيارة 0 تعليقات
الطاغيلَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَلفانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَرخَيَالُكَ الأسْ
1575 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6816 زيارة 0 تعليقات
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
4654 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
4899 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
4561 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال