الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

متى يستعيد العرب مكانتهم / ادهم النعماني

في عالم تحتدم به المعارك والخصومات بشكل قوي وعنيف .تحتدم الى درجة تصميم البعض من ازاحة خصمه من الساحة السياسية بكل الطرق الممكنة او المتاحة لديه ومنها الاساليب العسكرية ,وما التهديد الاسرائيلي الدائم والمستديم باستعمال القوة العسكرية ضدنا نحن العرب ,الا مثال على ذلك .فعالم اليوم لا يحترم ولا يضع وزنا لكل ضعيف وواهن ومتخاذل وجبان ورعديد .اذا كيف السبيل الى النهوض واعادة واستعادة القوة والقدرة والمكانة ,وساحتنا السياسية الاجتماعية مزدحمة ويتكدس فيها اهوال مرعبة من ثقافة الماضي وتجلياته الكارثية المميتة ,التي تجعلنا دائما منبطحين راكعين على الارض ,يسحقنا ويدمرنا ويحطمنا كل من هب ودب ,.
لا يمكن لنا ان نستعيد ماضينا المجيد التليد ونحن تحت هذا الزخ المتلاطم الكثيف من ثقافة المنبر التي تقطع صلتنا بالحاضر والمستقبل ,وتجعلنا نعيش في عالم افتراضي ماضوي خالي من المدارك الحسية ومن المشاهد العينية .ليس لنا في هذا الخضم الصعب والعسير ,الا ان نطيح وبقوة بكل حرف او كلمة او جملة او قصة او رواية تشكل عائقا كبيرا امام تقدمنا ونهضتنا ,لابد من ان نستنهض الهمم ونلملم جراحاتنا ونجمع شتاتنا المبعثر ولابد من ان نضع الكتف جنب الكتف ونبتعد عن كل خلاف يزيلنا ويبعدنا عن الطرق السوية والاهداف العظيمة,
فلنعترف ونقول ,نحن الآن في اضعف اوضاعنا وفي احط مكانة لنا بين الامم الاخرى ,
ولهذا فان التفكير الجدي الخالص الامين الكاشف لكل نواقصنا وعيوبنا ,اصبح من الضرورات التي لا يسمح بتاجيلها او تاخيرها .

منْ خلفِ ستائرٍ شفّافة .! / رائد عمر العيدروسي
ومضات سومرية … / عصام العبيدي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
السبت، 06 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 14 آب 2019
  437 زيارات

اخر التعليقات

زائر - ام يوسف قصة : عين ولسان ومع القصة / ريا النقشبندي
06 حزيران 2020
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بوركتي استاذتي على هذا النص الرائع الذ...
زائر - شمس العراقي عاداتنا وتقاليدنا في زمن الكَورنا تعني الموت الجماعي / علي قاسم الكعبي
06 حزيران 2020
شكرا للكاتب على هذا الموضوع الرائع الذي سيبقى خالدا...
رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...

مقالات ذات علاقة

بهدف أنقاذ العراق ومواجهة التحديات الكبيرة لأستعادة دوره ومكانته المرموقة في المحيط العربي
127 زيارة 0 تعليقات
شرعتُ بكتابة هذا المقال البحثي ، وفقا لفلسفة التفكير (خارج الصندوق) ومتبعاً السياق الوصفي
80 زيارة 0 تعليقات
تكثر هذه الايام التصريحات والاقوال المتضاربة عن الاتيان بالحلول الفضلى لمواجهة تحديات الأس
82 زيارة 0 تعليقات
لم تكن كل تلك الوزارات التي تشكلت في اعقاب سقوط النظام السابق ان تختلف عن بعضها البعض حتى
122 زيارة 0 تعليقات
نحن في اليوم العالمي لحرية الصحافة. مفهوم يبدو وكأنه فولكلور من زمن ماضٍ. مطلب من تلك المط
172 زيارة 0 تعليقات
ـ عندما تمر الأوطان بمحن كبيرة يأخذ المثقفون والمبدعون والعلماء والفنانون الحقيقيون دورهم
242 زيارة 0 تعليقات
اثناء اعادة ترتيب مكتبتي المتواضعة ، مستفيدا من ايام الحظر ، لاحظتُ وجود ، كمْ لابأس به من
202 زيارة 0 تعليقات
ـ كنا مجموعة صغيرة تجمعنا مشتركات عديدة.. أهمها: تفوقنا في الدراسة الجامعية.. ونختلف في جو
154 زيارة 0 تعليقات
العنف الأسري هو اشهر انواع العنف البشري انتشاراً في العراق ورغم أننا لم نحصل بعد على دراسة
231 زيارة 0 تعليقات
تجتمع العائلة حول التلفزيون، تستمع إلى النشرة الجوية. تبتسم المذيعة ببراءة وتعلن أن الحرار
193 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال