آثارنا .. خارج التغطية / د. هادي حسن عليوي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

آثارنا .. خارج التغطية / د. هادي حسن عليوي

أعلنت مستشارة المتحف البريطاني مؤخراً: ( عن سرقة 200 ألف قطعة آثارية من العراق خلال 2003 ـ 2015) .. فيما أشارت هيئة السياحة والآثار الى إنها تتابع قرابة 11الف قطعة أثرية مسروقة من المتحف الوطني العراقي فقط منذ العام 2003 هُربًت إلى الخارج.. وعلى الرغم من صدور أول قانون للآثار العراقية في العام 1922.. إلا إن آثارنا تعرضت لعمليات سرقة منظمة قبل هذا التاريخ.. واستمرت وما زالت مستمرة وبوضح النهار وفي أكثر المواقع.. حتى إن هذه وزارة السياحة اكتشفت إن الكم الهائل من الآثار العراقية التي سرقت من خلال أعمال النبش غير الشرعي ..الذي تقوم به عصابات تهريب الآثار ضمن المواقع الأثرية هُربّت !!" بعد وكت "..
بل إن عصابات التهريب وسرقة الآثار أصبحت تشغل أكبر وأهم المناصب.. ففي عهد صدام كان أرشد ياسين المرافق الأقدم لصدام هو القائد لعمليات سرقة الآثار العراقية النفيسة والثمينة.. وإخراجها وبيعها.. وما زال هذا الشخص حتى الآن المهرب الكبير يدير بعض هذه العصابات من خارج العراق ..
وخلال الحصار الاقتصادي على العراق سرقت وهربت أهم الآثار والتحف النادرة على مرآى ومسمع قيادة الدولة.. وفي العام 1999.. تمت سرقة المتحف العراقي في بغداد.. وهذه المرة.. أثناء إعادة عرض مقتنيات المتحف في القاعات حسب ترتيبها الزمني بدءاً بعصور ما قبل التاريخ.. وانتهاءً بالفترة الإسلامية.. حيث اختفت قطعة نادرة.. هي زوج من الأقراط عثر عليهما في المقبرة الملكية في أور.. يعود تاريخها إلى عصر فجر السلالات الأول.. أي بداية الألف الثالث قبل الميلاد.. علماً بأن هناك عدد محدود ومعلوم من مسؤولي المتحف وموظفيه هم عادةً المسؤولون عن مهمة عرض المقتنيات.. ولا يستطيع أحد غيرهم وغير مسؤولي امن المتحف أن يتدخل في الأمر.. ويفترض أن تكون مديرة المتحف هناء عبد الخالق.. وهي عضو فرع في حزب البعث وعضوة في المجلس الوطني.. وشقيقة وزير الإعلام ووزير التعليم العالي السابق وعضو القيادة القطرية لحزب البعث همام عبد الخالق.. المسؤولة الأولى عن القضية.. كما في القضايا السابقة.. وانتهت التحقيقات إلى عدم تحديد السراق.. وسجلت القضايا كلها ضد مجهولين ..
أكبر سرقة آثار في التاريخ
أغلق المتحف العراقي العام 2003 قبيل حرب الاحتلال الامريكي للعراق.. ووفقا للقوانين والمواثيق والمعاهدات الدولية كان من المفترض أن تقوم سلطات الاحتلال بحماية الآثار والمتاحف.. لكنها لم تفعل ما مكنً اللصوص من نهب وتدمير الكثير من محتويات المتحف العراقي ..
كانت في المتحف ما يقارب 220 ألف قطعة أثرية.. سرق منها 15 ألفا.. ودمر ما صعب حمله.. ولم يعد منها سوى 4000 قطعة فقط.. وما تبقى مجهول المصير حتى اللحظة.. وتشير كل الدلائل إن المسؤولين عن المتحف هم السراق الأساسيين للآثار النفيسة في هذه الجريمة ..
إن جميع مواقعنا الأثرية اليوم عرضة للنهب والسرقة.. ولا يستطيع أحد اكتشاف ذلك إلا بالصدفة.. فقد اكتشف العام 214 اختفاء 37 و30 قطعة أثرية من متحفي الناصرية وبابل .. وذلك بسبب غياب الإحصائيات والبيانات عن آثارنا.. بل فقدان السجلات والوثائق الخاصة بهذا الموضوع.. يضاف إلى ذلك النقص الحاصل في عدد الخبراء الموثوق بعملهم ونزاهتهم وأحكامهم.. نتيجة لأسباب وظروف شتى.. وحتى آثارنا المكتشفة يحيطها الغموض والضبابية التي لا تفرز غير الشكوك والاتهامات والأقاويل عبر تداعيات يناقض بعضها البعض الآخر ..
إن التصريحات والبيانات الرسمية تؤكد ما ذهبنا إليه.. حيث تشير السياحة الى استرداد نحو 124 ألف قطعة أثرية منذ العام 2003.. من دون معرفة العدد الكلي المسروق ..
تراث العراق "يمول" داعش.. ومقاتلوه ينهبون الآثار :
قدمت منظمة اليونسكو في نهاية العام 2014 خرائط لأكثر من "12 موقعا" آثاريا عراقياً تسيطر عليها وتتاجر به قواتُ داعش.. حيث تقوم عصاباتٌ متخصصة في بيع الآثار المسروقة لاحقا.. ببيعها في مزادات عالمية وطالبوا.. بإعادةِ هذه الآثار المسروقة واعتبار المتاجرة بها أو مشتريها إرهابيا.. وليس تاجراً للآثار.. لكن العراق لم يحرك ساكناً ..
أسئلة تتطلب الإجابة :
ـ لا ندري متى يعاد الأرشيف اليهودي العراقي الذي هربته القوات الأمريكية المحتلة إلى واشنطن تحت ذريعة صيانته ؟!!
ـ ولا أحد يدري متى تعاد آثارنا المسروقة.. التي تعرض حاليا في إسرائيل !!
ـ ومتى نعيد آثارنا المسروقة المنتشرة في كل مكان من العالم ؟
ـ ومتى نستطيع السيطرة على مواقعنا الآثارية المكتشفة وغير المكتشفة ؟
ـ ومتى يتم تشديد الرقابة والإحكام.. باعتبار سرقة الآثار من الجرائم الكبرى.. عقوبتها الإعدام ؟
ـ ومتى نضع قواعد بيانات دقيقة وتفصيلية لما نملكه من آثار.. وننشرها على الملأ.. ليتسنى لنا فك طلاسم الماضي والحاضر ؟.
ـ متى يكون لنا رقابة على مواقعنا الآثارية السائبة بلا رقابة أو حراسة .. إن لم نقل حراس فضائيون يستلمون رواتب فقط .. وقد يشارك بعضهم في جريمة سرقة آثارنا؟
أسئلة بلا إجابات.. ولن تجاب.. فالكل مساهم بسرقة تاريخنا.. وحضاراتنا.. وماضينا.. وكنوزنا.. وكلنا صامتون.. كأننا شيطان رجيم ..

من يجرؤ على السير في طريق المعارضة / موسى صاحب
ايران ليست من الحماقة ان تقدم على ضرب سفن النفط!!!

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 21 تشرين1 2019

مقالات ذات علاقة

11 نيسان 2010
المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
10586 زيارة 0 تعليقات
05 تشرين2 2010
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
5934 زيارة 0 تعليقات
28 تشرين2 2010
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
6768 زيارة 0 تعليقات
02 كانون1 2010
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
5862 زيارة 0 تعليقات
12 كانون1 2010
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
5848 زيارة 0 تعليقات
08 كانون2 2011
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
5818 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
8169 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفينانفجر بركا
7212 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
7246 زيارة 0 تعليقات
23 نيسان 2011
للعراق تاريخ طويل مع القنادر حتى ان احد العراقيين اصدر مجلة في لندن قبل سنوات بأسم " الحذا
5640 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 17 حزيران 2019
  219 زيارة

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

د.حسن الخزرجي
12 أيار 2016
اننا نطمح ان يعتصم العراقيون جميعا رفضا لهدر كرامة العراقي وانسانيته وثروات بلده على مدى ع
لطيف عبد سالم
14 كانون1 2018
في إطار الفعاليات الثقافية التي دأب على تنظيمها، أقام نادي السرد في الاتحاد العام للأدباء
إلى جميع الأخوة و الأصدقاء ألمُحبّين و المتعلّقين و المُثقفين منهم بشكلٍ أخصّ, و آلذين طل
علي السراي
10 حزيران 2017
العاصمة الالمانية برلين تشهد إعتصاماً تضامنياً مع سماحة العلامة المجاهد الشيخ نمر باقر الن
أجريت مقابلة صحافية يتيمة مع الزعيم الليبي معمر القذافي قبل 12 عاماً، بالتمام والكمال، وفي
بداية أريد أن أجزم بوجود التشابه الكبير بين الشعر والموسيقى والعمارة و ان سمات وأساسيات ال
عبدالكريم لطيف
19 تشرين1 2017
متى الاتفاق يا ساسة العراق ؟؟ليس من باب الصدفة كل هذه الخلافات بين السياسيين الجدد في العر
أثير الكثير في أوساط العراقيين الوطنيين الشرفاء بعض من عتب المحب حول ما تناوله الرئيس الأس
أعادني خبر اختطاف عشرات المواطنين العراقيين في وضح النهار في شمال العاصمة العراقية بغداد،
كانت سنة 2012 صعبة جدا, حيث كنت طالب ماجستير, في قسم المحاسبة, في كلية الإدارة والاقتصاد,

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال