تهديد بقتلي في قضية لها ابعاد دولية / محسن حسين - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

تهديد بقتلي في قضية لها ابعاد دولية / محسن حسين

في مكتبي بوكالة واع عام 1963

كان ذلك اول تهديد لي بالقتل في بلد اشتهر للأسف الشديد بحوادث القتل والاغتيالات وخاصة في أيام الانقلابات والثورات التي مرت بالعراق في تاريخه الحديث.
في 10 شباط 1963 ، بعد 3 أيام من تولي حزب البعث العربي الاشتراكي الحكم لأول مرة في العراق وإسقاط حكومة الزعيم بعد الكريم قاسم ومقتله مع العديد من مؤيديه وأتباعه سمعت بان هناك من يريد قتلي.
كنت في ذلك الوقت مديرا للأخبار الداخلية في وكالة الأنباء العراقية . وكان مقرها في الصالحية ببغداد قرب دار الإذاعة. ويقع مكتبي في الطابق الأرضي, على الشارع مباشرة وكانت واجهة المكتب زجاجية بحيث يستطيع من في الشارع رؤية من في المكتب بسهولة. في صباح ذلك اليوم كنا ما نزال نسمع أصوات الرصاص ينطلق من بعض البيوت في المنطقة حيث يختبئ أشخاص من رجال العهد السابق.
في حوالي الساعة العاشرة صباحا تلقيت مكالمة هاتفية غريبة. قال المتحدث انه صحفي من ألمانيا الغربية [آنذاك] وإنه الآن في فندق بغداد [أكبر فنادق العاصمة في ذلك الوقت] ويريد أن يراني فورا لأمر هام، ولما استفسرت منه عن ذلك الأمر الهام قال إنه يتعلق بحياتي، مضيفا أن لديه معلومات بأنني سأقتل بين لحظة وأخرى وأنه بصراحة يريد أن يحصل على قصة صحفية عن قتلي!!
كان حديث الرجل مثيرا ومخيفا في آن واحد. قلت له إنني لا أصدق ما يقوله وأنني مشغول جدا فهناك الكثير من البيانات والقرارات من قيادة الانقلاب والعديد من ردود الأفعال من شتى أنحاء العالم وليس لدي وقت للمزاح، لكن الرجل رد بأنه جاد وانه يريد أن يأتي إلى مكتبي لكنه لا يستطيع بسبب منع التجول ومع ذلك فانه سيحاول.
 وبعد هذه المكالمة العجيبة ساد الخوف والهلع بين المحررين وبقية الموظفين الموجودين في ذلك الوقت في الوكالة وغادر البعض منهم المبنى مختلقين تبريرات واهية!!
فكرت في الأمر ووجدت أن القضية تستحق اخذ بعض الاحتياطات.
في تلك الأيام كان الحرس القومي وهم من أعضاء حزب البعث العربي الاشتراكي يسيطر على الشوارع. وكان الزميل الصحفي المرحوم ضياء عبد الرزاق أحد المسؤولين عن المنطقة المحيطة بالوكالة فأرسلت أحد الموظفين أستدعيه لأمر هام، وبعد نصف ساعة جاء الزميل ضياء وبينما كنت أشرح له قصة المكالمة العجيبة أخبرني أحد الموظفين أن رجلا أجنبيا يريد مقابلتي. كان الرجل الأجنبي هو نفسه الصحفي الألماني صاحب المكالمة العجيبة!
وردد الرجل ما قاله على الهاتف. سألته عن مصدر معلوماته ومن هي الجهة التي تريد قتلي فقال انه حصل على المعلومات من مصادر دبلوماسية، وبعد الإلحاح كشف أنها سفارة ألمانيا الغربية، أما الجهة التي تريد قتلي فهي كما قال حكومة ألمانيا الشرقية!!
لا أخفي أنني صعقت لسماع ما قاله الصحفي الألماني، فالقضية أخذت أبعادا دوليه أنا بعيد عنها كل البعد، ولاحظ الصحفي قلقي فأوضح لي ما سمعه من سفارة ألمانيا الغربية. قال إنك كنت السبب في إبعاد الملحق الصحفي لألمانيا الغربية من العراق عام1961 بناء" على طلب من ألمانيا الشرقية لأنك كما تقول سفارة ألمانيا الغربية (عميل للشرقية)!! ، وأردف قائلا إن الشيوعيين الألمان، و يقصد ألمانيا الديمقراطية، يقتلون عادة عملاءهم في الدول التي تقوم فيها ثورات وانقلابات خوفا من افتضاح أمرهم!! وذكر لي عدة دول قال إن عملاء ألمانيا الشرقية فيها قتلوا إثر الثورات التي قامت فيها.
تذكرت ما حدث عام61، وتذكرت أنني بالفعل كنت وراء طرد ذلك الدبلوماسي الألماني لأمور لا علاقة لها بما قاله، سألته: وإذا لم أكن عميلا لألمانيا الشرقية فهل تعتقد أنني في خطر وأن هناك من يسعى آلي قتلي!!
وكمن خاب ظنه وفشل في مسعاه، قال: لا. قلت له وقد شعرت بالطمأنينة: إذن القضية منتهية وأنني آسف لأنني لم أحقق لك أملك في الحصول على قصة صحفية وسبق صحفي، وأنني آسف لأن معلومات سفارة ألمانيا الغربية غير صحيحة بالمرة!!
ورويت له قصة ما حدث عام 1961 وسيكون ذلك في مقالي الاسبوع المقبل

جوهر الأديان واحد، ولا تفرّق بين أبناء آدم وحواء!
جامعة المثنى واكاديمية شمال اوربا للعلوم والبحث ال

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 21 أيلول 2019

مقالات ذات علاقة

19 أيلول 2019
في مهنة الصحافة تحدث امور عجيبة قد لا يعرفها القارئ او انها لا تهمه وقد نكون نحن الصحفيين
21 زيارة 0 تعليقات
11 أيلول 2019
محسن حسين - لبنانأتاح لي عملي الصحفي في وكالة الأنباء العراقية ومن ثم مجلة ألف باء أن أحضر
73 زيارة 0 تعليقات
21 آب 2019
محسن حسين   -لبنان ذكرت في مقال سابق ان قناة الجيش التي يبلغ طولها نحو ٢٤ كيلومترا نفذت في
84 زيارة 0 تعليقات
13 آب 2019
محسن حسين - لبنانفي مثل هذا اليوم 13 اب عام 1998 توفيت  الفنانة الكبيرة زينب  في السويد ال
153 زيارة 0 تعليقات
05 آب 2019
**  شيعة العراق عرب أقحاح، يرفضون الوصاية عليهم من بين الحوادث المهمة التي شهدتها في
132 زيارة 0 تعليقات
29 تموز 2019
تتابع على أمانة بغداد (أمانة العاصمة) منذ احتلالها عام 2003 العديد من الأشخاص لم يتركوا اث
185 زيارة 0 تعليقات
24 تموز 2019
امس 23 تموز مرت ذكرى افتتاح شارع الرشيد في مثل يوم امس قبل 103 سنوات وبالتحديد عام 1916.شا
181 زيارة 0 تعليقات
20 تموز 2019
في بلد العجائب والغرائب (ليس العراق الذي نعرفه) نسمع العجب العجاب كما في  خبر سمعته ا
167 زيارة 0 تعليقات
14 تموز 2019
في مثل هذا اليوم ١٥ تموز  ١٩٦١ افتتحت قناة الجيش شرقي بغداد.اذكر ذلك اليوم جيدا فقد شهدته
182 زيارة 0 تعليقات
08 تموز 2019
يتلقى الصحفيون خلال لقاءاتهم الملوك والرؤساء الأجانب   ا و بناء على ما نشروه عنه
182 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 11 حزيران 2019
  156 زيارة

اخر التعليقات

: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - Max A Bent لن أعيش فقيرا بعد الآن! / جميل عودة
31 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض عاجل لسداد ديونك أم أنك بحاجة إلى قرض أسهم لتحسين عمل...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...

مدونات الكتاب

رائد الهاشمي
07 كانون2 2017
الضريبة سلاح فعّال تستخدمه الحكومات لمعالجة المشاكل الإقتصادية التي تصيب الإقتصاد لغرض رفد
وداد فرحان
01 أيلول 2017
إن الشعور يرتكز على الوعي والإدراك المعرفي المباشر بالمؤثر الذي يولد الانفعال المرتبط بالب
من المتوقع ان تشهد منطقة الشرق الاوسط تغييرات قد تكون جوهرية. والمنطقة العربية خاصة ستشهد
محمد خالد شاكر
11 كانون1 2017
جنودنا ذوو مهاراتاعلنوا اليوم الانتصاراتورفعوا في ساحات القتال الرايات انتصارات تلو انتصار
حسام العقابي
08 أيلول 2018
 حسام هادي العقابي- شبكة اعلام الدانمارك عرضت الهيئة الملكية الأردنية للأفلام بر
الاتفاق الذي كشف عنه النائب طلال الزوبعي عن كتلة متّحدون بتشكيل تحالف بين كتلته وكتلتي الم
حسن رحيم الخرساني
30 حزيران 2018
ضحكوا لأنّ جلودَنا حطبُ وما صدقتْ عمائمُنا بما جاءتْ به ِ الكُتبُ! سراجُ عقولِنا ورقُ يشعُ
في الوقت الذي إزداد فيه الحديث الديبلوماسي عن مؤتمر موسكو لجمع أطراف من المعارضة السورية ب
مثلت فكرة الدستور، أرقى ما وصل إليه الفكر الإنساني في تنظيم شؤون الحياة، وفق إطار توافقي م
بنظرة موضوعية بسيطة نجد ان مشاكل الشعب العربي تكاد تكون الاكثر بين شعوب العالم، وما يعاني

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال