الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

2 دقيقة وقت القراءة ( 434 كلمة )

صراع الماضي .. / عبير سلام القيسي

صراع الماضي أنا و أبناء جيلي و الأجيال التي قبلنا و الأجيال التي بعدنا لم نكن حاضرين في يوم 14 من تموز، فما الداعي من هذا الصراع لأجل تاريخ مبهم لا يعرف حقيقته سوى الله و من عاشوا في ذلك الزمن " فقط "، أظن إن من الأفضل أن نلتفت قليلاً إلى النفايات التي تحكمنا حالياً ، و التي نعرف حقيقتها و ماهيتها، و إن نغير ما كنا نأمله من حكومات قضت من العمر نصف قرن.. صارع من أجلك واقعك أنت، و ليس من أجل واقع مملكة أو جمهورية قد قضت، جميعهم موظفين لو لا تمجيدنا لهم، حتى أن التمجيد يصل لدى البعض إلى حد العبودية، فلنفعل ما يفعله الغرب، و لنرمي حكامنا بحاويات النفايات رداً على فسادهم، و إلا سيرموننا هم بدورهم في حاويات فسادهم النتنة، وحينها سيأكل علينا الدهر و يشرب، و ستفوح من هذا البلد الروائح العطنة للفقر و الجرائم بدافع السرقة، و الموت بدافع الأمراض، و ما أكثرها الآن، و ما أشدها لو تفاقمت دون أن نتداركها نحن " الشعب ".. الشعب الذي يتقاتل فيما بينه بما لا يرضى له " الله " و لا حتى الإنسانية، الشعب الذي لا يدخل في كيسه شيء، إلا أنه مع ذلك يظل يصارع و يصارع على أشياء تضر و في غير صالحه، يظل يحقد و يكره و يبغض من يخالفه الرأي، و يقتل كل من يدافع عن حقه، و كل من يكشف الستار عن وجه الحقيقة أمام الجميع. أنا و أبناء جيلي مجرد دمى محشوة بأفكار متوارثة و حقيقة مزيفة و تاريخ مبهم، نحن لا نعرف الحقيقة؛ لذلك علينا بتاريخنا الآن و الحقيقي و الذي لا يختلف عليه اثنان، علينا أن نتحد لتحقيق ما كان يطمح به أجدادنا، لا أن نظل نلومهم على مضيهم هم. و أن نكف عن الصراعات الغبية، و الإتهامات الرعناء في حق بعضنا، من أجل قضايا لم نعيشها، قضيتنا واقعنا الحالي، لا واقع الأجداد الذي لا نعرف ماهيته بالضبط، لابد من نحقق مالم يحققه السلف، و إلا سنكون مجرد نسخ فارغة و باهتة عن أسلافنا، لا تحل و لا تربط، مجرد دمى بأفواه كبيرة، تتكلم بلا هدف، مجرد أبواق تصدر الصفير، من دون معرفة الغرض الحقيق لصفيرها. أنا و أبناء جيلي فلنكف عن الماضي و لندعنا من التواريخ و المناسبات التي آلت بنا إلى بلد لا يستحق العيش فيه، و ما مصيرنا الآن؟ لا شيء ... لأننا الآن مجرد أرقام عاملة، تجمع و تطرح و تقسم من أجل رفع المال العام، الذي يصب نفعا لصالح جيوب البرلمانيين و الوزراء و حتى الرئيس الذي لا فائدة من وجوده، إلا إن وجوده ضرورة لإكمال صورة المهزلة الذي تعرض في المتاحف العالمية أمام الجمع. مصيرنا لا شيء إن بقينا نتصارع من أجل مناسبات التاريخ الماضي و المبهمة.

 عبير سلام القيسي - بغداد

شهيد ومحنة قبر / اسعد عبدالله عبدعلي
لا تحچي ! شوكت أحچي ؟ / وضاح آل دخيل

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الثلاثاء، 26 كانون2 2021

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - ناصر حمدوش حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
26 كانون2 2021
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: اسمي ناصر حمدوش. أود أن أشكر [Freedom...
زائر - ناصر حمدوش حديث علي نار هادئة / محمد سعد عبد اللطيف
26 كانون2 2021
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: اسمي ناصر حمدوش. أود أن أشكر [Freedom...
زائر - illuminati ماتبقى لكم حول حقوق ملكيات المسيحيين العراقيين / عبدالخالق الجواري
26 كانون2 2021
تحية من وسام التنوير العظيم للولايات المتحدة والعالم بأسره ، هذه فرصة ...
زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...

مقالات ذات علاقة

أرَقٌ... وجُرحُ الأمسياتِ يعودُناومرارُ قَهوَتِنا يُطاعِنُ غُربَةًمِن أينَ تُستَسقى الجَسا
4375 زيارة 0 تعليقات
للشاعرة: ماري إليزابيث فرأيترجمة:فوزية موسى غانملا تقفِ على قبري وتبكٍانا لست هناك ، انا ل
4670 زيارة 0 تعليقات
اقام المركز العلمي العراقي ندوة بالتعاون مع كلية العلوم الاسلامية وبعنوان " التغيرات الخاص
5107 زيارة 1 تعليقات
الى: رمز الحرية(موسى بن جعفر) ابالغ بالخطى والخطى لا ينجليازورك واللقاء لا يكتفياطرق
4582 زيارة 0 تعليقات
مثل ورقة غارحط اسمك على كفيإيهاب شفرة تلك التي فتحتقلب النعناع لقلبك إيهاب ماظن قاتلك هجع
4887 زيارة 0 تعليقات
يسند أحمد ظهره المتعب إلى قاعدة عمود نور..مصباحه مشنوق ..لا يضيء سوى نفسه، يبحر في طلاسم (
5032 زيارة 0 تعليقات
إنها هي ، نعم هي .رايتها في ظل الكهف الخرافي ، في تلك المغارة العجيبة ،التي أبدع الخالق بت
4027 زيارة 0 تعليقات
يفتش عن الحياة صباحاً تعبت قدماه من السير ودق الابواب .. جلس على الرصيف منهكاً يتطلع للبيت
4134 زيارة 0 تعليقات
يعتبر الملا جحا من أروع وأشهر الشخصيات الفكاهية الساخرة في دنيا الشرق الأوسط. روى حكاياته
4410 زيارة 0 تعليقات
ناءت روحي بثقل الاغتراب من نكون نحن تفوح رائحة العفن في كل مكان دم هابيل مازال ينزف قابيل
3974 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال