الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

2 دقيقة وقت القراءة ( 341 كلمة )

مثقفون ولكن .. / سامي كامل العبودي

يمتاز الإنسان بمقدرته على تكوين ثقافة اجتماعية خاصة به وهي تمثل الصورة المتكاملة والمعقدة لحياته الاجتماعية متضمنة لغته وارتباطه بالمجتمع الذي يحيط به والعادات والتقاليد الاجتماعية والمعتقدات والمفاهيم المعرفية والدينية, ونقصد بالمعرفية إحاطته بالعلوم والفنون والاتجاهات العقلية وأساليب وأنماط التفكير والسلوك المتصف بالعقلانية, وهذا التصور الحاصل في الذهن لا يورث, أي انه ليس من الأمور التي تنتقل إلى الإنسان بالوراثة وإنما يكتسبها الإنسان عن طريق التواصل المعرفي والاطلاع على الحضارات والثقافات بمجملها حتى يتمكن من إيجاد تصور ذهني عن الكون والحضارات والثقافات الأخرى وتعطيه تصوراً معرفياً خاصاً به. ومنذ العصور البدائية الأولى وقبل نشوء اللغات اللفظية, استخدم الإنسان الرسوم على الكهوف وعلى الحجر للتعبير عن حالة معينة أو الإخبار عنها وهي تعد أولى عمليات الاتصال التي عرفها الإنسان القديم التي وثق في رسومها معتقداته واهم الأدوار في حياته, حتى تطور الوضع على ما هو عليه الآن, فأصبحت وسائل الاتصال البشري على أوسع نطاق وبمتناول الجميع, ويعد(الانترنت) او الشبكة العنكبوتية التي أحدثت ثورة كبيرة في عالم التواصل الالكتروني, إذ أصبح العالم اليوم عبارة عن قرية صغيرة, كما انها توفر كماً هائلاً من المعلومات التي نحتاجها. وبالرغم من ذلك, لا يمكن بأي حال من الأحوال الاعتماد على المعلومات التي تنشر على الشبكة العنكبوتية دون الرجوع إلى مصادر الكتب, التي لا تزال إلى اليوم تعد الطريقة المثلى للمثقف على وجه العموم ولطالب العلم خاصة, اذ يعد الكتاب مصدراً موثوقاً, يذكر فيه اسم الكاتب والطبعة وسنة الطبع ودار النشر والكثير من الأمور التي يتم توثيق الكتاب من خلالها, فالكتاب يبقى محافظاً على مكانته في البحث العلمي في الدراسات الأولية والعالية, هذا من جانب, ومن جانب آخر فان الانترنت لا يوفر جميع الكتب التي يحتاجها القارئ, وان وفرها فنجدها بأسعار باهظة ووسائل دفع ليست متوفرة لدى الجميع والتي تعتمد على نظام الدفع الالكتروني. إننا اليوم نشهد جيلا جديداً من الشباب, المتسلح بثقافة الانترنت التي لا تتخطى حدود العاب الشبكة أو الجلوس لساعات طويلة أمام مواقع التواصل الاجتماعي، همهم الأكبر هو الدخول في سجالات عقيمة او مواضيع لا تمت إلى تطوير واقعهم الثقافي والمعرفي بأي شكل من الأشكال, تلك الثقافة التي ستنتج جيلا يعيش على هامش صفحات التواصل الاجتماعي, جيلا لا يعرف تاريخه ولا حاضره ولا مستقبله.

إسرائيل.. اللعبة أم اللاعب؟ / زيد شحاثة
الأردن غاضبة والسعودية تدعو لاجتماع طارئ ... ما ال

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 23 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 12 أيلول 2019
  489 زيارة

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

هو من مواليد القرنة / النهيرات 1950مدرس البكلوريوس في ( كلية الآداب/ جامعة البصرة ) إذ تخر
6311 زيارة 0 تعليقات
سألتُها عن أحوالِها وأحوالِ قلبِها، فأجابتني قائلة:في ما مضى كنتُ أستأنسُ بكلامِ العاشقينَ
5344 زيارة 0 تعليقات
قيل أن : ( الرواية جاءت لتصوير الأزمة الروحية – على حد وصف لوكاتش لها- للإنسان؛ فهو يعيش م
5329 زيارة 0 تعليقات
قال لها بشاعريةٍ حالمة:صباحُكِ ومساؤكِ حُزَمٌ مِنَ الأحلامِ وَدُجىً غُرُدٌ يذوبُ رِقَةً لِ
5176 زيارة 0 تعليقات
يومها نَثَرْتُ عَبَقَ عِطري ونسائمَ مودتي بينَ جنونٍ وعنادٍ وتمردوآثرتُ شيئاً أبديتَهُ لي
4988 زيارة 0 تعليقات
إن تزامنية الولوج في بثّ الطاقات المنسلخة من الذات ، لا يمكن عدّه بالأمر الهيّن .. لأنها ع
5349 زيارة 0 تعليقات
( ... بعدما شاع التصوف وقويت شوكته ، ظهر بين المتصوفة شعراء أخضعوا الشعر للتجربة الصوفية )
3918 زيارة 0 تعليقات
- دعوني أَبلُغُ الضِّفةَ اليسرىلأكتبَ بنبضِ الطفولةِوأرسمَ بريشةِ الحبِّ وأناملِ النقاءِسأ
3739 زيارة 0 تعليقات
    هل أنا في الصباح أم نور من وهجك تسلل لمضجعي أضاء نور الشمس يقينا أنني لم  أهجر ضفاف حل
3654 زيارة 0 تعليقات
قبل الخوض في تجربة الشاعر لابد لنا ان نقوم بأ ستعراض بسيط ومختصر لحياة الشاعر والاديب العر
4025 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال