الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

2 دقائق وقت القراءة (334 عدد الكلمات)

حصار الأحلام الخاوية / صالح أحمد كناعنة

مجرّد حصارٍ للأحلام الخاوية...
كفيل بأن يفضح أسرار النّفوس المسكونة بالخوف...
والعقول المعطوبة بمجونها...
والأصوات التي عاشت تتشرنق بحرير النّبرات المفرغة من أبعادها...
والوعود التي عاشت ترسم لليل البائسين قنديلا تعربد على فتيله الرّغبات المشلولة
***
كل المدن التي تجمّدت حدودها في لهيب الذّاكرة مهددة بالانتفاض..
حين يغدو اللون الواصل بين عناصر المكان طيورا ضلت الطريق إلى أعشاشها..
ورضيت بان يكون عمرها ريشة انتظارٍ تأخرت عنها الرّيح...
وموجة رماها التّيار عابرا نحو خلجانٍ رضخت ليخضَعَ للجنون جنونها
***
ألف لون سوف يكتسب الكلام ...
حين يكتشف المتشرنقون أنّهم رحلوا بعيدا عن حدود البدايات...
وقد قادتهم خطاهم إلى مدن أرهقها شبَحُ العطش..
***
لا شمس في أقبية الأساطير ولا قمر...
تفضح المتقهقرين خطواتهم الجافلة...
وحروفهم المسكونة بالانتظار المر في حقل الخديعة...
هكذا تكلح المرايا... ولا تأتي الغيمة التي ستمطرهم بنفسجا
وتنتهي قصصهم التي لم تبدأ...
***
في قلب الليل- وقد فارق الصّدق القلوب-
ليس أحنى عليّ من دمعي، يجلو القذى من عينيّ، فأبصر الألوان والأشياء من حولي...
كاشفا عن طبعها القبيح، المختفي خلف شعاراتها المهترئة..
ونفوسها المصابة بعمى الانتماء...
تسجد على أبواب ثقافة الضّباب..
تفتش عن وجهها في جدار سياسة البرودِ والعفن...
وفي المدى يثيرني؛ ما لم يكن ليثيرهم..
أصابعي طفولة تحفر بغضبها الحُرّ خنادق تحطّمُ سدود السنين
***
لا يستقر الوفاء في الذاكرة المتعبة... لا
لا يبسم الفجر لعيونٍ تعشق الجري وراء السّراب... لا
لا ينفَعُ الغيثُ طحالبَ عزلت نفسها عن أصلها... لا
لا تستَشعِرُ الشمسَ نفوسٌ ترى حجمها في ظلها... لا
لا تهتدي أبدًا فئة تبحث عن عنوانها في كتب الغيرِ... لا
لا يُفتح بابُ التاريخ لمن يأتيه متنكرا بلونه المستعارِ... لا
لا تدركُ الواقِعَ أصواتٌ تسستجدي الحلم من ليلٍ يمنحها خدشَ أظافرهِ ويظلّ بعيدا... لا
***
جدرٌ كثيرة انهارت حين كنت ترى ولا ترى!
حين كنت تطرق باب التاريخ مغتربا عن حجمك وصوتك ولونك...
جاهلا او متجاهلا...
أن لا جدوى من موجات الاغتراب...
***
حين أدرك أن الأرضَ لي .. والشّمسَ لي... واللّيلَ لي... والطّريقَ لي...
سادرك حتما.. أن قلبي لي... وفكري لي... وذراعي لي... ومصيري لي...
حينها يُدركُ من ينكرني أنّني ساظل مغروسا كالرّمح في صدره...
::::::::: صالح أحمد (كناعنة) :::::::::::

زعبول ... / عبد الجبار الحمدي
الزيارات المكوكية للرئيس بين الايجاب والسلب / رائد

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 02 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 01 تموز 2019
  376 زيارات

اخر التعليقات

زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...

مقالات ذات علاقة

تزمَّلَ رأسي ترواده النبوةملأ الخوفُ زوايا المكان فيا أيها الْمُزَّمِّل ايها العقل المقدس 
11 زيارة 0 تعليقات
لا أرضَ للغيبِ كي نسعى لأجوبةِولا السماءَ بها مرسى على ضفةِمُعلقونَ على الأحلامِ أضرحةً
38 زيارة 0 تعليقات
لم يقتنع بأنه جحش إبن حمار فمذ بصر الحياة أوعز الى نفسه أنه اكثر ذكاء من بقية الجحوش التي
38 زيارة 0 تعليقات
شخصيته الجادة وخطابه الصادق وروحه المتوقدة وعقيدته الثابتة ، والعمة التي يرتديها ، تعطيك
38 زيارة 0 تعليقات
مر من الزمن ثلاث اشهر ونحن نعيش الحظر والكورونا, لذا قررت انجاز مشرو
42 زيارة 0 تعليقات
شاخَ الطَّريقُ، وأَوهَنَ الخُطُواتِالصُّبحُ مَهجورُ الصَّدىلا شَيءَ يَذكُرُني سِوى ضيقٍ تَ
65 زيارة 0 تعليقات
عندما نكونُ معًا؛ يَبْدأُ الطريقُ فى التحرّك.. أنا وانت وَحْدنا والسّكون.. لا أرغب الزّمن
66 زيارة 0 تعليقات
ميادين "عشق الموت" كل يوم تزيد وأنا لا استطيع !!! حتى الحروف...اثقلت كاهلي تتصارع بداخلي
67 زيارة 0 تعليقات
لقد أبدعت وتألقت " مارغريت ميتشيل " في روايتها المدهشة "ذهب مع الريح " Gone With The Wind
69 زيارة 0 تعليقات
رحال نعم انا رحال رحال ما سكنت سهول او جبال اسكن فيما ياتيني من خيال رغم كل الصعوبات والاه
69 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال