انتِماء .. / شعر: صالح أحمد كناعنة - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 93 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

انتِماء .. / شعر: صالح أحمد كناعنة

جَدِّد يقينَكَ بالصّمودِ وأقدِمِ
واصنَع ذُراكَ بِصِدقِ جُهدِكَ تُكرَمِ

لا يستَحِقُ المجدَ إلا ناهِضًا
بالعَزمِ والإخلاصِ.. روحُ المَغنَمِ

إنَّ الحياةَ أخي تُنيلُ نَعيمَها
للثابِتينَ على الكِفاحِ الأعظَمِ

الصانِعينَ بجُهدِهِم ويقينِهِم
وبفكرِهِم... صرحَ الشُّموخِ المُحكَمِ

القانِعينَ بأنَّ وحدَةَ صَفِّهِم
هي عِزُّهُم... والذُّلُّ للمُتَشَرذِمِ

المؤمنينَ بأنَّ مجدَ بلادِهِم
لا يُرتَجى أبدًّا بِعونِ الأعجَمي

فإذا ابتُليتَ بكَبوَةٍ وَكريهَةٍ
فاصنَع لنَفسِكَ نورَها واستَعصِمِ

واصبِر وكُن مفتاحَ كلِّ كَريمَةٍ
بثباتِ روحِكَ واليقينِ المُفعَمِ

لا تَتبَعَنْ زيفَ الغريبِ ووَهمِهِ
ليسَ الغريبُ إذا عَلاكَ بمُنعِمِ

الحرُّ لا يُحييهِ غيرُ كفاحِهِ
ولغَيرِ طُهرِ جُذورِهِ لا يَنتَمي
::: صالح أحمد (كناعنة) :::

اذاعة بغداد..محطات منوعة / محمد صالح الجبوري
رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل / ابرا

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 09 كانون1 2019

مقالات ذات علاقة

11 شباط 2017
يومَ كان طفلاًكان الفراتُشقياًيتمرّن على القفزِبين التلالليس بالوَلدِ العاقّـ كما يُزعَمُ
4181 زيارة 0 تعليقات
12 كانون1 2016
وجعْ وطن/أليك حبيبي ... ودعني أصلي .!! نحن جيلٌ خارجٌ من رحم الحروب ، مثقلون بمسؤولية أخلا
4293 زيارة 0 تعليقات
صحراءٌ مقفرةٌ كانتْ...لا خُضرةَ فيها أو ماءهاجرها الغيثُ ولم يبقَ...يُسعفها غير الإغماءعلّ
2023 زيارة 0 تعليقات
21 حزيران 2018
ليس هنالك أي اختلاف في تعريف المثقف بين أهل اللغة، إلا ما جاء فيما نسبه مجمع اللغة العربية
912 زيارة 0 تعليقات
مقداد مسعود/ 1954 شاعر وناقد عراقي معروف ومشهور يحمل رقماً ثراً متلئلئاً وساطعاً في أرشفة
3437 زيارة 0 تعليقات
"رواية " كم أكره القرن العشرين"للروائي عبدالكريم العبيدي/والصرخة المكبوتة" لزمن العتمة وأس
1266 زيارة 0 تعليقات
29 نيسان 2018
لاشيء يشبه الحلم بكمنتشية هي الأحلام حين ترأف بهاتناظرك عن بُعدتراقص صوتك المختال في تقاسي
1708 زيارة 0 تعليقات
12 شباط 2018
أغنية المطر راقصت أحلامي  عانقت السماء أشعلت جذوة عشق  قيثارة نبتت في قلبي  كانت حكاية صمت
1977 زيارة 0 تعليقات
15 كانون1 2017
أنا والتوليب نعشق اسمه حد الهذيان إن غفوت أنا لحظة اشتعل التوليب عشقاً فأغار ويروقني ال
2492 زيارة 0 تعليقات
20 أيلول 2018
أيا قتامة الشروقصباح عابسصوت النور على صواري الفجر ينوحاسترق النظر إليك ياعرس الأعراس في د
721 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 09 تموز 2019
  267 زيارة

اخر التعليقات

: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...

مدونات الكتاب

يا امرأة النار المنبعثةمن قلب خرافةوثني الشوق ومعبدكتسكنه ألف عرافةتحتله أوهام حكاياكدخان
د.طالب الصراف
09 كانون1 2016
وبعد ان عجز وفشل النظام السعودي الذي يمثل احد اضلاع مثلث الموت المتكون من اسرائيل والسعودي
تنامُ الأرض خَجلى مُذْ تَمَلّكَها الأُلى جَهِلوا تَضاريسَ النّدى والصّهدْومُذ باتَت وجوهُ
محمود كعوش
02 شباط 2017
قال لها بشاعريةٍ حالمة:صباحُكِ ومساؤكِ حُزَمٌ مِنَ الأحلامِ وَدُجىً غُرُدٌ يذوبُ رِقَةً لِ
مرام عطية
24 نيسان 2016
مالوجهكَ في الغيابِ يُبحِرُويَتركني عِنْدَ الخُميلَةِ أَنْتَظِرُ وفي مراكبَ السَّفَرِ يَسم
لكل فريق كرة قدم مدرب ومساعد تقع على عاتقهم مسؤولية تدريب وتأهيله لاستحقاقات القادمة ،واخت
منذ زمن بعيد ونحن ننتظر نهوض جامعتنا من سباتها بموقف عربي مشرف. موقف واحد فقط, تجمع فيه شت
نجيب طلال
11 أيار 2018
هــيـــهـات !في بعـض اللحظات وبعـيدا عن أعـين البصاصين والنمامين وذوي الإشاعات وصناعها ! ه
كاظم الزهيري
05 آذار 2015
 .. في خضم الظروف العصيبة التي يمر بها عراقنا الحبيب ، اجزم اننا نمر في محنة حقيقية افتعله
واثق الجابري
17 كانون1 2016
عملياً لا يمكن إلغاء الآخر في واقع الديموقراطيات، كما لا  يمكن أن تُستغل فسحتها للتسق

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال