التباطؤ والتقاعس / علي علي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

التباطؤ والتقاعس / علي علي

إن من أبرز العلامات الفارقة لساسة العراق الحاليين، والمسؤولين عن مصائر الملايين من المنتظرين على أحر من الجمر لما تأتي به اجتماعاتهم، هي مضيعة الوقت والمماطلة اللامنتهية في جلساتهم القريبة الى الرومانسية والمجاملات وتطييب الخواطر وتقريب المصالح -الخاصة طبعا-. هي مضيعة توحي للمتابع أنهم في مقهى او منتدى او (coffeeShop).. وعادة ماتخترق رومانسيتهم خلافات واتهامات يتقاذفون بها يمينا وشمالا، علّها تقع في ساحة أحدهم فيشيرون اليه بالبنان واللوم والتقريع، وبكل ما يمتلكون من أدوات السباب والقذف والشتائم.
  الشماعة، هذه الكلمة التي باتت توأم فشلهم، يعلقون عليها نتاجات أخطائهم، متصورين أنها تشفع لهم وتبرئ ذممهم من الذين كان الخطأ بحقهم، وفاتهم أن هذه الشماعة محدودة التحمل، حيث ان طاقتها قد تستوعب بعض الاخطاء التي تغتفر، منها مثلا نسيان موعد عمل اوزيارة صديق اوعيادة مريض اوتبضع من السوق اوغيرها. لكن هناك مواعيد لاتحتمل تأجيلا أو تأخيرا، وأحيانا تكون مصيرية ويقف على نتائجها انسان او اكثر. من هذه المواعيد توقيتات إصدار القوانين والقرارات التي عادة ما تصدر من أحد المجالس الثلاث، ولاسيما مجلس النواب. وقد تعودنا في دوائر الدولة ومؤسساتها على أنماط معينة في سير الأعمال، يدخل الروتين والرتابة في مفاصلها جميعا، مايسفر عنه عدم جدوى في النهاية. لكن الأمر في مايصدر عن مجلس كمجلس النواب مختلف، لاسيما أن العراق مازال (محلك راوح) -إن لم نقل إلى الوراء در- وقد مضى على ولوجه حياة الديمقراطية مايربو على عقد ونصف العقد، وحريا بقادته الإسراع في خطاهم واختزال الزمن للحاق بركب الأمم التي اتسعت مابيننا وبينهم الهوة في مجالات الحياة كافة.
   وبأول نظرة وتصفح للأنباء اليومية في الوكالات والفضائيات، نرى أن جل الأخبار تتناول عمل البرلمان، ناقلة اجتماعا او قراءة مشروع او إرهاصات تصويت على قانون، لكن (بلا قبض). فسلم القرارات يأخذ وقتا كما نقول: (جيب ليل واخذ عتابه)، فيما الملايين من المواطنين فاغرة فاها، بين خريج ينتظر بابا يفتح أمامه لممارسة اختصاصه في دوائر الدولة، او متقاعد ضامه العوز من غلاء المعيشة من جهة، وقلة مرتبه التقاعدي من جهة أخرى. أو عامل يرنو الى فرص عمل في البلاد يستطيع من خلالها كسب رزقه بعرق جبينه. او أرملة فقدت معيلها في ركن من أركان البلد من جراء تفجيرات هي بدورها وليدة خلافات الساسة وصراعاتهم. او أطفال حاقهم اليتم حتى ضاقت بهم سبل العيش. او شرائح أخرى لم يكن لهم ذنب في تردي حالهم المعاشي، كان الأولى بمجلس النواب الإسراع بالنظر الى احتياجاتهم وتوفير الضمانات الاجتماعية لهم. والقائمة تطول لو أردنا سرد الباقين من شرائح البلد.
  فهل انتم متأثرون ياساستنا بهوايات بعض العراقيين في اقتناء الساعات بأشكالها وأنواعها وعلى اختلاف اسعارها، وهم في ذات الوقت يضيعون من ساعات اليوم أكثرها؟ فاليوم لاتخلو جدران اغلب البيوت العراقية من ساعات جدارية فخمة منها ساعات تمتد من سقفه حتى ارضيته إلا انها لاتعد ثانية واحدة من أعمارنا فهي (للزينة) فقط. واليوم ايضا اصبحت ساعاتنا في معاصمنا وهواتفنا وعلى مناضدنا ولاتخلو منها مركبة إلا أنها تحت مسمى: (راس حاجه). ليت ساستنا يكونون قدوة لنا في استغلال الوقت واستثماره، لاستدراك التأخير الذي لحق بنا في العقود الأخيرة لعل قائمة تقوم لنا وننهض من جديد.

الرقيب والمختلس دافنيه سوية / علي علي
ماذا يخبئ حصان طروادة / علي علي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 25 آب 2019

مقالات ذات علاقة

26 كانون2 2010
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
7369 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
5582 زيارة 0 تعليقات
08 أيلول 2010
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
5579 زيارة 0 تعليقات
06 تشرين1 2010
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
5360 زيارة 0 تعليقات
02 تشرين2 2010
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
5755 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
5674 زيارة 0 تعليقات
02 كانون1 2010
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
5520 زيارة 0 تعليقات
06 كانون1 2010
للموت ذئابية وأنياب وإفتراس وأذرعة منجلية ومقيت مواء وعواء،كلنا نعي ذاك ولااعلم لماذا تحوم
5759 زيارة 0 تعليقات
بعد الفشل الكبير الذي مني به المشروع العدواني لتفتيت العراق، وتمزيق وحدة شعبه الوطنية، ذلك
5884 زيارة 0 تعليقات
09 آذار 2011
" فاقد الإرادة هو أشقى البشر "                      أرسطوتتجه وجهة تشاؤمية, على الرغم من ص
5407 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 21 تموز 2019
  158 زيارة

اخر التعليقات

: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..
: - عبدالله صالح الحاج من يصنع السلام للاوطان والشعوب في العالم؟ / عبدالله صالح الحاج
25 تموز 2019
الف الف مليون شكر للشبكة الاعلامية في الدنمارك لنشر مقالتي مع كامل مود...

مدونات الكتاب

واثق الجابري
12 حزيران 2015
سبايكر جريمة العصر، لايمكن أختزالها بإستشهاد 1700 شاب، ولا عملية التخريب الممنهج؛ بسرقة ثل
الكلمة الصادقة والرؤية الحكيمة والموقف الشجاع والحرص الشديد على وحدة الصف ولملمة الجراح وا
لا شك في أن برامج “الكاميرا الخفية”، باتت مادة ثابتة على مائدة رمضان في التلفزيون، وأن الم
أرسل كوكب المريخ والذي يحتل المرتبة الرابعة في المجموعة الشمسية  ساكنيه إلى جاره وصديقه ال
دولة ليس كمثلها دولة .. بداخلها دولة بعلم ودستور وبرلمان وخارجية وجيش وحدود وصادرات وورادا
قراءتي التاريخية المتواضعة وجدت أن أغلب الديانات السماوية الفقراء هم مادتها الأساسية ، أبو
عطفاً على ما صرّح به بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الأسرائيلي في حديثه لمحطة " غلوبو " التل
بقلوب عامره وفهم حقيقي للمواطنه ومواقف انسانيه نبيله وشجاعه  ووضوح تام في مواجهة التطرف وا
د.عامر صالح
10 آذار 2014
يعتبر مشروع قرار الأحوال الشخصية الجعفرية والذي سيتم بموجبه " إذا أقر في البرلمان بعد إن ق
على الحكومات الاسلامية ان تعلن الحداد ثلاثة ايام على اقل تقدير للتعزية عن الحادث الموجع لك

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق