الرواية الشبابية تجليات في الحرب والحب / حوار مجدولين الجرماني - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الرواية الشبابية تجليات في الحرب والحب / حوار مجدولين الجرماني


الكُتّاب الشباب هم التاريخ المُسَطّر للحقبة الراهنة، وما تم بها من أزمات أو تداعيات ، فكانوا لسان حال لرؤيتهم الواقع ونقل إحساس جيل بكامل تطلعاته و معوقاتها،
حرب طاحنة جعلت النفوس في فجوات عميقة بحيث تقطع الزمن، واختلف ، واختلطت الاعتقادات، لتضرب في العمق جيل بأكمله ، وتبعثر أفكاره ...او ترتبها .....لنرى ؟
تعالوا لنستكشف معا أحد هؤلاء الشباب، الذي عاصر الازمة السورية ، تغلب على ظروف القهر والحرب والفقر وخرج بابداع روائي فاز بجائزة (كتارا للرواية العربية في العام ٢٠١٨ )عن روايته ( شهد المقابر )
هو شاب يبلغ من العمر ثماني وعشرون عاما ، يعني مازال يبتدا بسم الله
هو من اسرة مثقفة عريقة والده الكاتب مصطفى مهدي غالب وجده الكاتب والفيلسوف محمد غالب وله عدة كتب ومؤلفات منتشرة في العالم من مدينة الماغوط في السلمية السورية ...شعب تمتد جذوره الثقافية و تحلق
لنرى معا مقدار الوعي الذي يمثل شريحة كبرى من الشباب السوري، الذي عاش مئة عام في عام واحد تحت ضروس الأزمة،
حوار مع الكاتب الشاب محمد المير غالب

1_ هل غيرت الرواية العربية المجتمعات العربية وطريقة تفكيرها ؟
تغيير المجتمع هو هوس سري ومخفي لدى الكاتب العربي ، اي كاتب يتمنى ان يحدث عمله ثورة في نمط تفكير مجتمعه بالكامل ، لكن بصراحة لم نشهد مثل هذه الحالات ولا اتوقع أن نشهدها لاحقاً ، الرواية قد تغير نمط تفكير شخص او اشخاص لكن مجتمع بأسره وبشكل سريع وانفجاري فهذا شيء مستحيل ، الآن يتعود الناس على اساليب أخرى للتسلية ولكسب المعرفة والتعرف على الآخر ، هنالك الأفلام على سبيل المثال ، بصراحة وللأسف أرى أن المجتمع هو من يغير الرواية حتى في تغيراته السلبية .
2_ كيف واجهت الرواية العربية الاحداث الراهنة ؟
الرواية كتبت التاريخ من جوانبه كافة ، فنحن نعرف أن سائر الأمم في العالم لا تملك تاريخاً صادقاً وآخر كاذب ، التاريخ له وجوه متعددة ، سابقاً كان يكتب وجه واحد من وجوهه لكن الآن الرواية تؤرخ الأحداث بوجوهها كافة تقريباً ، رأينا في السنوات الأخيرة روايات تدعو للسلام ، وأخرى تشجع للاتتقام ، روايات متشددة ، وروايات متحررة اكثر من اللازم ، روايات تحترم كل الاطراف وروايات تشتم كل الاطراف ، يمكنني أن أذكر لك اسماء اربع روايات سورية تعرض ما حصل في سورية في ذات المكان والزمان ولكن من أربع وجهات نظر مختلفة ، الأمر سيكون رائعاً حين يدعو كتاب تلك الأعمال إلى السلام .

3_ما الذي يهدد الرواية العربية ....؟
ما يهدد الرواية العربية اليوم قد هددها البارحة وسيهددها غداً ، يرى البعض أن القارئ السطحي هو أكبر تهديد لأصالة الرواية العربية حيث يساهم في انتشار الأدب السطحي ، لكني ألقي اللوم على عملية التسويق ، يقترن الأدب حالياً بالعامل المادي كالجوائز وموازنات دور نشر التي تهتم بالحصول على مكسب مادي حتى ولو كانت تنشر رواية ذات أوراق بيضاء خاوية .
_________

4_ما هي اهم الروايات من وجهة نظرك ...؟؟
ليس لي اتجاه معين في القراءة ، بعض الروايات حاولت ان اقرأها قبل عامين وأغلقتها بعد الصفحة الاولى لأنها لم تعجبني ، غير أني هذا العام قرأتها وأعجبت بها جداً ، وبالذات أذكر هنا رواية حدائق الريس للكاتب العراقي محسن الرملي ، إنها من الروايات التي تحفز على الكتابة والتي عشت قصة عناد طويلة معها قبل أن اقرأها ، أيضاً رواية والحمامة لباتريك زوسكيند .
أميل للأدب الروسي ، أشعر أنه يمنحني فكرة عن مستقبل مجتمعاتنا ، كما أني أبحث عن الأعمال المترجمة من لغات لم نتعرف عليها جيداً ، كاليابانية والصينية .
_________
5_أهم الكتاب الذين تأثرت بهم ؟؟
في كل فترة ولكل عمل ولكل حدث كتاب قد أتأثر بهم ، أذكر محمد الماغوط ، بعد أن قرأت روايته / الأرجوحة / اخترت كتابة الرواية وشعرت أن الرواية مكان أدبي رحب لأضع فيه أفكاري ، عبد الرحمن منيف في مدن الملح وشرق المتوسط ، تأثرت فترة بثورة الأدب العراقي الحالية ، وبنهضة الرواية السورية ، الرواية السورية ستفاجئ الحميع في السنوات اللاحقة .
________
6_كم ساعة تقرأ ؟؟
ليس هنالك عدد ساعات محدد ، لكني أقرا يومياً ، أحباناُ أقرأ كتاباً كاملاً في يوم واحد وأحياناً بالكاد اقرأ صفحة واحدة ، الأمر مقترن بأوقات عملي .
______
7_ما رأيك بالأدب النسائي المعاصر ؟
الرواية النسوية في تطور ملحوظ ، نلاحظه في قوائم الجوائز القصيرة ، أذكر شهلا العجيلي ، لينا هويان الحسن ، سميحة خريس ، والتي حين أنهيت قراءة روايتها ( فستق عبيد ) شعرت بالفخر ، لأني حزت وإياها الجائزة نفسها وفي نفس الدورة .
________
8_هل قرائتك مقتصرة على الروايات أم أيضاً مواد علمية وتثقيفية ؟؟
اقرأ المجموعات القصصية ، مقالات ، أبتعد أحياناً عن الادب فألجأ للكتب العلمية والفلسفية ، يحلو لي أن أذكر لكِ كتاب ( أغنية الطائر ) لأنتوني دوملو ، قرأته أكثر من خمس مرات وما زلت متعلقاً به .

ولنا امل يحلق في وعي وفكر الشباب السوري


مجدولين الجرماني..اعلامية سوريا

في ذكرى جرحك ياسيدي الإمام / ظافر العاني
الحوار الغائب..الخيار الوحيد للنجاة / الدكتور نعمة

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 14 تشرين1 2019

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - على الرغم من ان شخصية " ام وردة " التي جسدتها في مسلسل
6670 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانماركمن خلال الإعلام الحر والنزيه ولخدمة كافة شرائح وأطيا
6179 زيارة 3 تعليقات
عباس عبد الصائغ الاغنية العراقية  بخير والدليل اقبال اغلب الفنانين العرب عليها /*مع انك غن
5402 زيارة 0 تعليقات
ابتسام ياسين روائية وقاصة فلسطينية تأبى الا ان تنشر اريج الامل في بلادها المضطهدة فترسم ال
5115 زيارة 0 تعليقات
18 كانون2 2017
السويد / سمير ناصر ديبسشبكة الاعلام في الدنماركالعراقيون في بلاد المهجر ...  ورغم انش
5016 زيارة 0 تعليقات
01 آذار 2017
متابعة : خلود الحسناوي .( الملتقيات لا تصنع النجوم ولكنها تلتقطهم )انه ممن تعاملوا مع اللغ
4998 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد -  شبكة الإعلام في الدانمارك ارتأت شبكة الإعلام في الدانمارك ان تسلط
4886 زيارة 1 تعليقات
 شرعَ المفكر العراقي حسن العلوي بكتابة سلسلة مقالات عن ابرز الصحفيين في العراق من خلال وجه
4620 زيارة 0 تعليقات
20 كانون2 2017
بيروت / جورجيت طباخفي لبنان الجمال ..لبنان الثقافة ..لبنان الفنون ..كنز من كنوز الفن الجمي
4382 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

صابر عارف
1 مشاركة
رشا الشاوي
1 مشاركة
د. منير موسى
1 مشاركة
عباس بوصفوان
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 26 أيار 2019
  212 زيارة

اخر التعليقات

: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...

مدونات الكتاب

فقلتُ لها والهمُّ يكبتُ صرختي: تغيّرتُ، قالتْ: في الهوى كنْ اِذنْ أحسَنْلمْ تُبصِري حرَّ ا
الفكر الاجتماعي منتج جمعي ( كما يقول صموئيل هنتنجتون ) وهو وليد جهد ذاتي متكامل للمجتمع وم
صباح اللامي
24 أيار 2016
لن أكتب عن "بدء" عملية استعادة الفلوجة "راهبة المدن العراقية"، من أيدي الداعشيين السفلة، و
اتخذت القداسة اكبر وسيلة مفبركة لخداع وتضليل الجهلة والمغفلين بالحقيقة المزيفة التي يدعونه
محمد الدراجي
17 كانون2 2015
قبل ايام مضت..أطل علينا من أحدى الفضائيات العاهرة..وماأكثرها يومنا هذا أحد سمسارة الأعلام
ماذا بعد ان تقضي عقودا من العمل و القراءة؟؟ و ان تحضر اجتماعات و جهودمتواصلة في زخم لبناء
صباح اللامي
25 حزيران 2016
هل يُفكر الساسة الأمريكان، بمزيد من "التدخل" في العراق؟.. هل هم "نادمون" على بعض ما مضى، ل
ثامر الحجامي
23 نيسان 2017
أدلى نحو 50 مليون تركي, أرائهم حول التعديلات الدستورية, في انتخابات شهدت مشاركة واسعة, من
محمد كاظم خضير
25 تشرين2 2017
عقب الهزائم الساحقة التي لحقت بالدولة الإسلامية في العراق وسوريا، أخذ بعض المحللين بالإشار
أنّ // تداعيات// هذا النهب (المرتبي) ، المدفوع بالطمع والجشع المفرط أدى إلى هذهِ النهاية ا

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال