الاتزان الانفعالي وسبل مواجهة الكراهية / الدكتور محمد الجبوري - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الاتزان الانفعالي وسبل مواجهة الكراهية / الدكتور محمد الجبوري

يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للافراد مهمة صعبة جدًا، ليس لعدم وجود القدرة على القيام بها، بل السبب أبسط من ذلك اذا عرف الفرد كيفية مواجهة المواقف وكيفية التصرف فيها؛ وان كثيرا من الضغوطات الحياتية التي تواجه  الافراد في مسيرتهم الحياتية تتسم هذه المواقف حد الكراهية او التصرف الغير لائق والمستفز في اكثر الاحيان  الذي يجعل الانفعال ورد الفعل الغاضب هو الرد المناسب على هذه الكراهية, واذا اردنا ان نضبط انفعالاتنا علينا اولا ان نحصن انفسنا بجمله من  المواقف لكي نستطيع من مجابهة هذه الافعال. وقبل الخوض في هذا المجال علينا ان نلقي نظره سريعة على مايعنيه الاتزان الانفعالي وكيفية استثماره في المواقف الصعبة .

فالاتزان الانفعالي هو القدرة على التحكم في الانفعالات و القدرة على الحفاظ على الهدوء و الإتزان مهما كانت الضغوطات المحيطة بالشخص  وهذا بالطبع يختلف من شخص الى اخر، و لكن هناك بعض الأشخاص سريعي الإنفعال لا يقدرون على التحكم في إنفعالاتهم و يغضبون و يثورون بسرعة، ثم بعد ذلك يندمون و يقعون في العديد من المشاكل بسبب تهورهم، فالإنسان مزود بغرائز ودوافع فطرية قوية، او ردود فعل انية تصل احيانا حد التهور او التصرف غير المحسوب في حالات انفعالية ولأسباب عديدة, ان هذه الدوافع الفطرية يجب علينا تدريبها على مواجهة مثل هكذا مواقف مستفزة وان نستطيع  تنظيمها وضبطها، والتخفيف من اندفاعها وجموحها، ومن ضمن هذه الضغوطات خطاب الكراهية، او تصرفات الاخر الرافضة لوجودك ولمعتقدك ،

  فهذا يؤدي الى التمييز السلبي وتشتت النسيج المكون للمجتمع , فهو يقوم على تقويض حقوق أساسية، مثل المساواة وحق الناس في حرية الاعتقاد والفكر. أما الجانب الأسوأ للكراهية وخطابها فهو التحريض على العنف، ومن ثم العنف نفسه، والذي يقود الكراهية بين الافراد .ان بث خطاب الكراهية حالة تنتزع عن تلك الجماعات صفات البشر، ويصرّ على أن يشيطنها ويوصمها بكل الصفات السيئة، هي وأعضاؤها، وعلى أن يصوّرها في صورة أمراض يجب أن تجتث، وشرور كاملة يجب القضاء عليها، ولا يرى أن لتلك الجماعة وأبنائها حقاً في المساواة مع الآخرين، أو التمتع بأي حقوق، بما في ذلك حق الوجود نفسه. فالحث على الكراهية يمكن أن ينفذ من خلال ثلاثة مسارات اساسية، هي (المسار السياسي والمسار القومي والمسار الديني “الطائفي المذهبي”) وعلى الاغلب المسار الاول يوظف المسار الثاني والثالث لخدمة أجنداته، مما يؤدي إلى سيادة خطابات الكراهية المتبلورة في أقوال أو إشارات أو سلوكيات تهدف إلى ازدراء الأخر والانتقاص منه،

وفي نتيجته الاخيرة يصل الى العنف الجسدي والقتل. وهذا ما يحدث في الكثير من الاحيان على وجه التحديد رغم أهمية وجود الضوابط الأخلاقية والتوعية في مناهضة هذا الخطاب، وإن كان هذا غير كاف في معالجة الموضوع من جذوره، وانما نحتاج الى تفعيل الضوابط القانونية والدستورية واستثمارها بطرق ايجابية بعيدة عن  اسلوب العنف الذي يريد الاخر جرنا اليه. وهنا يبرز دور مؤسسات المجتمع المدني المتمثلة في رصد الفعاليات الإعلامية، وخطاب الكراهية في وسائل الاعلام وبمختلف منصاته، بهدف ترسيخ المسؤولية الجماعية في مناهضة هذا الخطاب ومحاصرته، والتصدى له بوعي من المجتمع المدني ضمن عقل جمعوي يسعى لمكافحته واستبدالهبخطاب إنساني أخلاقي متسامح مبنى على المساواة والعدالة،. و لهذا فان هناك بعض النصائح التي تساعد الافراد في مواجهة الكراهية وسبل مواجهتها وكيفية التحكم بثباتهم الانفعالي: 

                                                                           
1-الاهتمام بالقدرات العقلية والمعرفية للافراد لتطوير السرعة الادراكية للمواقف وكيفية التصرف واستثمار الجانب السلبي وتحويله الى طاقة ايجابية تدعم الافراد من خلال خلق قدرة ابتكارية لمواجهة التصرفات والتحديات التي تواجه الافراد....                                                                                    
2- تدريب الاتزان الانفعالي يعني التحكم والسيطرة على الذات ، فإذا نظرنا إلـى الاتـزان الانفعالي أو التوافق الانفعالي من حيث مضمونه التصوري، يتضح لنا أن تحكم الفـرد فـي ذاته وما يتمخض عنه من سيطرة على استجاباته وردود فعله وتحويل الانفعالات الغير مسيطر عليها الى حالة من الابداع والابتكار الايجابي للموقف.
3- تدريب النفس على التحكم فى انفعالاتها المختلفة، فلا تظهر شديدة متهورة، بل تتسم بالهدوء والثبات، فى مختلف المواقف.و أن الاتزان الانفعالى سمة يتميز بها أصحاب الشخصيات القوية والنفوس الهادئة وغالبا ما تظهر فى أوقات الضغوط والأزمات، وأن يدرب الإنسان نفسه على الاسترخاء والهدوء النفسى والبدنى عندما يشعر أنه فى طريقه لأى انفعال .
4- تدريب  الذات برفق على أن يكون  الانسان مالكاً لزمامها، ويضع له نظاماً حكيماً لتهذيب نفسه وتزكيتها، ويملأ حياته باهتمامات نبيلة تستنفذ جانباً كبيرا من طاقاته، - ويجب أن نتعلم كيفية التعامل بشكل إيجابى مع مختلف الحالات المزاجية التى نتعرض لها فى حياتنا اليومية.
5-ان مواجهة الكراهية مسألة  يجب ان تتبناها كل مؤسسات المجتمع المدني والتثقيف على كيفية مواجهتها والتعامل  بصورة لاتسيئ الى المجتمع هي مسالة تقع على عاتق  كل  المجتمع , لان اثارة الاحقاد وبث خطاب الكراهية هو حالة تدميرية لنسيج المجتمع. مما يستدعي من المؤسسات والمتعاونين معها وقفة لوضع خطة عمل لمواجهة خطاب الكراهية.
6- على الرغم من ان الكراهية تثير في كل الاحيان المشاعر لكن اذا عرفنا كيفية تعويد النفس على ثقافة الحوار  والحوار الهاديء, ومن المفرح ان الكثير من شبابنا لديهم المؤهلات التي تعينهم على التحاور مع الغير علينا استثمار طاقات الشباب بهذا الجانب للوصول الى نقاشات هادئة وشرح وجهات النظر وان اكثر خطب الكراهية تاتي دائما من حقائق مشوهة وتبنى عليها افكار خاطئة.
7- دعوة الى امتلاك منظومة حديثة من أدوات التواصل الاعلامى والى مراعاة التنوع الثقافي للوصول الى الغير والعمل على نقل الصورة الحقيقيةعن الثقافة العربية الاسلامية الى مختلف الشعوب  علينا ان نصل الى كل العالم بكل لغاتهم, والاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعى لنشر المعلومات والتى ينبغى أن تكون هى الملتقى المنير في التثقيف لا التحريض.
8- فتح قنوات للشباب لمشاركتهم بالحوارات الايجابية والهادئة معززة بتفاصيل وحجج علمية وواقعية لشرح وجهة نظرهم  بعيدا عن استثارة الغير , وهذه مسؤولية اخلاقية يتحملها الاهل ومنظمات المجتمع المدني التي تقع على عاتقها  مسؤولية رفد الشباب  بادوات التثقيف المطلوبة , باعتبارهم الحلقة الواصلة بين الاسر وبين المجتمع.
9- اعتماد اسلوب المواجهة الايجابية والتي تعني الحفاظ قدر الامكان على الاتزان في الفعل ورد الفعل ونعني كيفية المحافظة على الاتزان الانفعالي وعدم الجر الى نقطة التصادم.
10-.على الجميع المشاركة في المجتمع  وابراز انتمائهم للمجتمع  والولاء  الايجابي لهذا الانتماء.للمحافظة على النسيج الاجتماعي كي يحيا الجميع في ظل القوانين والمساواة والعدل الاجتماعي.

أ.م.د محمد الجبوري
اكاديمية شمال اوربا للعلوم والبحث العلمي
Tlf:  0045 71382428  
  Email:  عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

كحجارة سجيل / وداد فرحان
الإضطراب الاجتماعي / فارس حامد عبد الكريم

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 19 شباط 2020

مقالات ذات علاقة

 أن الشعور بالحب ينتج عن المخ، ويترجم القلب هذا الشعور بإفراز هرمونات السعادة، التي تعمل ع
21 زيارة 0 تعليقات
توطئة /  " لكل فعلٍ ردة فعلٍ تساويه بالمقدار وتعاكسهُ بالأتجاه " أنه قانون فيزيائي سوف أست
22 زيارة 0 تعليقات
16 شباط 2020
في سبعينات القرن الماضي، وجدنا أنفسنا في معمعة التصدي للغزو الثقافي. قيل لنا إن الغرب تخلى
51 زيارة 0 تعليقات
الوضع الاقتصادي الصعب التي تمر به البلاد وتفاقم المشاكل الاجتماعية والبيئية والصحية في لبن
53 زيارة 0 تعليقات
الثقافة القانونية العامة تمنح الشخص القدرة على التعامل مع معطيات وافرازات الحياة الاجتماعي
59 زيارة 0 تعليقات
16 شباط 2020
في دعوى مليونية انطلقت يوم الخميس الماضي تظاهرات حاشدة في بغداد ومدن اخرى جنوب العراق دعت
50 زيارة 0 تعليقات
15 شباط 2020
لم يكن الحزب الشيوعي العراقي يوما بخيلا في تقديمه الشهداء من أجل قضية وطنه وشعبه، بل قدّم
63 زيارة 0 تعليقات
14 شباط 2020
لا يمكن ان تستمر هذه التوترات و النزاعات و الحروب و التي تشمل اغلب دول الشرق الأوسط الى ما
49 زيارة 0 تعليقات
 معظمنا يملك القدرة على الحب، ولكن القلة منا فقط يملكون القدرة على الحفاظ على هذا الح
76 زيارة 0 تعليقات
11 شباط 2020
حقاً .. أشعر بالخجل والتردد في الكتابة عن أهلنا وثورتهم في العراق منذ إنطلاقتها ١ أكتوبر ،
66 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - ناصر اللاجئين في ظل سلطة القانون الدولي العام / الدكتور عادل عامر
16 شباط 2020
للاسف القانون الدولي العام لا يحمي الافراد جيدا بل كل همه الدول الكبرى...
: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...

مدونات الكتاب

واثق الجابري
04 تموز 2018
أنهي مجلس النواب العراقي يوم السبت 30\ 6\ 2018م دورته، بإخفاق ونهاية تحمل أكثر من تفسير نت
عبد الجبار نوري
19 أيلول 2019
الليبرالية الجديدة هي حزمة من السياسات الأقتصادية التي أنتشرت على نطاق واسع في العقود الأخ
محمد السعدي
11 شباط 2020
حقاً .. أشعر بالخجل والتردد في الكتابة عن أهلنا وثورتهم في العراق منذ إنطلاقتها ١ أكتوبر ،
ملاحظة: بعض دعاة اليوم (المرتزقة) قد لا يعجبهم المنشور لأنهم ليسوا بحقيقيين و لا يدركون ما
حامد شهاب
11 تشرين2 2018
قراءة في مستقبل تطورات الأوضاع في العراق والتحديات التي تواجه البلدمن يتابع تطورات الأوضاع
مديحة الربيعي
23 آذار 2014
السياسية, عالم متغير لا يستقر على حال, فألاحزاب تنتقل, من حالة القوة الى الضعف, ومن حالة ا
شامل عبدالقادر
11 تشرين2 2016
" اللاطش" أو السيكوتين أو الأقوى بين كل سيكوتينات الأرض من "أمير" إلى "إيبوكسي" ليس بمقدور
زكي رضا
20 آذار 2017
إذا أردنا أن نصّدق الإسلاميين في ما يقولونه عن الإصلاح رغم عدم إصلاحهم لأي أمر منذ وعود ال
الفكر الاسلامي الراديكالي .........نشوء وانتشار سامي العبودي / الجزء الاول يعتبر الفكر الا
البصرة : عبدالامير الديراويمكتب شبكة الاعلام في الدانماركالسبيليات قرية في اقصى الجنوب الع

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال