ايجابيات وسلبيات الاقتراض الخارجي / د. حيدر حسين آل طعمة - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 512 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

ايجابيات وسلبيات الاقتراض الخارجي / د. حيدر حسين آل طعمة

ألزمت الصدمة المزدوجة التي ضربت العراق منتصف العام 2014 الى الانخراط في سلسلة من القروض الداخلية والخارجية لتجسير فجوة التمويل وابعاد الاقتصاد عن الجزء الحاد من الازمة. فقد ادى الهبوط الكبير لأسعار النفط واحتلال داعش لجزء كبير من الاراضي العراقية الى انحسار الايرادات الحكومية بشكل مثير للقلق.

ورغم تعافي اسعار النفط نسبيا وتحرير كامل الاراضي العراقية وتقليص الانفاق الحربي، لا يزال العراق يلجا الى الاقتراض (بشقيه الداخلي والخارجي) لتمويل العجز المالي الحكومي.

وقد افضى الاقتراض المتكرر الى ارتفاع معدل الدين العام بشكل مضطرد، مخلفا اقساط وفوائد باتت ترهق الموازنة الاتحادية، اذ وصلت اقساط وفوائد الدين العام واجب السداد قرابة (10) ترليون دينار في موازنة العام 2019، وهو رقم صعب سيكون حتما على حساب جهود البناء والاعمار والتنمية الاقتصادية في العراق. وحاليا، يفوق اجمالي الدين العام حاجز (130) مليار دولار (41 مليار دولار ديون معلقة) وقرابة (65) مليار دولار قوام الدين الخارجي، والمتبقي (36) مليار دولار الدين الداخلي المقدر لغاية العام 2018. وللخروج بمقاربات سليمة في تقييم مخاطر الاقتراض العام (الخارجي على وجه الخصوص) لابد من التعريج على ايجابيات وسلبيات الاقتراض الخارجي للتحقق من الجدوى المالية والاقتصادية في استمرار اقتراض الحكومة العراقية للتعايش مع هبوط الايرادات النفطية.

ايجابيات الاقتراض الخارجي

1- مصدر مريح لتمويل العجز المالي الحكومي اوقات الازمات الاقتصادية والمالية.

2- يحسن من احتياطي العملة الاجنبية لدى البنك المركزي ويضمن الاستقرار النقدي.

3- يعد الاقتراض مصدر حقن للاقتصاد واثاره ايجابية على مختلف القطاعات الاقتصادية.

4- يحقق نمو اقتصادي، بشرط نزاهة الادارة الحكومية وكفاءتها في تخصيص الاموال.

5- إذا منحت القروض الخارجية على شكل مشروعات عامة كالمدارس والمستشفيات والماء والكهرباء فان ذلك يسهم في تحسين البنية التحتية.

6- يسهم استثمار مبالغ القروض في انشاء مشروعات تجارية مربحة (مصانع وشركات)، في تعزيز النمو وتوليد فرص العمل وتحقيق الاستقرار الاقتصادي.

7- بشكل عام قد تكون القروض الخارجية مفيدة إذا لم تتصف بالتكرار والانتظام.

8- تكون القروض الخارجية مفيدة اذا مولت نفقات عامة استثمارية تدعم بالبنية التحتية.

والجدير بالذكر ان كافة الايجابيات الواردة حول الجدوى المالية والاقتصادية للقرض العام (الخارجي) ترتبط بنزاهة وكفاءة الادارة الحكومية للأموال وعدم الاستمرارية في الاقتراض.

سلبيات الاقتراض الخارجي

1- مؤشر على ضعف الاستدامة المالية في البلد واخفاق الحكومة في تعبئة الموارد المالية بشكل أمثل.

2- قد يكون الاقتراض نتيجة لتضخم الانفاق العام بشكل يفوق امكانات البلد المالية وهو ما يزيد من شراهة الحكومة وادمانها على رفع الانفاق دون الاهتمام بتعظيم الايرادات الحكومية بشكل مناسب.

3- يهدد الاقتراض الاحتياطي النقدي الاجنبي للبلد عند تسديد القروض بالعملة الاجنبية مما قد يؤثر في استقرار المستوى العام للأسعار وأسعار الصرف.

4- تمثل (اقساط وفوائد الدين الخارجي) عبئا على الموازنات العامة مستقبلا (كما حصل في موازنة العراق عام 2019).

5- يؤدي ضعف تسديد الديون الخارجية الى خفض التصنيف الائتماني للبلد وما ينجم عنه من رفع لأسعار الفائدة وتضاعف حجم الدين الخارجي.

6- يدفع الاقتراض الخارجي المستمر الاقتصاد الوطني الى فخ مديونية عميق يدخل البلد في ازمات اقتصادية ومالية حادة.

7- عكس الدين الداخلي، يمثل الاقتراض الخارجي (عند سداده) عنصر تسرب من دورة الدخل والاقتصاد، مما يسبب انكماشا اقتصاديا عند تسديد الاقساط والفوائد.

8- تؤدي الديون الخارجية المشروطة (من صندوق النقد والبنك الدوليين) الى مصادرة استقلالية الاقتصاد الوطني والتحكم بالسياسة الاقتصادية والسيادة الوطنية.

9- تمثل القروض الخارجية قيد يرهق ميزان المدفوعات واعباء مالية صعبة ترهق الاجيال اللاحقة.

العراق: من العلمانية المتشددة الى الاسلام السياسي
يعرض متحف الجواسيس الأمريكي مسدسا على شكل أحمر شفا
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 25 حزيران 2019

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...
: - SUL6AN لا شئ .. / غازي عماش
15 حزيران 2019
مقال جميل جدآ مقال من حس الخيال مقال ياخذك الي عالم آخر كم انت مبدع يا...

مدونات الكتاب

موسى صاحب
20 نيسان 2017
هل ننتظر ردا من قبل الوطنيين من أولي العزم؟ رغم أني من المؤمنين بحتمية حصر السلاح بيد الدو
أمل الخفاجي
04 تموز 2018
ليأتيني بأخبارهِ برمشةِ عين ،ٍ فقد بلغتُ من الشوقِ عتيا ،طَيفُكَ قَّدَ إشراقةُ الصباحِ من
جميل عودة
26 نيسان 2018
يُشكل الأطفال نسبة كبيرة من المجتمع البشري "يُعد طفلا كل من لم يبلغ سن الثامنة عشرة من عمر
نُسجّلُ هنا اوّلاً , أنّ هذه الكلمات ليست لأجل الدفاع عن ايٍّ من الرؤساء العرب السابقين او
د. علي المؤمن
27 تشرين2 2017
بسواعد شيعة علي ودمائهم تم سحق تنظيم “داعش” الوهابي في العراق وسوريا، وانتصر محور المقاومة
جودت هوشيار
08 آذار 2017
بين ليلة وضحاها أصبح أقليم كردستان محط أهتمام العالم وشاغل أنظاره ، وقد يبدو الأمر للوهلة
وداد فرحان
01 أيلول 2017
إن الشعور يرتكز على الوعي والإدراك المعرفي المباشر بالمؤثر الذي يولد الانفعال المرتبط بالب
نحن كجاليةٍ  إسلاميةٍ  نعيش في بلدان الغربة ، يتأكد علينا أن يرحمَ بعضنا بعضا ونتعاطف مابي
يضطر الآلاف من المسافرين الى التوقف لساعات قد تطول او تقصر في صالات الترانزيت المختلفة لمو
علاء الخطيب
07 آذار 2017
 لم تعد الموضة تقتصر على قصَّات الشعر والملابس والاكسسوارات بل تعدتها الى  الأفك

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق