انتِماء .. / شعر: صالح أحمد كناعنة - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 93 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

انتِماء .. / شعر: صالح أحمد كناعنة

جَدِّد يقينَكَ بالصّمودِ وأقدِمِ
واصنَع ذُراكَ بِصِدقِ جُهدِكَ تُكرَمِ

لا يستَحِقُ المجدَ إلا ناهِضًا
بالعَزمِ والإخلاصِ.. روحُ المَغنَمِ

إنَّ الحياةَ أخي تُنيلُ نَعيمَها
للثابِتينَ على الكِفاحِ الأعظَمِ

الصانِعينَ بجُهدِهِم ويقينِهِم
وبفكرِهِم... صرحَ الشُّموخِ المُحكَمِ

القانِعينَ بأنَّ وحدَةَ صَفِّهِم
هي عِزُّهُم... والذُّلُّ للمُتَشَرذِمِ

المؤمنينَ بأنَّ مجدَ بلادِهِم
لا يُرتَجى أبدًّا بِعونِ الأعجَمي

فإذا ابتُليتَ بكَبوَةٍ وَكريهَةٍ
فاصنَع لنَفسِكَ نورَها واستَعصِمِ

واصبِر وكُن مفتاحَ كلِّ كَريمَةٍ
بثباتِ روحِكَ واليقينِ المُفعَمِ

لا تَتبَعَنْ زيفَ الغريبِ ووَهمِهِ
ليسَ الغريبُ إذا عَلاكَ بمُنعِمِ

الحرُّ لا يُحييهِ غيرُ كفاحِهِ
ولغَيرِ طُهرِ جُذورِهِ لا يَنتَمي
::: صالح أحمد (كناعنة) :::

اذاعة بغداد..محطات منوعة / محمد صالح الجبوري
رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل / ابرا

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 21 آب 2019

مقالات ذات علاقة

08 آذار 2018
ﻛﻞ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺯﺭﻋﻮﺍ ﺃﺻﺎﺑﻌﻬﻢ ﻓﻲﺷﻌﺮﻱﻋﻠﻘﺖ ﺃﻳﺪﻳﻬﻢ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﺳﻤﻊ ﺻﺪﻯ ﺷﻬﻘﺎﺗﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻓﺨﺪﻱ ﻳﺘﺴﺎﻳﻠﻮﻥﺯﺑﺪﺍ ﻭ ﺣﻠﻴ
1536 زيارة 0 تعليقات
08 أيلول 2018
ﺍﺟﺘﻤﻌﻮﺍ ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻜﺮﺍﻡ ﻋﻠﻰ ﻃﺎﻭﻟﺔ ﻣﺴﺘﺪﻳﺮﺓ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬﻢ ﺗﺼﻮﺭﻭﺍ ﺇﻧﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻉ ﻟﺤﻞ ﺍﻟﻨﺰﺍﻋﺎﺕ ﻭﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ
744 زيارة 0 تعليقات
29 حزيران 2019
خاطرة بلون الألم لأحد المعارضیینالذى مایزال لایقدر أن یرجع لوطنه ویزور مدینته الحبیبة ، ال
179 زيارة 0 تعليقات
20 شباط 2019
الثامن عشر من شباط / فبراير ٢٠١٦ ودع الأستاذ محمد حسنين هيكل الدنيا الوداع الأخير ليرحل بج
300 زيارة 0 تعليقات
08 كانون2 2017
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
4520 زيارة 0 تعليقات
03 أيار 2019
يَوْماً ما..وتَبْيّضُ عَيْناه مِنْ الوَجْدِ فَعَمى.. ويَنْفَرِطُ الحُبّ بُكا.. ومِنْ ظلّها
325 زيارة 0 تعليقات
08 نيسان 2019
يَوْماً ما..تَعْرفُ أنّنى لَمْ أرْحَلُوتَكْتَشفُ؛ أنّنى لَمْ أغْرَقُ؛ يوم أحْبَبْتُ البّحْ
152 زيارة 0 تعليقات
08 تموز 2019
أشهَدُ ان الشمسَ والقمرَ الباجِلَبالنظراتِ انجَبتْ لنا كَواكبَوحين رأيتُكِ واللهِ قد خَجِل
153 زيارة 0 تعليقات
02 كانون1 2017
في الأيام الأخيرة مررت بأماكن تقع على خريطة بلادنا لكنها تنتمي إلى زمن آخر، وربما إلى أرض
2276 زيارة 0 تعليقات
05 آذار 2017
منذ أسابيع قليلة انتهى معرض القاهرة الدولي للكتاب 2017.... و رغم اني سبق لي الحضور الى هذا
3960 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

نقموش معمر
1 مشاركة
منى كامل بطرس
2 مشاركات
سعيد علام
1 مشاركة
شذى مطر
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 09 تموز 2019
  178 زيارة

اخر التعليقات

: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..

مدونات الكتاب

سامي جواد كاظم
16 حزيران 2016
في بعض الاحيان يكون للحسابات قول الفصل في صحة الخبراو تكذيبه وقد استخدمت هذه الطريقة لمعرف
ففي الوقت الذي أخذ فيه النظام الدولي يشهد تطورات مهمة في هيكليته منذ سقوط النظام ثنائي الق
مها ابو لوح
18 أيار 2017
كل ليلة أفتح نافذتي أنتظر يظن الأنتظار يقتلني هو يحييني أنتظر رياح عات
وداد فرحان
01 تموز 2017
ليس المراد من هذه المقارنة إثارة الحفيظة، بل هي منطقية الطرح فيما آلت اليه الأحداث في مدين
يا إلهي!! سيعود وينتظرني غدا هكذا قالوا لي ماذا افعل؟؟! كيف سأقضي المساء وقد اجترت الظنون
عزيز الحافظ
25 تشرين2 2016
ياأخواننا في الكويت... الجار العربي الجنوبي المسلم... بعد ثمان سنوات من التغيير الذي كان ب
على الرغم من الصخب و الضجة التي يثيرها بعضا من مسؤولي و قادة النظام الايراني بشأن ان الغرب
حسن حاتم المذكور
10 حزيران 2016
خمسة عقود ابحث عني في وطن آخر فلم اجدني, كل المحطات قالت "مر ما تبحث عنه فيك" اخر المحطات
استطاعت أن تتفاهم .. وأن تنجز انتصاراً تاريخياً ونصراً تفاوضياًمع الدول العظمى الست دون أن
الهام زكي خابط
21 شباط 2018
وطـوانـي الوجـدُ وطواني الوجدُ مذ فارقتُ عينيكَ والإيابولم يبقَللنفسِ بوحٌ أو عتاب فأبقيتُ

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق