أمانة بغداد .. رأيكم لطفاً ! / زيد الحلّي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

أمانة بغداد .. رأيكم لطفاً ! / زيد الحلّي

الحديث الرئيس هذه الايام ، عند المواطنين الذين يقطعون شارع ” صلاح الدين ” متوجهين الى شارع المطار ، لاسيما من سكان العامرية والخضراء وحي الحسين ، وغيرها ، هو استغرابهم من الحال الذي وصل اليه هذا الشارع ، الذي انتهت من ترميمه واكسائه امانة بغداد ، قبل اسابيع فقط ، ثم عاد ت الية الاخاديد ذاتها ، بل أكثر ، خصوصيا المنطقة التي تقابل كلية الرشيد ، وتقاطع دور الضباط / حي العامل .. ترى : ماهي الاسباب التي ادت الى ” خراب ” الشارع ذاته بعد مدة قصيرة جدا من اصلاحه .. ومن هو مسؤول عن ذلك ؟
ننتظر الجواب ، مع قناعتي بعدم وجود جواب اصلاً ، فلا شيء مجاني في دنيا المقاولات والترميمات !!
واذا ، تجاوزنا ، حالة شارع ” صلاح الدين” الممتد من مدينة الشعلة ، حتى مجسر البياع ، ومررنا بشارع المطار ، فسنجد الكثير من صور عدم الاهتمام ، بأبرز شوارع العاصمة … هو بوابة الدخول والخروج من بغداد … فكلنا يتذكر ، الوعود التي اطلقت بشأن هذا الشارع وتفرعاته ، ومئات الملاين من الدولارات التي خصصت ، وصرفت لمشروع تطوير هذا الشارع ، لكننا لم نحظ سوى بزراعة مجموعة من اشجار النخيل ، التي سرعان ما تغير لونها من الاخضر الى الاسود ، بسبب عدم الرعاية وعدم وجود عدد كاف من “البستانيين” المخضرمين في ديمومة النخيل ، الى جانب زهور وأوراد على جانبي الطريق … اما الاكساء ، فمعظمه باق على حاله ، اللهم إلا من بعض الترميمات والاكساء هنا وهناك ، التي دمرت الشارع بدلاً من ان تغيثه!
لا اخفيكم ، ان جرحي بمنظر هذا الشارع ومجسراته ومقترباته ، يؤلمني جدا ، لاسيما ان مروري اليومي من هناك ، وانا اعرف ان جرحي هو جرحكم ، لأنني واثق من وجود العشرات من الشوارع قربكم ، حالها مثل حال شارع المطار ، وألمي هو ألمكم .. فكيف لنا ايصال صوتنا ، والذين بيدهم الامر وضعوا في آذانهم وقر؟..
اعترف انني في سطوري هذه ، مثل من يحمل الماء في شباك الصيد ، غير ان ايماني يبقى هو النبراس ، فلا يصل المجتمع إلى حديقة النجاح، دون أن يمر بمحطات التعب والفشل واليأس، ولكن صاحب الإرادة القوية لا يطيل الوقوف في هذه المحطات.. فاين من يرفع يافطة الارادة القوية ، ويقول : كفى .. اكيد ان تساؤلي بليد لكني ، اضعه مضطرا امام الناس ، لعلي استنهض همم من بقى عنده ذرة من حب الوطن ..

مظاهرات تيار الحكمة في البصرة - بين مناطقية العيدا
نائب كردي : البعثيون يريدون التظاهر في كركوك تحت م

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 28 كانون2 2020

مقالات ذات علاقة

الوصول الى مسك راس خيط رفيع، كي تبلور استنتاجا ولو على قدر من الضألة لتبني تصورا فيه أمل ا
0 زيارة 0 تعليقات
29 كانون1 2019
لن ننسى الوجع.. ولن نقفز على حواجز الألم..لن ننسى وجوها كانت تزاحم الشموس في فيوضاتها النو
159 زيارة 0 تعليقات
25 كانون1 2019
لم يتعض ساسة العراق من الدروس البليغة التي سجلها مئات الشهداء وعشرات الاف من الجرحى وملايي
126 زيارة 0 تعليقات
حقوق عالية المستوى ... وحقائق مليارية مذهلةأخبرني، بربك الغالي، كيف تحولت طلبات الإستثمار
98 زيارة 0 تعليقات
08 كانون1 2019
قرابيننا المتلولة للجبين تنتظر لمعان الحراب لتهتف للموت ترحابا، فالوطن منذ ولادته بني بالج
106 زيارة 0 تعليقات
02 كانون1 2019
 لقد كتب  سقوط عادل عبدالمهدي نهاية  الاسلام السياسي في العراق ، بعد تجربة مريرة وفاشلة في
120 زيارة 0 تعليقات
25 تشرين2 2019
طريق النجاح السياسي، لأي سلطة، هي طريقة إدارتها للمال العام، فالمال وكما هو معروف أمانة تو
167 زيارة 0 تعليقات
20 تشرين2 2019
الديمقراطية باليونانية حرفياً “حكم الشعب” ، ولان من خرج للشارع ، وأعطى رأيه بالسلطات الموج
125 زيارة 0 تعليقات
16 تشرين2 2019
ليسمح لي الصديق المفكر د. عبد الحسين شعبان ، ان اجتزئ من قراءته المنشورة للمشهد العراقي ال
124 زيارة 0 تعليقات
14 تشرين2 2019
يبدو ان المرجعية الدينية لم تحسم امرها بعد من الأحتجاجات الحاشدة و ان تقف بكل صراحة و وضوح
193 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 15 تموز 2019
  263 زيارة

اخر التعليقات

: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...

مدونات الكتاب

معمر القذافي أستخدم مع  شعبه  صنوف العذاب ومنها التنكيل  السجون الأبدية الأعدامات وكتم على
بعد ان تركني الضابط في مقر اللواء نزلت من سيارة الواز واتجهت نحو قلم اللواءومقر اللواء عبا
ألون بن مئيـر
12 تشرين1 2017
إن القلق من أن تواصل إيران تطوير الأسلحة النووية حالما تنتهي صفقة خطة العمل الشاملة المشتر
المجاهدون الصامتونلا يقتصر الجهاد على القتال في ساحات الوغى ،لان الله سبحانه وتعالى جعل ال
تمرعلينا هذه الليلة ذكرى أستشهاد سابع أئمة أهل البيت الأمام موسى بن جعفر عليه السلام الذي
ساره سامي
04 تشرين1 2017
ذاتَ يومٍ كُنتُ صَغيرة و كانَ في حَديقَتِنا شَجرة كنتُ أستظلُ بِها كلَّ يومٍ و أحتَمي ب
ما الذي يمنع العقلاء من المباشرة الآن بتنفيذ مشروع التقارب الشيعي - السني. أو السني - الشي
سيد محمد الياسري
26 كانون1 2018
حين يحدق بك رجلٌ مسنٌ يريد ان يطلب شيءً ، ماذا تفعل؟ينظر الي ، وامامه طبق الطعام ، انه نفس
دول الخليج العربي تتغير، وكذلك شعوبها، وسلوكيات حكامها وحكوماتها معا، ولكن بشكل متسارع وغي
واثق الجابري
05 كانون2 2018
ما أن تُطلق صافرة نهاية مباراة كرة القدم، وتُعلن عن فوز المنتخب الوطني العراقي، حتى ترى سم

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال