هل يلبس حزب الدعوة ثوب التقية ؟ / محمد كاظم خضير - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

هل يلبس حزب الدعوة ثوب التقية ؟ / محمد كاظم خضير

إن لم يكن فيما يفعله قادة حزب الدعوه الإسلامية بشأن التناوب على قيادته من "تقية " في خضم جمود سياسي ليست فيه هذه القيادة بأحسن حال من زعامات غيرها من الأحزاب - جد "مشخصنة لا تشكوا التغيير- فلا بد أن في هذا الأمر و على الأقل ما يثير كثيرا من التساؤلات التي تتعلق بالخلفية الفلسفية الحقيقية لقيادته الكامنة وراء "مرونة" يشوبها بعض الغياب لإرادة متحررة من كوابح الخوف " الانتهازي" عند حزب عقائدي معلوم أن مصدر خطابه و لب فكره و موجه عمله

و محدد نهجه هو الإسلام.
فهل حَقا أن أفراد هذه القيادة متوحدو الآراء، متطابقو الرؤية و متفقون على خطوط المنهج و أساليب التطبيق في بناء المواقف و تحديد الأساليب؟ أم أن ما عجل أمر التناوب في مرحلة الحزبُ فيها أحوجُ ما يكونُ إلى "الثبات" في وجه "مجهول قريب" تتشكل خلاله ملامح تحول قد تحصل فيه الأمور على غير ما تشتهي كل سفن أحزاب الإسلامية العراقية و بعض التيارات المدنية و العنكبوتية البيوت؟
و بالطبع فإن حزب الدعوه ، المصنف عموما ضمن الأحزاب المشاركة ضمن الحكومة ، و على خلفية تفاهم مع قادة الكتل المحور السني لا تخطيء بعض ملامحه العينُ الفاحصة للمهتمين السياسيين، يتمتع بحضور معتبر و لافت في البرلمان حيث يعلي صوته مسموعا في بعض الجلسات، مما ساهم في انتشار صيته حتى كاد الأمر يجعله من الأحزاب المعول على دورها في دفع عجلة الديمقراطية باتجاه بلورة الرأي الشجاع و صياغة الموقف الصادق الحر لبناء الصرح السياسي الوطني و قيام دولة القانون.
و مع ذلك فإن مواقف "الدعوه " لم تتسم كلها بقوة "الإقناع" في أغلب القضايا الهامة و قد شابها بحسب الكثيرين من المحللين و المتابعين للشأن الوطني نوع من الميوعة و من الهروب عن المواجهة غالبا تارة و من الصدام مطلقا تارة أهرى، الأمر الذي جنبه، و بحسب هؤلاء المحللين و المتابعين، النفيَ من متن الكتاب السياسي.
و هي وضعية غير مريحة جعلت الحزب كالموزع بين إلحاحية "التقية" المريرة و خيار "الجرأة " النسبية و الأخذ في ذلك بفلسفة المثل القائل "ما يموت لعجل ألا تيبس التاديت" التي جعلت البعض يتساءل عن عقد المؤتمر في هذه المرحلة المعقدة من تاريخ حركة الإسلامية العربيه و تكالب الأعداء عليهم من الدول العربية و بعض الغرب على رأسه الولايات المتحدة الأمريكية بزعامة "دونالد ترامب" الصهيوني؟َ؟
و في كل الأحوال و على الرغم من عديد بؤر الغموض المسجلة و الواردة من داخل الحزب في المعالجة السياسية و التعامل مع مجريات الأحداث من داخله و في الخارج سواء المتعلق منها بالمواقف المتخذة حول بعض القضايا الوطنية في شموليتها من ناحية، و في التباين الحاصل بين قيادته حيث سجلت تناقلت بعض وسائل الإعلان خلافات هل تولد عن عملية التناوب قريب ؟. .
فهل ينظم حزب الدعوه الإسلامية مؤتمرا للإعلان عن خيار التناوب و تجديد للقيادات يعتمد في مبتغياته ضخ دماء جديدة ما تزال عصية على التلوث و استبطان الأمراض؟ أم أن السكة التي اختارها حزب الدعوه هي الوحيدة السالكة في تضاريس أرض تعمرها الأخاديد العميقة و المنزلقات المعوجة و التشابكات الشللية

ماجدة الرومي توجه رسالة للرئيس اللبناني
الأنتخابات في بلاد العرب / محمد سعد عبد اللطیف

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 21 تموز 2019

مقالات ذات علاقة

25 حزيران 2019
حاورتها  : اسراء العبيديبإبتسامتها الصادقة، وإطلالاتها الأنيقة والجميلة والراقية ، وع
261 زيارة 0 تعليقات
17 حزيران 2019
كان الدكتور بلومر الملحق الصحفي في سفارة ألمانيا الغربية من أنشط الدبلوماسيين الغربيين في
296 زيارة 0 تعليقات
الكُتّاب الشباب هم التاريخ المُسَطّر للحقبة الراهنة، وما تم بها من أزمات أو تداعيات ، فكان
146 زيارة 0 تعليقات
أجرى الحوار :عبدالامير الديراويالبصرة:  مكتب شبكةالإعلام في الدانمارك _ التعليم الجامعي أه
119 زيارة 0 تعليقات
ها نحن نطرح بين يديكم موضوع لقاء ( في بيتنا شاعر) لكي يتسنى للجميع طرح الأسئلة على ضيفنا و
101 زيارة 0 تعليقات
22 نيسان 2019
*حاوره ريسان الفهد** ما يؤلمني ان بعض مقدمي البرامج لا يمتلكون ناصية النحو.!** الفنان الضي
161 زيارة 0 تعليقات
الثيمة الثوريّة مشروطة بدرامّا المسرحالنرويج/ علي موسى الموسويالفكرة المسرحيّة التي تنبتّ
126 زيارة 0 تعليقات
10 شباط 2019
يقول الرياضي و الدراج السوري علاء حامد الراعي:" اريد الانطلاق من سورية الى روسيا على الدرا
229 زيارة 0 تعليقات
حاورته: ضحى عبدالرؤوف المل –يتقن مجازيا الفنان «وسام سعد» الملقب بـ(أبو طلال) التقاط الموق
217 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 13 تموز 2019
  75 زيارة

اخر التعليقات

: - SUL6AN تفكك البناء الأُسَري في المجتمع / غازي عماش
18 تموز 2019
كاتب جميل ومبدع اتمني لك التوفيق
: - جمال عبد العظيم الخلافه الاسلاميه المزعومه / جمال عبد العظيم
29 حزيران 2019
كلامك جميل زيك ياجمال واسلوبك في الشرح والتشبيه اجمل تحياتي لكلامك الر...
: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...

مدونات الكتاب

احمد عادل الشلاه
23 كانون2 2014
في يوم كاحل البؤس حلقت في سماء ذكرياتي متصفحا ..... باحثا ..... عن خيط  امل يقتل يأسي   يق
منتهى عمران
21 آذار 2016
أمي زهرةٌ كبيرةٌ جداً أكبرُ الزهراتأوراقُها غضّةٌأرقُّّ من قطرةِ ماءٍ في ثغرِ طفلة... لها
هادي جلو مرعي
16 كانون2 2019
أحدهم قال لي: إن محاربة الفساد أولى من تطبيق قانون المساءلة والعدالة على الأقل في الأشخاص
هادي جلو مرعي
14 كانون2 2017
جاء الرجل التقي ووقف على مدخل القرية، قال لأول رجل إلتقاه، أنا تابع نبي قضى وأوصاني أن أصل
سهيل سامي نادر
05 كانون2 2017
سعيد لأن حادث اختطاف الزميلة أفراح شوقي انتهى بعودتها الى منزلها ، وكنت ممن استنكر هذا الح
حميد مراد
31 كانون2 2015
تناولت الصحف الامريكية خبرا ً"حول تصريح عدد من اعضاء مجلس الشيوخ الامريكي، من انهم وجهوا ر
مما يؤسف له إن فيروسات التكفير والتطرف تسربت إلى قلوب الألوف المؤلفة من أصحاب العقول المشف
لا تبهرك العناوين مما يطرح فيها من مشاريع واستثمارات وخطط استراتيجية ومناهج وبرامج لامعة ب
تخلو الساحة الغنائية العراقية ومنذ عقود من الأصوات النسائية ، حيث لم تظهر مطربات او مغنيات
إصطلاح " الرئاسات " الذي يجري الإصطلاح وتداوله في العراق وعلى اوسع نطاق , في الإعلام وغير

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق