رسالة الى مدير عام صحة النجف د.رضوان الكندي / د.علاء الأمين - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

رسالة الى مدير عام صحة النجف د.رضوان الكندي / د.علاء الأمين

الى الاخ والصديق العزيز د.رضوان الكندي مدير عام صحة النجف المحترم
تحية طيبة
ادخلت زوجتي لطواريء مستشفى الصدر بعد منتصف ليلة السبت / الاحد لتدهور حالتها الصحية للاشتباه بتسمم غذائي ؛ وقد تم فحصها من قبل الطبيب المقيم واعطيت العلاج اللازم وهو مغذيات وابر . وقال الطبيب روحوا فتشوا عن سرير كي ترقد المريضة وتعطى المغذي والابر . كوتله يعني شنو ماكو اسرة ومكان ؟! اجابني نعم وهذه مشكلة ادارية لسنا نحن مسؤولين عنها كاطباء ..وكلامه صحيح جدا فهذه ليست مشكلة الطبيب وانما مشكلة الادارة في توفير الاسرة والاماكن التي يرقد فيها المريض .
تحيرنا في امرنا فمريضتنا حالتها الصحية متردية جدا من قيء واسهال والام في البطن ونحن نفتش عن سرير ومكان !!
جيت ع الصيدلية مالت الطواريء واستلمت العلاج ونخيت الصيدلي بعد ان عرفته بنفسي استاذ جامعي بجامعة الكوفة وطلبت اليه مساعدتنا في ايجاد حل لمشكلتنا من جانب انساني ...
استجاب الرجل مشكورا واهتم بامري وامر مريضتي وقال لي دكتور سوف افرغ لك مكان في الصيدلية ولكن لايوجد عندي سرير ولكن ممكن مريضتك ترقد على الكراسي في الصيدلية وساجلب لك تعلاكه حتى تشكل المغذي لها .
وفرحت بهذا الحل الذي انقذني فيه !
ورقدت مريضتي على الكراسي (ونحن فرحين) لاننا وجدنا حلا وان كان غير مناسبا ..
رايت مرضى ومرافقين لهم في حيرة من امرهم من العثور على سرير لينام عليه المريض ليعطى العلاج اللازم !
الذي اريد قوله من هذه الرواية معقولة هذا الذي يجري في مؤسساتنا الصحية ؟
الا توجد حلول مستعجلة من قبل الادارة لمثل هكذا فوضى ؟!
نحن في الكلية التي ادرس فيها بجامعة الكوفة اصبحت الصفوف غير كافية لاستيعاب الطلبة ؛ ولانستطيع البناء ؛ فلجأنا الى شراء كرفانات واعتبار كل كرفان صف يدرس فيه الطلبة كحل مؤقت ريثما يتم توسيع بناية الكلية .
اقول الا كان بامكان صحة النجف وادارة المستشفى شراء كرفانات ونصبها في الحديقة المجاورة للطواريء وجعلها ملحق للطواريء الحالية وتجهيزها باسرة كافية كحل مؤقت وسريع ريثما يتم توسيع بناية الطواريء ؟!
ام ان هذا الحل صعب تنفيذه او لم يخطر على بال المسؤولين في الصحة ؟
ان هكذا وضع يفسر عدم اهتمام بصحة المواطن وانسانية الانسان وجميع التبريرات الاخرى غير مقنعة ...
ونجد لزاما علينا ان نتقدم بالشكر الجزيل الى م.صيدلي السيد حسن العميدي الصيدلي بشعبة الطواريء الذي انتخى للانسانية بدون ان نعرفه مسبقا وقام بمساعدتنا ورقود مريضتنا في الصيدلية وتحمل عبئا ليس مسؤول عنه فنيا او اداريا وانما قام به لوجه الله تعالى .
فبارك الله به وبامثاله .
ونسجل امتعاضنا الشديد لما رايناه ولمسناه في شعبة الطواريء بمستشفى الصدر من حيرة المرضى ومرافقيهم من التفتيش عن سرير يرقد عليه مريضهم لاخذ العلاج اللازم .
وان نقدنا هذا هو نقدا ايجابيا وبناءا وليس الغرض منه التشهير بأي شخص مسؤول او اي مؤسسة صحية بقدر ماهو الفات نظر المسؤولين في المحافظة والصحة على هكذا وضع تعبان في مؤسساتنا الصحية وعلاجه بسيط جدا وليس بمعجزة !!

من الذاكرة القريبة ؟! مفارقة مؤلمة ! / د.علاء الأم

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 15 أيلول 2019

مقالات ذات علاقة

26 كانون2 2010
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
7409 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
5614 زيارة 0 تعليقات
08 أيلول 2010
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
5620 زيارة 0 تعليقات
06 تشرين1 2010
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
5400 زيارة 0 تعليقات
02 تشرين2 2010
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
5797 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
5719 زيارة 0 تعليقات
02 كانون1 2010
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
5561 زيارة 0 تعليقات
06 كانون1 2010
للموت ذئابية وأنياب وإفتراس وأذرعة منجلية ومقيت مواء وعواء،كلنا نعي ذاك ولااعلم لماذا تحوم
5795 زيارة 0 تعليقات
بعد الفشل الكبير الذي مني به المشروع العدواني لتفتيت العراق، وتمزيق وحدة شعبه الوطنية، ذلك
5922 زيارة 0 تعليقات
09 آذار 2011
" فاقد الإرادة هو أشقى البشر "                      أرسطوتتجه وجهة تشاؤمية, على الرغم من ص
5436 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - Max A Bent لن أعيش فقيرا بعد الآن! / جميل عودة
31 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض عاجل لسداد ديونك أم أنك بحاجة إلى قرض أسهم لتحسين عمل...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...
: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...

مدونات الكتاب

القاضي منير حداد
25 تشرين2 2016
دخل صدام حسين، الحرب، ضد أمريكا بناء على معلومات سياحية، في العام 1991، من دون تأمل عسكري،
كفاح محمود كريم
17 نيسان 2019
بين الثامن من شباط 1963م والتاسع من نيسان 2003م، حقبةٌ زمنية ضمت أحداثاً ومآسياً؛ كذلك حرو
ألن نسمعألن نشعر ألن ندمعكانت طفلة ترضعوحضن أمها المهدوثدييها هما المرتعوكان لأمها حلمابأن
سامي جواد كاظم
27 كانون2 2014
المدن المقدسة في العراق كان لها السبق في ان تكون مدنا للعلم والمعرفة ونافسهم على ذلك محافظ
هاشمية تسكن مدينة المعامل على اطراف بغداد، اعتادت في الصباح على زقزقات العصافير واصوات الا
رباح ال جعفر
11 كانون1 2014
لا بقاء للإنسانية من دون الشهداء. ومن أجل هذا كانت القرابين على مذبح الحرية. كلما تناسل في
وضاح ال دخيل
07 أيلول 2018
يا ايها العالم هل تسمع نحن شعب العراق نشهد امام الله والعالم وابناء العالم ان الحكومة العر
 وردَ إلى موقعنا على الإنترنت ،سؤال من الأستاذ - محمد رسلان طالباً الرأى والفتوى فى م
سامي جواد كاظم
25 آذار 2017
وحطت اوزارها حرب تشكيل الحكومة العراقية وظهرت الى الوجود الحكومة المنتظرة ، وردود الافعال
" أصحيحا ان الأسطورة الإنسانية الفطرية لممثلات الجنس "الضعيف" ما هي إلا خرافة تاريخية لم ي

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال