مناقشة علنية لبحث علمي تتوج بشهادة دكتوراه للطالب حيدر ضياء طالب - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 229 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

مناقشة علنية لبحث علمي تتوج بشهادة دكتوراه للطالب حيدر ضياء طالب

القاهرة ..  شبكة الاعلام في الدنمارك  /خاص
 
 شهدت قاعة فندق الموفنبيك بمدينة 6 أكتوبر بالقاهرة ، مناقشة اطروحة الباحث حيدر ضياء طالب لنيل شهادة الدكتوراه  الموسومة  ( التحكيم التجاري الدولي في عقد النقل البحري
(للبضائع والحاويات  دراسة مقارنة
وكانت اكاديمية البورك للعلوم في الدنمارك  ،
 شكلت لجنة علمية للمناقشة ، ضمت الأساتذة  :
أ. د رضا محمد ابراهيم عبيد استاذ القانون.
التجاري والبحري.. رئيسا.
أ. د عبدالحميد محمد عبدالحميد.. عضوا.
الدكتور نوري فشاخ السعدون.. عضوا.
أ. د تركي محمود مصطفى.. مشرفا.
وجرت المناقشة العلنية بطريقة شفافة وبحضور شخصيات اكاديمية مصرية وعربية إضافة إلى الاستاذ الدكتور طلال النداوي رئيس الأكاديمي  .. تمكن خلالها الطالب من انتزاع الإعجاب والتقدير بجهوده المتميزة في إعداد البحث ومضامينه ودافع عن اطروحته بقدرة فائقة ، نال عليها درجة الدكتوراه في مجال القانون بتقدير امتياز.

وقد أثنى الاستاذ الدكتور المشرف تركي محمود مصطفى  على جهود الطالب ومثابرته في إعداد البحث ، فيما سجل الباحث حيدر ضياء عظيم شكره وتقديره لرئيس واعضاء لجنة المناقشة ، والى رئاسة اكاديمية البورك للعلوم في الدنمارك ممثلة بالاستاذ الدكتور طلال النداوي رئيس الأكاديمية.
وبعد أن هنأ الدكتور طلال النداوي رئيس الأكاديمية الأمين العام للاتحاد الدولي للاكاديميين العرب   ،  الباحث الدكتور حيدر ضياء لحصوله على درجة الدكتوراه في القانون بتقدير امتياز ، قدم على هامش المناقشة درع الأكاديمية لعدد من رموز العمل الأكاديمي بمصر والدول العربية . تكريما لابداعهم  الاكاديمي.

هذا وقد حضر المناقشة جمع غفير من المهتمين بالشأن العلمي من الاكاديميين وغيرهم.

ارفض هذا القرار ! / زيد الحلي
محافظ النجف يعيد أراضي للبلدية في أماكن تجارية تقد
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 23 تشرين1 2019

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

سمير حنا خمورو
20 أيلول 2016
 أَدْرَكَتُ في نِهَايَة المَسَار  أن عَنكَبوت الصَمْت نَسَجَ خُيُوطُه الخانِقة&n
د. حميد عبد الله
15 أيلول 2014
في العراق فقط يقبل رؤساء الوزراء السابقون بمنصب وزير حتى أقل من ذلك درجة..تترتبُ على المنص
زيد الحلي
09 شباط 2017
بعد ان ابتعدت يد الاعمار والتطوير عن شوارع وساحات العاصمة ، وتخلت الدوائر الحكومية عن مسؤو
يقول وليام جيمس : الحقيقة مطابقة الاشياء لمنفعتنا.. لا مطابقة الفكر للاشياء غاية الوصول ال
المقدمة |لمخدرات والحكم الشرعي في تعاطيه , والمخدرات تؤدى إلى ضرر بالغ الخطورة ومفاسد كثير
الملفت للنظر ان يقف عدد من الذين يحسبون انفسهم على السياسة ويحترفون الكذب والنفاق والخداع
في عقد اصابعييستيقظ الشوق للمستكتسافرعبر إحساسيوتلهب عطر أنفاسيفأرتعدكعصفوريسرق حبة الٱسوت
عبد الخالق الفلاح
08 حزيران 2016
العراق لازال يخوض حرباً ظالمة بأمتياز بعيدة عن الاعراف والاصول .جاهلية التفكير ، انتهازية
مثل لفافة تبغ معتقة عاملني وأقتنيني، فانا أعرف أنك من محبي الأشياء النفيسة القيمة... أجل ق
معمر حبار
29 تشرين1 2018
بعد استقبال سلطنة عمان للمجرم الجلاّد السّفاح الصهيوني نتنياهو، سمعت عبر فضائية ناطقة بالل

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال