الذبیح .. / محمد سعد عبد اللطیف - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الذبیح .. / محمد سعد عبد اللطیف

فی عام 1998م وأثناء إقامتي فی العاصمة البولندية وفی مقر المرکزالإسلامي تم  عقد ندوة تحت عنوان ۔ الأضاحي فی الدیانات الابراهیمیة ۔
بحضور جمع غفیر من رجال الدین الیهودي والمسیحي   وبعض المستشرقین ورجال من السلك الدبلوماسي من الدول الاسلامیة ۔
بدأ النقاش عن أبناء سیدنا إبراهیم ومن هو الابن الشرعی والابن غیر الشرعی
ودار الحوار عن إسحاق وإسماعیل ومن هو الغلام الذی جاء فی القرأن ومن هو الذبیح ولماذا یحتفل المسلمون بمناسبة لیست لهم لإنها لإسحاق ولیس إسماعیل ویرد أحد الأحبار  ومتخصص في  تاریخ الشرق عن الاسفار والتکوین 16و17 ویشرح عن وضع إسماعیل والسیدة هاجر ویمثلهم بالمضطهدین  وان هاجر اجنبیة فقط هی ٱمة مصریة من العبید وقد أنعم الله علی إسماعیل فقط بنعمة  الخیتان ۔ویبدأ فی إشارة مکانة إسحاق فی الٱیات القرأنیة علی أنة الذبیح وقد ذکر الله فی القرأن إسحاق ومن ذریتة یعقوب وقال لم یذکر اسماعیل فقط الا انه یتکاثر من نسلة امة  خلقت من العبید ای السیدة  هاجر المصرية   وستدل من علماء من المسلمون أمثال حامد الغزالی والقرطبي  وغیرهم ان إسحاق هو  الذبیح ویشتد النقاش لماذا یحتفل الیهود  فی کل عام من رأس السنة الیهودیة بمناسبه فداء اسحاق بکبش ولیس اسماعیل
ویعترض رجال الدین الاسلامی علی هذا فیخرج رجل دین مسيحي من الكاثوليك أخر بکتاب القرأن ویطلب من الشيخ  ٱية  تقول ان الغلام هو إسماعیل هو الذبیح…
ویقف مستشرق یتحدث عن سفر الخروج ویشبة موقف اسماعیل وهاجر وتعذیبهم فی الارض والموت  بموقف اضطهاد یوسف وبیعة.  للإسماعلیین الی عزيز  مصر  طوفار  ویشتد النقاش ویٶید موقف الیهود المسحیین ان الذبیح هو اسحاق فی العهد القدیم والجدید  وبعد أحداث 11من سبتمبر وظهور صراع الحضارات  وظهور ایدولوجیات دينية  من  المسيحيين الصهاينه الجدد الذين يؤمنون بتهويد القدس وتفريغها من قوي الشر وهم يقصدون العرب وظهور ايديولوجية  امنیه جدیدة متقدر بحوالي  70ملیون یعتنقوا المسیحیه الصهیونیه  بطرد العرب من فلسطین وتهوید القدس اورشلیم ارض المیعاد وارض المذبح  ونزول المسیح لنشر العدل ضد قوی الشر ای  نحن العرب مازال العرب یتحاورون مع انفسهم نلبس الحجاب او نخلعة او نحتفل فی قاعة افراح بحفظ القرأن او هذا حرام او ندخل الحمام بالیمین او الشمال ونتحدث فی التفاهات والخرافات وارض الاسراء والمعراج  تضیع وتسرق ومن یحمی المقدسات ویدافع عن ثوابت هذه الامة  من حاله التشرذم اعتقادا ان الدین الإسلامي ممثلا فی جماعة او حزب او جمعیة خیریة ان الأسلام  اکبر من ذلك یجب التوعیة والتواصل مع الٱخر وتصبح داعیة للغرب من شبکات التواصل وتصبح قارٸ جید للإدیان حتی تستطیع الرد  ۔۔والیوم ارسلت رسالة   تهنٸة.     علی الخاص  لكل الأصدقاء    بمناسبة    عید  الاضحي المبارك    .  وللإسف  وصلتني رسالة من سيدة  من الغرب وقالت ماهی  المناسبة  شرحت لها أسباب المناسبة.  فكان الرد صادم  . فقالت  انها  مناسبة.  للیهود  ولیست للمسلمین وقالت سوف اسأل القس   یوم الأحد القادم  من هو  الذبیح  ؟
 وفي الشهر القادم في  المانيا سوف يعقد أكبر تجمع من علماء  الدين الاسلامي والمسيحي واليهودي ..بما يعرف تقارب الأديان السماوية  ..
وهل يحسم ويتم النقاش لماذا تحاول اليهود والمسيحية الصهيونية بهدم المسجد الأقصى  وقيام المذبح الثاني كما يعتقد وظهور السيد المسيح وقيام العدل
واعتقاد بعض الحاخامات الذي يبث قناة من اليوتب عن تشجيع الاسرائيليون  علي نشوب حرب في الخليج وايران اعتقادا في الأدبيات اليهودية . القديمة  . ولكن كان ذبيح العرب في العصر الحديث  يوم عيد الأضحى .. هو صدام حسين علي يد اول رئيس امريكي يعتنق المسيحية الصهيونية جورج بوش  الاب والأبن…

محمد سعد عبد اللطيف 
كاتب وباحث في الجغرافيا السياسية
  Saadadham976 @gmail.

يهدأ نهر التاريخ حينا ويهيج حينا.؟ / محمد سعدعبد ا
الأنتخابات في بلاد العرب / محمد سعد عبد اللطیف

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 25 آب 2019

مقالات ذات علاقة

فى كثير من الفرق والتيارات متطرفون قد يكونون قلة لكن صوتهم يكون مسموعا وعاليا لأن أثره كبي
5707 زيارة 0 تعليقات
13 كانون1 2013
الأعياد والعادات في اللغة جمع عادة, وهو ما يعتاده الإنسان أي يعود أليه مرارا وتكرارا. وتمث
4467 زيارة 0 تعليقات
31 كانون2 2018
ما ان دخلت دار الضيافة حتى نهضوا بكل ادب واحترام لاداء السلام والابتسامة تفترش وجوههم الا
1989 زيارة 0 تعليقات
08 شباط 2018
ابعادا لسوء الظن وتجنبا لسوء الفهم اقول ان الكاتب عباس شمس الدين كاتب موسوعي ومؤرخ رائع ول
2136 زيارة 0 تعليقات
08 شباط 2018
حين يعيش المرء مع الكتب قراءة وتلخيصا ونقدا ومناقشة فلا ضير أن تكون كتاباته وأيامه عن القر
1710 زيارة 0 تعليقات
منهج ألتَّفسيِر ألكونيّ لِلقُرآن: للأسف وقع معظم – بل – كلّ – ألمُفسّرين للقرآن في أخطاء ج
1451 زيارة 0 تعليقات
12 شباط 2018
كثر الجدال العقيم واصبح الجسد الاسلامي سقيم والاسوء هو من يعتمد التعميم سنة وشيعة بالتسليم
1499 زيارة 0 تعليقات
مهما قرأ الإنسان الأدب العربي بشقَّيه النثري والنظمي وقلب في سجلات التاريخ وتنقل بين صفحات
1728 زيارة 0 تعليقات
جزماً ويقيناً أنَّ الفتوى موضوعة البحث لاعلاقةَ لها بالمراجع العِظام والمرجعيات الشريفة ,
1442 زيارة 0 تعليقات
هم النور نور اللّه جل جلاله **** هم التين والزيتون والشفع والوترمهابط وحي اللّه خزان علمه*
1535 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..
: - عبدالله صالح الحاج من يصنع السلام للاوطان والشعوب في العالم؟ / عبدالله صالح الحاج
25 تموز 2019
الف الف مليون شكر للشبكة الاعلامية في الدنمارك لنشر مقالتي مع كامل مود...

مدونات الكتاب

د. نضير الخزرجي
14 تشرين1 2018
تسالم فقهاء الشريعة على أنَّ فعل المعصوم وقوله وتقريره حجة لازمة في التشريع إذا توفرت في ا
صبيحة الجمعة كان أهالي حي البتول كعادتهم, اغلبهم نائمين, بعد أسبوع متعب من حرارة لا ترحم و
حامد شهاب
03 كانون2 2019
ربما لم تمر قناة فضائية عراقية بعد عام 2003 ، بمثل هذا الازدهار الاعلامي والتفوق في الحضور
هذهِ المرة المتجول ليس جيمس بيكر، وزير خارجية جورج بوش الأِب، بل السيد بومبيو، وزير خارجية
الصحفي علي علي
06 تموز 2017
اللسان، قطعة اللحم هذه التي لايتجاوز وزنها بضع مئات من الغرامات، قال فيه كثيرون، وتكلم عنه
د. هاشم حسن
17 حزيران 2018
 اعتاد النظام السابق ان يختار عنوانات لحروبه المتعددة والكثيرة، ولم يجد عنوانا مناسبا للمع
فوزية موسى غانم
26 حزيران 2016
 أبجدية الشرفبقلم/ فوزية موسى غانم بين تراب الامس واليوم ثمة ركعة، وبين حقيقة ال
نرحب بأرواحنا قبل قلوبنا بالمثقفين والمفكرين ألذين إنظموا مؤخراً لـ (_كَروب الفلسفة الكوني
هادي جلو مرعي
22 شباط 2017
هل سينتهي الأمرالى ما إنتهت إليه أمور أخرى في السابق الى هتافات وسجالات ؟لنكن واضحينسيرفض
في حديث لها قالت النائب عن ائتلاف دولة القانون حنان الفتلاوي ( هنالك مجموعة اسئلة لم أجد ل

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق