الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم

نعيش اليوم فرحة عيد الله الأكبر وما لهذا العيد الذي توج بالسماء والارض لأهميته في الأمة الإسلامية جمعاء حيث جعل الرسول الخاتم خليفة بعده لتعيش الوحدة وكما تعيش روح الطمأنينة في ربوعها هذه الأمة التي نصبت وباركة لأمير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليهم السلام ) خليفة وولياً .
في هذا اليوم وفي هذه المناسبة التي عاشه وشاهده مئة ألف أو أكثر بقليل وفي يوم قائظ شديد الحر  نصب أمير المؤمنين علي (ع) أمير وولياً للأمة هذا اليوم لم يكن خفي عن الأمة ورجالها قط بل هم يرون النبي الخاتم (ص) كان ملم برسالته الماما ولم يترك مناسبة ألا وذكر علي وفضائله ومنزلته لكن المنصف يرى الجهل والعناد قد أحكم قبضته في جسد الأمة مما ترك علي خلف ظهره ولم يترك الصراخ جانبا والعويل .
أن الجهل والصراخ قد أخذ من جسد الأمة الإسلامية مأخذاً وأسس عدة مدارس تقتات على التعصب الذي أخذ يمزق لحمة المدرسة الإسلامية الواحدة التي أعتمدها رسول الله (ص) وهذه المدرسة العليا التي شهد لها التأريخ بتقوية أركان الإسلام ولم يشهد لها بالتعدي بل وجدها لها هدف معين تقوي ركائز الإسلام المتمثل بالقران الكريم والسنة النبوية المطهرة التي أخذت من العترة الطاهرة  .
فلنقرأ جيداً خطبتهِ المُسمّاةِ بالقاصعة:
"وقد عَلِمْتُم مَوْضِعي مِن رسولِ اللهِ صلى الله عليه وآله بالقَرابَةِ القَريبةِ، والمَنزِلةِ الخَصيصَةِ، وَضَعَني في حِجرِهِ وأنا وَلَدٌ، يَضُمُني إلى صَدرِهِ ويُكنِفُني فِراشَه، وَيَحسُّني جَسَدَهُ، ويَشُمَّني عَرْفَهُ، وكانَ يَمضَغُ الشّيءّ ثم يُلْقِمْنيه، وما وجدَ لي كِذْبَةً في قَولٍ أو خَطْلَةً في فِعلٍ ولقد قرن الله به (ص)من لدن ان كان فطيما ,أعظم ملم من ملائكته ,يسلك به طريق المكارم ومحاسن اخلاق العالم ,ليله ونهاره ,ولقد كنتُ أتْبَعَهُ إتباعَ الفَصيلِ إثْرَ أمِّهِ، يَرفَعُ لي في كلِّ يومٍ مِن أخلاقِهِ عِلْماً ويَأمُرُني بالإقْتِداءِ بِهِ، وقد كان يُجاوِرُ في كلِّ سَنَةٍ بِحِرا، فأراهُ ولا يَراهُ غيري . ( نهج ابلاغة  )
عندما أتسائل عن ما جاء به رسول الله في هذه المقطوعة كيف كان حب علي في ضمير الأمة هل هو المطلوب أم زاغت عنه الأنظار هذا المكنون الذي ظمأ منه الناس ليترك أثرة في جسد الأمة من حرب للقاسطين والمارقين والناكثين هؤلاء ولحد ألان نجد بقايا لهم في عدم الرؤيا والفهم لهذا النص الذي يزيد المشهد تعقيداَ في بغض علي وولده هذا المشهد القائظ الذي بلغ به الرسالة المحمدية وفي حضرة علي والصحابة الكرام جاء الرد الحاسم في فهم الرسالة ((يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ ۖ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ ۚ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ (67) المائدة ))
علينا أن ندرك هذا الحَبر أبن عباس الذي فهم الأحاديث ونصوصها عن النبي الخاتم (ص) والذي أخذ الحقيقة نصا عندما ترجم حياة علي في قوله ما نزلت أية ( ياأيها الذينَ آمَنوا ) إلاّ وعليٌّ أميرُها وشريفها ) قال أبن عباس : نزلت في عليّ أكثر من ثلاثمائة آية في مدحه(ينابيع المودة للقندوزي الحنفي ص150.) قال رسول الله (صلى الله عليه وآله ) :يا بن عباس، والذي بعثني بالحق نبياً إن النّار لأشد غضباً على مبغضي عليّ منها على من زعم أن لله ولداً (مناقب آل أبي طالب ج3 ص238. )عن أبن عباس قال: قال النبي (صلى الله عليه وآله( : والذي بعثني بالحق لا يقبل الله من عبده حسنة، حتى يسأله عن حبّ عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) (مناقب آل أبي طالب ج2 ص153.) قال رجلّ لأبن عباس: سبحان الله، ما أكثر فضائل عليّ بن أبي طالب ومناقبه، إنّي لأحسبها ثلاثة آلاف منقبة، فقال أبن عباس: أولا تقول إنها إلى ثلاثين ألفاً أقرب(بشارة المصطفى (ص) ص188) .
ومن هنا نجد كثير من الرواة فهموا القصة جيداً لقربهم من النبع الصافي وأن أختلف الرواة فيما بينهم عن المضمون وهذا المضمون غالبا ما يكون ماديا يصب في مصلحة العناد لتخلق منها الرذيلة وغيرها من الموبقات التي ملأت الخافقان عن الأعمش قال: بعث إليّ أبو جعفر الدوانيقي في جوف الليل أن أجب، فبقيت متفكراً فيما بيني وبين نفسي، فقلت: ما بعث إليّ أمير المؤمنين في هذه الساعة إلاّ ليسألني عن فضائل عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) ولعلني إن أخبرته قتلني. قال: فكتبت وصيّتي، ولبست كفني، ودخلت عليه. فقال: أدن منّي. فدنوت منه، وعنده عمر بن عبيد، فلمّا رأيته طابت نفسي شيئاً. ثم قال: أدن فدنوت حتى كادت تمس ركبتي ركبته. قال: فوجد رائحة الحنوط منّي، فقال: والله لتصدقني وإلاّ صلبتك. قلت: ما حاجتك يا أمير المؤمنين؟.قال: ما شأنك متحنطاً؟.قلت: أتاني رسولك في جوف الليل أن أجب، فقلت في نفسي: عسى أن يكون أمير المؤمنين بعث إليّ في هذه الساعة ليسألني عن فضائل أمير المؤمنين (عليه السلام) ولعلني إن أخبرته قتلني، فكتبت وصيتي، ولبست كفني. قال: فكان متكئاً فاستوى جالساً، وقال: لا حول ولا قوة إلا بالله العليّ العظيم، أسألك الله يا سليمان، كم حديثاُ تروى في فضائل عليّ أمير المؤمنين (عليه السلام) ؟. فقلت: يسيراً يا أمير المؤمنين. فقال: كم؟ قلت: عشرة آلاف حديث فما زاد. فقال لي: يا سليمان، والله لأحدّثك بحديث في فضائل عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) تنسى كلّ حديث سمعته( (الثاقب في المناقب ص233-236 ح2، أمالي الصدوق ص353 ح2، المناقب للخوارزمي الحنفي ص286 ح279، المناقب لإبن مغازلي الشافعي ص154 ح188. قيل لأبن عباس: ما تقول في عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) ؟ فقال: ذكرت ـ والله ـ أحد الثقّلين، سبق بالشّهادتين، وصلّى القبلتين، وبايع البيعتين، وهو أبو السبطين، الحسن والحسين، ومن ردّت عليه الشّمس مرّتين، بعد ما غابت (عن العينين)، وجرّد السّيف تارتين، وهو صاحبّ الكرّتين، (وهما حرب بدر وحنين)، ذلك مولاي عليّ بن أبي طالب صلوات الله عليه(مائة منقبة لإبن شاذان: المنقبة الخامسة والسبعون.) .

رسائل من عاشور الحسين / عباس عطيه عباس البو غنيم
هل بمقدورنا أن نضع أحزابنا وقياداتنا في ميزان التق

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات 1

: - عباس عطيه البو غنيم في الجمعة، 23 آب 2019 20:54

عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم !
عام جديد نبتهل لربنا أن يجعلنا متمسكين بحبل الله الاعظم محمد وال بيته الطاهرين .
هل حققنا الهدف المرتجى من البيعة ام كانت هواء في شبك ............
السلام عليك يامولاي يا أبا الحسن أن الامور التي نراها في عراقنا الجريح حقاً تضع العقل في الكف .

عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبتهل لربنا أن يجعلنا متمسكين بحبل الله الاعظم محمد وال بيته الطاهرين . هل حققنا الهدف المرتجى من البيعة ام كانت هواء في شبك ............ السلام عليك يامولاي يا أبا الحسن أن الامور التي نراها في عراقنا الجريح حقاً تضع العقل في الكف .
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 23 تشرين1 2019

مقالات ذات علاقة

فى كثير من الفرق والتيارات متطرفون قد يكونون قلة لكن صوتهم يكون مسموعا وعاليا لأن أثره كبي
5770 زيارة 0 تعليقات
13 كانون1 2013
الأعياد والعادات في اللغة جمع عادة, وهو ما يعتاده الإنسان أي يعود أليه مرارا وتكرارا. وتمث
4542 زيارة 0 تعليقات
31 كانون2 2018
ما ان دخلت دار الضيافة حتى نهضوا بكل ادب واحترام لاداء السلام والابتسامة تفترش وجوههم الا
2070 زيارة 0 تعليقات
08 شباط 2018
ابعادا لسوء الظن وتجنبا لسوء الفهم اقول ان الكاتب عباس شمس الدين كاتب موسوعي ومؤرخ رائع ول
2209 زيارة 0 تعليقات
08 شباط 2018
حين يعيش المرء مع الكتب قراءة وتلخيصا ونقدا ومناقشة فلا ضير أن تكون كتاباته وأيامه عن القر
1759 زيارة 0 تعليقات
منهج ألتَّفسيِر ألكونيّ لِلقُرآن: للأسف وقع معظم – بل – كلّ – ألمُفسّرين للقرآن في أخطاء ج
1509 زيارة 0 تعليقات
12 شباط 2018
كثر الجدال العقيم واصبح الجسد الاسلامي سقيم والاسوء هو من يعتمد التعميم سنة وشيعة بالتسليم
1562 زيارة 0 تعليقات
مهما قرأ الإنسان الأدب العربي بشقَّيه النثري والنظمي وقلب في سجلات التاريخ وتنقل بين صفحات
1807 زيارة 0 تعليقات
جزماً ويقيناً أنَّ الفتوى موضوعة البحث لاعلاقةَ لها بالمراجع العِظام والمرجعيات الشريفة ,
1508 زيارة 0 تعليقات
هم النور نور اللّه جل جلاله **** هم التين والزيتون والشفع والوترمهابط وحي اللّه خزان علمه*
1624 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

ورطة...• حوادث وفاة غامضة في بغداد، هل هي حملات تصفية؟ خلال أقل من شهر، ثمة أسباب غامضة وم
راضي المترفي
15 أيلول 2016
قال لي وهو يتكيء على ذراع اريكة المقهى العتيقة : في الماضي يوم كنا نقطن ارياف العمارة كان
ستار الجودة
07 آذار 2017
لا أريد الغور في سفر ما يحدث في بلدان العالم من أعمال إرهابية وما يعمل ساسة تلك البلدان  إ
أحمد الغرباوي
05 نيسان 2018
ولدي..ساعات ستّستّ ساعات بَيْني وبَيْنك..أمام جسمك الهارب منّكأقف في مَرْمَى عَيْنَك..غَصب
الفكر الإسلامي الراديكالي ..... نشوء وانتشار الجزء الثاني / سامي العبودي تنويه : يعتبر ال
علاء الخطيب
12 أيلول 2019
تصريحات لنتنياهو تشعل غضب الأردن ، وترفع من مناسيب العروبة لدى السعودية, وتستفز الامارات و
نزار حيدر
18 تموز 2015
لا ادرى مدى دقّة العبارة التي نقلتها اليوم وسائل الاعلام على لسان السيد رئيس مجلس الوزراء
اولا:ليكن همك الحسين ع وليس همك السير إليه. ثانيا: ليسر عقلك وقلبك مع بدنك فلكل منهما مسير
العقل هو الصفة الجوهرية التي تميز الانسان عن سائر الكائنات الحية ،واختياره الصواب بعيدا" ع
علي فاهم
21 أيار 2015
غريب جدا ذلك المنطق الذي يتعامل به أخوتنا من أبناء الانبار ممن يسكنون فنادق أربيل و عمان و

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال