أمانة بغداد .. رأيكم لطفاً ! / زيد الحلّي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

أمانة بغداد .. رأيكم لطفاً ! / زيد الحلّي

الحديث الرئيس هذه الايام ، عند المواطنين الذين يقطعون شارع ” صلاح الدين ” متوجهين الى شارع المطار ، لاسيما من سكان العامرية والخضراء وحي الحسين ، وغيرها ، هو استغرابهم من الحال الذي وصل اليه هذا الشارع ، الذي انتهت من ترميمه واكسائه امانة بغداد ، قبل اسابيع فقط ، ثم عاد ت الية الاخاديد ذاتها ، بل أكثر ، خصوصيا المنطقة التي تقابل كلية الرشيد ، وتقاطع دور الضباط / حي العامل .. ترى : ماهي الاسباب التي ادت الى ” خراب ” الشارع ذاته بعد مدة قصيرة جدا من اصلاحه .. ومن هو مسؤول عن ذلك ؟
ننتظر الجواب ، مع قناعتي بعدم وجود جواب اصلاً ، فلا شيء مجاني في دنيا المقاولات والترميمات !!
واذا ، تجاوزنا ، حالة شارع ” صلاح الدين” الممتد من مدينة الشعلة ، حتى مجسر البياع ، ومررنا بشارع المطار ، فسنجد الكثير من صور عدم الاهتمام ، بأبرز شوارع العاصمة … هو بوابة الدخول والخروج من بغداد … فكلنا يتذكر ، الوعود التي اطلقت بشأن هذا الشارع وتفرعاته ، ومئات الملاين من الدولارات التي خصصت ، وصرفت لمشروع تطوير هذا الشارع ، لكننا لم نحظ سوى بزراعة مجموعة من اشجار النخيل ، التي سرعان ما تغير لونها من الاخضر الى الاسود ، بسبب عدم الرعاية وعدم وجود عدد كاف من “البستانيين” المخضرمين في ديمومة النخيل ، الى جانب زهور وأوراد على جانبي الطريق … اما الاكساء ، فمعظمه باق على حاله ، اللهم إلا من بعض الترميمات والاكساء هنا وهناك ، التي دمرت الشارع بدلاً من ان تغيثه!
لا اخفيكم ، ان جرحي بمنظر هذا الشارع ومجسراته ومقترباته ، يؤلمني جدا ، لاسيما ان مروري اليومي من هناك ، وانا اعرف ان جرحي هو جرحكم ، لأنني واثق من وجود العشرات من الشوارع قربكم ، حالها مثل حال شارع المطار ، وألمي هو ألمكم .. فكيف لنا ايصال صوتنا ، والذين بيدهم الامر وضعوا في آذانهم وقر؟..
اعترف انني في سطوري هذه ، مثل من يحمل الماء في شباك الصيد ، غير ان ايماني يبقى هو النبراس ، فلا يصل المجتمع إلى حديقة النجاح، دون أن يمر بمحطات التعب والفشل واليأس، ولكن صاحب الإرادة القوية لا يطيل الوقوف في هذه المحطات.. فاين من يرفع يافطة الارادة القوية ، ويقول : كفى .. اكيد ان تساؤلي بليد لكني ، اضعه مضطرا امام الناس ، لعلي استنهض همم من بقى عنده ذرة من حب الوطن ..

مظاهرات تيار الحكمة في البصرة - بين مناطقية العيدا
نائب كردي : البعثيون يريدون التظاهر في كركوك تحت م

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 25 آب 2019

مقالات ذات علاقة

13 نيسان 2016
الرجال العظماء هم اللذين يثبتون قدرتهم على تحقيق الانجاز الرائع , رغم الظروف الصعبة ورغم ا
4280 زيارة 0 تعليقات
20 تشرين2 2016
•    ممارسة يزداد التفاعل معها كل عام .. ومنهج لا يوجد نظير له في العالم اجمع .•    تظاهرة
4529 زيارة 0 تعليقات
10 كانون2 2017
علم السياسة والذي يفسر بانه علم ادارة العلاقات بين الدول هو علم احترافي لا يقبل الابتعاد ع
4403 زيارة 1 تعليقات
امريكا النظام و ليس ( الشعب) ، دولة معادية ...هل يجب ان ننتصر عليها ؟ وكيف نستطيع تحقيق ذل
4296 زيارة 0 تعليقات
تستعد الكيانات السياسية، والاحزاب الحاكمة، لماراثون الانتخابات القادمة، كونها ستشهد صراعا
4373 زيارة 0 تعليقات
15 شباط 2017
أمي، عذرا إن برد الرغيف ولم أعد اشم مسكك وأحتسي شايك الفواح هيله. أمي، عذرا لك، لن اعود هذ
4449 زيارة 0 تعليقات
10 آذار 2017
اذا كان هناك اعتقاد سائد بأن مسلسل الاحداث في العراق يسير وفق الرؤية العراقية الخالصة اي ي
4555 زيارة 0 تعليقات
كلما اقترب موعد الانتخابات للهيئة الإدارية لنقابة الصحفيين في البصرة ازداد التنافس الشريف
4466 زيارة 0 تعليقات
22 آذار 2017
ليس باستطاعتنا أن نضع الأماني العراقية أو الرؤية العراقية للمشكل المستعصي هنا خارج اللعبة
4541 زيارة 0 تعليقات
28 آذار 2017
ما بين آونة وأُخرى تتبدل نظرة الانسان فردا وجماعة الى الحياة . لا نريد الخوض في التفاصيل ا
4287 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 15 تموز 2019
  134 زيارة

اخر التعليقات

: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..
: - عبدالله صالح الحاج من يصنع السلام للاوطان والشعوب في العالم؟ / عبدالله صالح الحاج
25 تموز 2019
الف الف مليون شكر للشبكة الاعلامية في الدنمارك لنشر مقالتي مع كامل مود...

مدونات الكتاب

د. كاظم العامري
26 حزيران 2017
قبل كل كلمة اقولها متفائلة او متشائمة في يوم عيد الفطر المبارك كهذا ، اقول كل عام وانتم ال
من هم دعات الحرية ؟ وما هي الاسس الانسانية والشرعية ,التي يستندون اليها ؟ وما هي الحقوق ال
خيرة مباركي
30 آذار 2016
حين يراودنا الضوء وتشتعل شموع الأبجدية يكون البوح بما يكنه الجوى ..وأي مكنون؟ ..تأمل في ذا
جمال الهنداوي
22 تموز 2016
لماذا (انجرليك)..وليس (علي ابن ابي طالب) جمال الهنداوي لم تجد العديد من المواقع
د.طالب الصراف
25 حزيران 2011
الهلال الشيعي والولاء الايراني( ملك الاردن وحسني مبارك)شعاران نطق بهما عبد الله ملك الاردن
محمود كعوش
20 تموز 2013
في هذا الزمن العربي "العجيب الغريب" الذي تحولت الخيانة فيه إلى وجهة نظر مع انحراف بوصلة ال
منى صفوان
08 كانون2 2019
أنّ آفة العرب الرئاسة”، فيتحوّل ثوّار اليوم الى مستبدّين جدد… كما قال ابن خلدون ، وهو ما ي
عاصم جهاد
15 كانون2 2015
تُعد القراءة اللبنة الأساسية في تنمية ذكاء وقدرة الأطفال على استكشاف الأشياء سواء للبيئة ا
عكاب سالم الطاهر
09 حزيران 2019
من هنا كانت البداية********************هل بلسمتْ اناملُ الجنرال ،جراحَ انيابِ الخليفة ؟؟**
ليس هناك أي تنظيم سياسي أو إجرامي أخطبوطي يتمتع بالقدرة الفائقة في عقد التحالفات التكتيكية

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق