الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

1 دقيقة وقت القراءة ( 193 كلمة )

ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي

أهم ثلاث قضايا في التأريخ؛ تسبّبت في مسخ البشرية وتدمير وجدانها .. وكشفتْ بدورها ايضاً؛ عن فقدان الحاكمين عبر التأريخ للثقافة والفكر والعدالة كنتيجة طبيعية لتلك القضايا الثلاثة المُدمرة لمسيرة البشر و التي تداخلت فيها الاقدار الكونيّة والذّوات ألإنّيّة، و هي:
حرق المكتبة المركزية للبلاط الملكي بعد فتح بلاد فارس بامر من (الخليفة) الذي إستفتاهُ قائد الجيش الاسلامي في امر تلك المكتبة العظيمة؛ فأجابهُ الخليفة عمر (رض): (الكتب إمّا تُوافق قراننا او تخالفه؟ فلو كانت توافقهُ فحسبنا كتاب الله، وإن كانت تخالفهُ فلا شأن لنا بها، وفي الحالتين يجب حرقها).
والثانية: حرق المكتبة الفاطمية في القاهرة بأمر القائد صلاح الدِّين الأيوبي بعد مذبحة الفاطميين وتأئيد الخليفة .. ليستفيدوا من جلودها - جلود الكتب - لصناعة الاحذية والاغمدة.
والثالثة؛ حرق مكتبة بغداد التي كانت تضم عشرات الالاف من المصادر الشيعية أيضاً بأمر السلطان العثماني (سليم) مباشرة, تلك المكتبة العظيمة التي لم يجرّأ على حرقها حتى المغول و التتار المتوحشين.
إنّ امّة (تحرق الكتب لصناعة الاحذية وتعادي الفلاسفة لا بد ان تتبدّل وتُمسخ)، وهذا هو حال كلّ الامم اليوم للاسف، والتي لا تعادي ولا تُشرد ولا تقتل الاّ الفلاسفة العظماء.
حكمة كونية: (لا قيمة للحياة مهما إرتقت وإغْتَنَتْ وتمدّنت اذا كان الوجدان مفقوداً).
الفيلسوف الكونيّ

إستشهاد الفلاسفة وصمة عار على جبين"المثقفين / عزيز
أيّها آلمُسافر؛ كُن رحيماً / عزيز حميد الخزرجي

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات 1

زائر - الفيلسوف الكوني في الخميس، 29 آب 2019 17:15

على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستعراضية؛ مقالات جذرية؛ تؤشر لعمق الفكر و بناؤوه .. و هذا هو المهم و الاصل الذي يجب على الأخوة التركيز عليه و جعلها من اللبنات الأساسية في بناء صرح الفكر الأنساني الذي دمره الأعلام و السياسة و الأقتصاد المتبع حاليا للأسف بسبب فقدان الأسس و الجذور الفلسفية الصحيحة. و شكرا لتفهّمكم.

على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستعراضية؛ مقالات جذرية؛ تؤشر لعمق الفكر و بناؤوه .. و هذا هو المهم و الاصل الذي يجب على الأخوة التركيز عليه و جعلها من اللبنات الأساسية في بناء صرح الفكر الأنساني الذي دمره الأعلام و السياسة و الأقتصاد المتبع حاليا للأسف بسبب فقدان الأسس و الجذور الفلسفية الصحيحة. و شكرا لتفهّمكم.
زائر
الأحد، 09 آب 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - يحيى دعبوش أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
اذا كان لنا أن نفتخر فأنت مصدر فكرنا. واذا أردنا أن نتعلم الصبر والكفا...
زائر - Mu'taz Fayruz أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
انسان خلوق ومحترم كريم النفس طيب بشوش المحيا اعتز بمعرفته وصداقته بواس...
زائر - الصحفي عباس عطيه عباس أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
علمان من الإعلام السلطة الرابعة التي لم تزل تحمل هموم ومشاكل المجتمع ا...

مقالات ذات علاقة

في يوم العاشر عام 1981 توجهت نحو الجامع المذكور , رايت عددا كبيرا من الرفاق يرتدون الزيتون
41 زيارة 0 تعليقات
قصة يوسف عليه السلام هي إحدى القصَص القرآنيّة التي ذُكرت أحداثها بالتفصيل؛ حيث أنزل الله -
48 زيارة 0 تعليقات
تلقيت ليلة عيد الأضحى، وزوال اليوم الأوّل من عيد الأضحى سؤالين عن تعامل المملكة السّعودية
36 زيارة 0 تعليقات
تعتبر الفترة ( الكارثة )التي استلم فيها حزب البعث السلطة  بعد انقلاب عام 1968م من اسوء الف
47 زيارة 0 تعليقات
الاعتقاد هو العملية الذهنية المجربة من شخص يصدق أطروحة أو فرضية ، حتى يعتبرها حقيقة ، بغض
75 زيارة 0 تعليقات
بدأ الإمبراطور الروماني جستنيان الأول في بناء كنيسة آيا صوفيا الواقعة في الضفة الغربية من
100 زيارة 0 تعليقات
آل سعود هم في الحقيقة اصبحوا اعداء الاسلام والمسلمين مهما تظاهرون بالظهار بالاسلام فهم في
121 زيارة 0 تعليقات
اللغة العربية تحتاج في جميع خصائصها الى مستوياتها الصوتية والتركيبية والصرفية والدلالية ,
121 زيارة 0 تعليقات
الإنسان مدني بطبعه، لا بد له من مجتمع يعيش فيه، يخالط فيه الناس ويخالطونه، غير أن هذه المخ
124 زيارة 0 تعليقات
خلقنا من رحم أمهاتنا أحرارا" ولم يتركوا لنا حسن الأختيار.هناك بلد فرض علينا ، وعائلة ملزمي
132 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال