الولايات المتحدة تدمر الشرق الأوسط خدمة لأمن إسرائيل - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الولايات المتحدة تدمر الشرق الأوسط خدمة لأمن إسرائيل

تحت العنوان أعلاه، نشرت "أوراسيا ديلي" نص لقاء أجراه دامير نزاروف، مع الباحث السياسي الإيراني سيد هادي سيد أفقهي، حول جوهر السياسة الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط.

وقال ضيف الصحيفة، في الإجابة عن سؤال: إننا نلاحظ في العراق هزيمة مشروع تنظيم الدولة، وانهيار طموحات برزاني الانفصالية، وغياب المعارضة الموالية لواشنطن في بغداد.. فما هي برأيكم الخطوة القادمة التي ستقوم بها واشنطن لمحاولة تدمير الدولة العراقية؟

إما أن الولايات المتحدة تريد تدمير المنطقة برمتها أو إخضاعها بالكامل لسيطرتها، بما يوافق خطة الشرق الأوسط الجديد. ولطالما سعت الولايات المتحدة إلى هذين الهدفين، وتبنت الإدارات الأمريكية المختلفة استراتيجيات مختلفة، عبر سياسييها، لتحقيق أهدافها. ولنقل بصراحة، فإن الولايات المتحدة تسعى إلى إضعاف بلدان المنطقة وجيوشها وبنيتها التحتية واقتصاداتها عبر وكلائها لضمان أمن إسرائيل.

هل هناك، من وجهة نظركم، خلافات حقيقية بين طهران وموسكو؟ وبين الحرس الثوري الإيراني والبعث؟

هذه مجرد شائعات، وحرب نفسية. بالتأكيد ليست علاقاتنا مع روسيا بلا شوائب. إلا أن وجهات نظرنا على المستوى الاستراتيجي متطابقة، وكلا الجانبين يدرك ذلك. أما على المستوى التكتيكي، فتظهر أحيانا خلافات في وجهات النظر بين إيران وروسيا وسوريا. وفي مثل هذه الحالات، فإن مواقف طهران أقرب إلى دمشق مما إلى موسكو. ومع ذلك، فإن من يتخذ القرار النهائي، بصرف النظر عما نريد نحن أو الروس، هو الحكومة السورية. روسيا قوة عالمية، فيما إيران قوة إقليمية. 

حين تريد روسيا اعتماد تكتيك ما، فإن عليها أن تأخذ بعين الاعتبار عشرات العوامل، بما في ذلك وضع الدولة الصهيونية. أما إيران وسوريا فلا تشغلها هذه المحاكمات.

كما ينبغي دحض الشائعات عن الخلافات بين الجمهورية الإسلامية وحزب البعث العربي الاشتراكي، لآن هذه العلاقات فوق استراتيجية. القائد الأعلى (علي خامنئي) خلال لقائه مع بشار الأسد، قال إن كلا من سوريا وايران عمق استراتيجي للأخرى. وهذا يؤكد درجة قرب الدولتين. ولذلك، فإننا سنبقى إلى جانب سوريا ما دام بشار الأسد رئيسا لسوريا ويقاسمنا الموقف ذاته في "محور المقاومة" للنظام الصهيوني.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

العراق يسدد نصف الديون المترتبة عليه جراء استيراد
نائب عراقي يطلب توضيحا لعدم عزف النشيد الوطني خلال

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 25 حزيران 2019

مقالات ذات علاقة

14 كانون1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أكد مكتب نائب الرئيس الأمريكي، مايك بينس، أنه سيتوجه ي
2788 زيارة 0 تعليقات
07 كانون1 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - حذر تقرير رسمي صدر عن "مراقب الدولة" في إسرائيل، يوسي
4508 زيارة 0 تعليقات
19 كانون1 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -الحكومة التركية غيرت من سياستها الخارجية في سوريا ولم ت
4518 زيارة 0 تعليقات
18 كانون1 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - نشر معهد واشنطن لسياسة الشرق الأوسط مؤخرا تقرير مفصلا
4813 زيارة 0 تعليقات
15 آذار 2016
 واشنطن (SNS) - لم تعد «عقيدة» باراك أوباما خفيةً على أحد. الرئيس الأميركي لم ينتظر ليغادر
3739 زيارة 0 تعليقات
22 تموز 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - ظهرت مجموعات من الشبان بلباس مدني يحملون بنادق في شوار
3774 زيارة 0 تعليقات
15 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - مع اقتراب موعد تنصيبه رئيساً للولايات المتحدة في 20&nb
5155 زيارة 0 تعليقات
26 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - دفعت التطورات الأخيرة التي شهدتها الأزمة السورية، بل
5445 زيارة 0 تعليقات
10 شباط 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تناولت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" أزمة الاتحاد الأور
5421 زيارة 0 تعليقات
22 شباط 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - سألت صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" الخبراء عمَّ تخفيه
5327 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 12 حزيران 2019
  76 زيارة

اخر التعليقات

: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...
: - SUL6AN لا شئ .. / غازي عماش
15 حزيران 2019
مقال جميل جدآ مقال من حس الخيال مقال ياخذك الي عالم آخر كم انت مبدع يا...

مدونات الكتاب

ادهم النعماني
03 كانون1 2018
تآكل الدولة حينما يتحكم بها الشارعفي معنى من معاني الدولة انها كيان تضامني اجتماعي ,اي ان
قد يستغرب القارئ من العنوان لسبب بسيط جدا إن  اغلب الصراعات لا ينتج عنها  إلا ال
د. ماجد اسد
16 آذار 2017
كي نقارن بين سنوات الحصار الظالمة التي تعرض لها العراق بعد عام ١٩٩٠ وحتى عام ٢٠٠٣ ، وسنوات
تصعيد سياسي واضح تمارسه الإدارة الأمريكية ضد الدولة السورية و حلفاؤها قُبيل انطلاق معركة ت
نزار حيدر
02 تشرين2 2014
   التّالي، هو نصّ التصريح الصحفي الذي أدليتُ به يوم امس للزّميل احمد الساعدي مراسل وكالة
للحروب الميدانية والمعارك القتالية المعاصرة (في زمن المعلوماتية ووسائل الاتصال الحديثة) آث
قالوا عن المرأة ان قلبها لايتغير مع الزمن ولايتحول مع الفصول..فهو ينازع طويلا ولكنه لايموت
واثق الجابري
20 شباط 2019
تردد كثيراً على لسان سياسيين وإعلاميين وجهات متعددة، عن وجود خلل في الدستور العراقي، وخروق
جورجيت طباخ
11 آذار 2016
تزفني ..إلى صدرك ..نار الشوق..وجنون الوقت ..والأيام ..والمسافات ..ويشجني إليك ..ولع كأنه ا
ثامر الحجامي
19 كانون2 2019
تحولت لعبة العراق ضد إيران في بطولة أمم آسيا، الى مناسبة لتبادل السجالات السياسية والطائفي

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق