الكهرباء ..والشعراء.. والقمر..!! / حامد شهاب - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الكهرباء ..والشعراء.. والقمر..!! / حامد شهاب

بقي القمر لقرون ، هو ملهم الشعراء والعشاق والمحبين، فهو الكوكب الذي ينعش مخيلتهم ، في ليالي الظلمة، وتبقى الحبيبة من وجهة نظرهم ، هي القمر المنير الذي لاينطفيء نوره في يوم من الأيام!!
لم يكن عنترة بن شداد ولا حبيبته عبلة ..ولا قيس ولا ليلى ، ولا جميل ولا بثينة يعرفون الكهرباء في الزمن الغابر، وكان القمر هو قبلة المحبين وفانوسهم في الليالي الظلماء ، ولن تجد شاعرا متيما في ذلك الزمان الغابر ، الا وكان القمر حاضرا بين قصائد عشقهم وغرامهم ، وهم يتبادلون القبلات مع حبيباتهم في لياليه المبهرة ، ويجدون في الخيل والليل والبيداء مبتغاهم الى حيث البطولة والفداء!!
ويشير مفتي الديار العراقية أبو صالح الصميدعي الى ان التغزل بالقمر حرام ، وهو يربط بين القمر والاصنام، كما انه لم ينصح بالمشي ليلا على ضفاف الجسور للتغزل بالقمر ، لان قصائد الشعراء وبعض أغاني المطربين تشجع بعض العشاق على حالات الانتحار والقاء أنفسهم في الأنهر ، بسبب مخلفات (الاحزاب الاسلامية) وما يعانونه من أزمات نفسية وعدم وجود مصادر للعيش ، كما إن البطالة في العراق تحولت الى كابوس مرعب وتفشت حالات الطلاق وزادت اعداد الفتيات العوانس والنساء المطلقات والارامل ، ووصلت اعداد ضحاياها الى أرقام مرعبة، هزت شباك المحاكم!!
وما إن حلت (الكهرباء الوطنية) علينا قبل عشرات السنين ، حتى نسي كثير من الشعراء العراقيين القمر، ولم يعد ملهمهم ، كما كانوا في عصور الجاهلية، حيث طغت الكهرباء على ضوء القمر، ولم يعد يضيء في الليلة الظلماء، كما يبدو، الا بعد الانقطاعات الطويلة في الكهرباء في السنوات الأخيرة ، التي لم يجد القائمون عليها حلا لها، منذ أن وطأت أقدام الديمقراطية على هذا البلد!!
ويقول الشاعر بعد إن أضناه انقطاعات الكهرباء في العراق والليالي الظلماء : إن الحياة مولد ..فأن تولي الكهرباء؟؟!!
أما الشاعر المعروف أبو القاسم الفهداوي فعلل سبب انقطاع الكهرباء قبل سنوات الى وجود (الكيزر)، وأنشد قصيدته العصماء التي هزت أسماع الملايين في وقتها : وإذا أتتك مذمتي من كيزر.. فهي الشهادة لي بأني كهرب!!
في حين يعزو أبو مصعب الخضراوي ، الناطق بإسم أصحاب المولدات تعثر أوضاع الكهرباء في العراق الى أن البلد يصدر انتاج الكهرباء الفائض الى قارتي أمريكا الشمالية واوربا الغربية واليابان ، للحصول على العملة الصعبة ، حيث موارد النفط من وجهة نظر خبراء اقتصاد واجتماع وعلم النفس ، لم تعد تسد رواتب الموظفين، وزادت أعداد المتسولين في الشوارع وتعالت صيحات الغضب من الطبقة المثقفة من أدباء وصحفيين وفنانين ، ومن كانوا مفجري ينابيع الإبداع ، بعد أن بلغ الحال بكثير منهم مابلغ !!
ونصحت وزارة الكهرباء المواطنين بأن عليهم جلب أطباق كهربائية ووضعها فوق بيوتهم ، للاستفادة من شمس العراق المحرقة في انتاج الكهرباء ، لأن الكهرباء في هذا البلد أضحت من ذكريات الماضي القريب ، وهي متهمة بأنها كانت موالية للنظام السابق كون (الوطنية) في العراق أصبحت (تهمة) يحاسب عليها القانون!!
ولم يعد العراقيون ينتظرون قمر العيد ليحل عليهم، بعد ان شاع إستخدام اللالات في بيوتهم هذه الأيام، برغم أن المطرب المعروف رياض أحمد رحمه الله كان قد أدى أفضل الأغاني عن القمر وهلال العيد ..حين راحت تصدح حنجرته الرائعة : لاله أي والله ولاله..الناس تتنطر العيد وأنه أتنطر هلاله!!
بعض الشعراء ممن يرتادون نادي اتحاد الادباء اقترحوا اقامة مهرجان شعري في تموز المقبل تحت شعار : (في الليلة الظلماء يفتقد البدر) ، لاحياء القصائد التي تتغنى بالقمر والفوانيس واللالات ، واقترحوا كذلك إقامة تجمعات جماهيرية على ضفاف شارع أبو نؤاس وكورنيش الأعظمية ، تذكر الاجيال العراقية بما كانت عليه أوضاع العرب في العصر الجاهلي ، وهم ينظمون أروع القصائد التي تهز الضمائر وتطرب الأسماع ، على أن تتولى وزارة الكهرباء دفع تكاليف هذه المهرجانات ، عله يكون بمقدورهم تخليصها من نقمة الجمهور الساخط عليها، بعد أن أيقن العراقيون ان الكهرباء قد ولت في مدنهم وأصبحت من ذكريات الماضي السحيق ، وهم يلطمون أقدارهم ، حيث راح أصحاب المولدات يسومون أبناء جلدتهم سوء العذاب!!

معالي وزير الكهرباء..العيد على الأبواب..والعراقيون
شخصيات مهمة أسهمت برسم معالم شخصيتي!! / حامد شهاب

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 15 حزيران 2019

مقالات ذات علاقة

17 شباط 2018
لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
1623 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجيمكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانماركسيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراقيي
4435 زيارة 1 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
5419 زيارة 0 تعليقات
08 أيلول 2010
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
5444 زيارة 0 تعليقات
06 تشرين1 2010
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
5211 زيارة 0 تعليقات
02 تشرين2 2010
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
5581 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
5524 زيارة 0 تعليقات
02 كانون1 2010
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
5394 زيارة 0 تعليقات
06 كانون1 2010
للموت ذئابية وأنياب وإفتراس وأذرعة منجلية ومقيت مواء وعواء،كلنا نعي ذاك ولااعلم لماذا تحوم
5639 زيارة 0 تعليقات
بعد الفشل الكبير الذي مني به المشروع العدواني لتفتيت العراق، وتمزيق وحدة شعبه الوطنية، ذلك
5719 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 19 أيار 2019
  55 زيارة

اخر التعليقات

: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...
: - SUL6AN لا شئ .. / غازي عماش
15 حزيران 2019
مقال جميل جدآ مقال من حس الخيال مقال ياخذك الي عالم آخر كم انت مبدع يا...
: - SUL6AN التربية بين متغيرات الزمان والمكان / غازي عماش
15 حزيران 2019
كاتب مرموق ومبدع دايما اتمني لك النجاح ياابوعماش تستاهل كل خير
: - خضر حجي رشو مسؤول الملتقى الايزيدي في سنجار عندما يكون الفن والأدب والثقافة رسالة للسلام / رائد الهاشمي
03 حزيران 2019
بإسمي وباسم الملتقى الايزيدي في سنجار نقدم شكرنا وتقديرنا لكل من ساهمة...

مدونات الكتاب

محمود الربيعي
04 حزيران 2010
إن ندرة المعلومات عن شخصية أم البنين رضوان الله تعالى عليها تعد مشكلة بسبب قلة المصادر ولك
يبدوا أن الشعب سيمر بمأزق جديد.. يبدو أن الحكومة العراقية القادمة لن تولد ألا ولادة قيصرية
علي موسى
18 أيلول 2018
ذکر لنا القران الکریم قصة موسی علیه السلام منذ ولادته الی ان صار نبیا ثم عبر البحر مع ابنا
برزت في سورية ظاهرة إرهابية يندى لها الجبين الإنساني وهي ظاهرة تجنيد الأطفال، فالحالة السو
على الرغم من التضحيات التي قدمها ويقدمها الحشد الشعبي إلى الآن فإنه يتعرض إلى حملة تشويه ش
 مروى ذياب  الاعلامية والصحفية تكتب عن فشل عمليات التجميليعتبر البحث عن " الكمال في الأوصا
مواجهة إيران مفترق الطرق حسام عبد الحسين في بادئ الامر امريكا تريد التحكم بالعالم، وما جرى
 باغتيال الشهيد مازن فقها يكون الكيان الصهيوني قد أعلن رسمياً حربه ضد محرري صفقة وفاء
معمر حبار
06 أيلول 2016
صورة حجاج العام الماضي ما زالت ماثلة في الأذهان، موتى بالآلاف، ودماء كثيرة سالت. ونتائج ال
عبد الجبار منديل
21 تشرين1 2016
المثقل باوهام السلطة العثمانية يتخيل انه بامكانه ارجاع التاريخ الى الوراء والى ما قبل الحر

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق