تهديد بقتلي في قضية لها ابعاد دولية - الجزء الثاني / محسن حسين - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

تهديد بقتلي في قضية لها ابعاد دولية - الجزء الثاني / محسن حسين

كان الدكتور بلومر الملحق الصحفي في سفارة ألمانيا الغربية من أنشط الدبلوماسيين الغربيين في بغداد. واستطاع خلال فترة قصيرة تكوين علاقات متينة مع عدد من مندوبي الصحف المحلية الذين كانت تستهويهم حفلات الكوكتيل و الاستقبال في السفارات حيث تتوفر لهم أنواع المشروبات من البيرة والويسكي وغيرهما وكذلك الحصول على وعود بدعوات إلي هذه الدولة أو تلك.

ولكي يضمن الدبلوماسيون حضور المؤتمرات الصحفية التي يعقدونها بالمناسبات المختلفة فإنهم كانوا يقدمون المشروبات وبعض المأكولات الخفيفة في تلك المؤتمرات.

وكان المؤتمر الصحفي الذي عقده الدبلوماسي الألماني في فندق بغداد في الأسبوع الأول من أيلول عام 1961 واحدا من هذه المؤتمرات إذ حضره حشد كبير من مندوبي الصحف المحلية إضافة إلى مراسلي وكالات الأنباء وحضرت المؤتمر بحكم عملي مديرا للأخبار في وكالة الأنباء العراقية.

كان موضوع المؤتمر العلاقات التجارية بين البلدين لكن سرعان ما تحول إلى موضوع آخر يتعلق بمؤتمر القمة الأول لحركة عدم الانحياز الذي كان يعقد  في بلغراد من 1-6 أيلول 1961. في هذا المؤتمر أعلن ممثل العراق هاشم جواد وزير الخارجية الدعوة إلي الاعتراف بالدولتين الألمانيتين على أساس الأمر الواقع، وكذلك فعل الرئيس الغاني نكروما الأمر الذي دعا ألمانيا الغربية إلى شن هجوم إعلامي على العراق وغانا طبقا لمبدأ هالشتاين الذي تطبقه ألمانيا الغربيه وهو قطع العلاقات مع كل دولة تعترف بألمانيا الشرقية.

وبدلا من التحدث عن العلاقات التجارية راح الدكتور بلومر ينتقد العراق وموقفه في مؤتمر عدم الانحياز. وكنت اعرف انه لا يجوز للدبلوماسيين انتقاد الدول التي يعملون فيها ما داموا موجودين في أراضيها، ولما نبهته إلي ذلك ظل يواصل انتقاداته، سألته عما إذا كان يتحدث باسمه الشخصي أو باسم حكومته وقلت له: إذا كنت تتحدث باسمك الشخصي فإنني سأضطر إلي ترك المؤتمر الصحفي.

انفعل الرجل كثيرا وضرب الطاولة بقبضة يده بقوة وهو يصيح بأعلى صوته: أنني هنا أتحدث باسم حكومتي ، حكومة ألمانيا الاتحادية!!

اعتبرت هذا الموقف خروجا على العرف الدبلوماسي ولأنني امثل الوكالة الرسمية في العراق فإنني قدرت انه لا يمكن نشر هذه الانتقادات المعادية في نشرة الوكالة،  ولهذا توجهت بعد انتهاء المؤتمر إلى وزارة الخارجية لأستوضح من الدبلوماسيين العراقيين الموقف في مثل هذه الحالات ولأبلغهم بما حدث.

قابلت هناك اثنين من أصدقائي كانا يعملان في الصحافة قبل أن يعينهما وزير الخارجية هاشم جواد في قسم العلاقات وهما المرحومان بديع بطي وعبد الله الخياط ولما سمعا مني ما حدث طلبا مني أن أقابل وكيل وزارة الخارجية الذي أبدى اهتماما بالقضية. وكما توقعت فقد طلب مني عدم نشر أي شيء عن المؤتمر وانه سيعرض الأمر على رئيس الوزراء الزعيم عبد الكريم قاسم.

وفي مساء ذلك اليوم صدر بيان من وزارة الخارجية يعلن طرد الدكتور بلومر من العراق لمخالفته العرف الدبلوماسي. وتبين في اليوم التالي أن بلومر شعر بالخطأ فغادر فور انتهاء المؤتمر بسيارته إلي إيران.

حفلة سمر من أجل 10 حزيران / علي الجفال
مناقشة علنية لنيل شهادة الدكتوراه في اكاديمية البو

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 21 تشرين1 2019

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - على الرغم من ان شخصية " ام وردة " التي جسدتها في مسلسل
6680 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانماركمن خلال الإعلام الحر والنزيه ولخدمة كافة شرائح وأطيا
6192 زيارة 3 تعليقات
عباس عبد الصائغ الاغنية العراقية  بخير والدليل اقبال اغلب الفنانين العرب عليها /*مع انك غن
5419 زيارة 0 تعليقات
ابتسام ياسين روائية وقاصة فلسطينية تأبى الا ان تنشر اريج الامل في بلادها المضطهدة فترسم ال
5119 زيارة 0 تعليقات
18 كانون2 2017
السويد / سمير ناصر ديبسشبكة الاعلام في الدنماركالعراقيون في بلاد المهجر ...  ورغم انش
5020 زيارة 0 تعليقات
01 آذار 2017
متابعة : خلود الحسناوي .( الملتقيات لا تصنع النجوم ولكنها تلتقطهم )انه ممن تعاملوا مع اللغ
5011 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد -  شبكة الإعلام في الدانمارك ارتأت شبكة الإعلام في الدانمارك ان تسلط
4897 زيارة 1 تعليقات
 شرعَ المفكر العراقي حسن العلوي بكتابة سلسلة مقالات عن ابرز الصحفيين في العراق من خلال وجه
4626 زيارة 0 تعليقات
20 كانون2 2017
بيروت / جورجيت طباخفي لبنان الجمال ..لبنان الثقافة ..لبنان الفنون ..كنز من كنوز الفن الجمي
4390 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 17 حزيران 2019
  385 زيارة

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

د.يوسف السعيدي
29 آذار 2017
في ظل قمم الانحطاط اليعربي...مهازل عروبية اخرى جديده ..مضافه الى قاموس المهازل اليعربيه ال
فلاح المشعل
07 شباط 2014
يعتقد السيد رئيس الحكومة نوري المالكي وطاقمه الحاكم بأن القوة العسكرية ولغة النار والاستبد
مع استمرار الحرب الباردة بين الاتحاد السوفيتي السابق والادارة الاميريكية وتطورات الوضع الخ
حمودي الكناني
06 تموز 2018
لا ادري لماذا عشعش حب اليمن واهله في قلبي فلقد عملت هناك واندمجت مع المجتمع واصبحت كأني وا
على عادتي ان التزم الصمت طوال الوقت تقريبا وانا في الباص, فأحيانا اغرق في كتاب اجعل من الط
قبل الحديث عن مايحويه العنوان لابد لنا من التوقف قليلا امام العراق كدولة عظيمة اسست بناء ا
بعيدا عن الجدل الفلسفي والعقائدي المتعلق بحقيقة الحظ ووجوده وتأثيره في حياة الانسان فإن هذ
د. زهراء التميمي
22 تشرين2 2017
يحرم الحب بين اثنين ويصفق للفتنة بين طائفتين يجرم القبلة بين الحبيبن ويكبر باسم الله لذبح
 استغرقت رحلة المرض غياب اربعة اشهر عن التواصل مع الاصدقاء والقراء , كنت أرى واسمع واراقب
 إذ لمْ تنتهِ كلياً مضاعفات عزف النشيد الوطني لعازفة الكمان اللبنانية الآنسة الجميلة جويل

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال