الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

2 دقيقة وقت القراءة ( 349 كلمة )

السليمانية .. وداعا والى لقاء / عكاب سالم الطاهر


يوم الاثنين ، الثاني والعشرين من مايس
( مايو ) 2017 ، وصلتُ السليمانية قادماً
من بغداد .توقفتُ لساعات قليلة في دار
الاديب فلاح زنگنه في كركوك .وصلت السليمانية مساءً .
ً واخترتُ الاقامة في فندق بشارع
كاوه ، قريباً من شارع مولوي . لانهما في
السليمانية القديمة ، حيث البيئة الشعبية
من مطاعم ومقاهي وزوار.
كان من شجعني على القدوم ، الاعلاميان
الصديقان :
باسل الخطيب و علاء الرحال .واعتبرهما
( راعيا السفرة ) .بصحبتي ، يومها ، كتابي :
حوار الحضارات ، ومجموعة من منشورات
مكتبتي..مكتبة الدار العربية للعلوم..بغداد .
كان ذلك قبل 30 شهراً تقريباً. ويتجدد السفر
صباح السبت ، السابع من ايلول الجاري ، كررتُ زيارتي للسليمانية ، بعد مرور ما يقرب من سنتين ونصف على الزيارة الاولى. كان
الشوق والضرورة لزيارتها يكبران .
ومن قلب السليمانية ، من قلب عاصمة
الامارة البابانية ، كان التحريض الاخوي المضاف القادم من الصديقين الحميمين :
باسل الخطيب وعلاء الرحال . وفي وقت
لاحق ، انضمت اليهما الاعلامية والمذيعة
القديرة سهام مصطفى ( ام رضوان ) .
وهكذا كنتُ صباح السبت ، السابع من ايلول
الجاري ، اتوجه الى السليمانية ، واحط الرحال
في دار الاديب الصديق فلاح زنگنه في كركوك
، واستراحة لبعض الوقت، مع ايداع نسخ من كتابي لدى الصديق فلاح لتوزيعها في
كركوك ، لاواصل السير بعد ذلك.
الصديق الخطيب بانتظاري
في هذه السفرة ، كما في سفرتي السابقة ،
كنتُ اهدف الى تفعيل علاقات قديمة ، وبناء
اسس علاقات جديدة .و اللقاء مع رموز من
الوسط الثقافي الكردي .
وتوزيع كتابي الجديد : شواطئ الذاكرة .
وبنسبة كبيرة من النجاح ، حققتُ ما عزمتُ
عليه.واحمد الله واشكره على ذلك .
وصحبني في هذه السفرة ، أيضاً ، كتاب :
كابوس ليلة صيف..للفيلسوف العراقي الهيتي
د.طه جزاع .
وطوال طريق السفر ، كان الصديق الاعلامي
باسل الخطيب ، يتابعني : طيفاً وصوتاً .
وصلتُ واقمتُ في فندق على ضفة شارع
كاوه .
بعد اقل من نصف ساعة ، كان الاعلامي الكبير، الصديق باسل الخطيب، يهاتفني من
استعلامات الفندق الذي اقيم فيه .
والتقيه مرحباً وشاكراً ..
وهكذا كانت اول نسخة من كتابي (( شواطئ
الذاكرة )) ، تُهدى للصديق باسل الخطيب .
بعد وقت قصير ، كنتُ في صحبتة . ليبدأ تجوالُنا .
ولنقول للسليمانية الجميلة :
مساء الخير..طاب نهاركِ..ايتها الاميرة البابانية.
وباللغة الكردية نخاطبها :
به خير هاتي..

تبارك شبكة الاعلام في الدنمارك للدكتور ابراهيم حسن
إسرائيل.. اللعبة أم اللاعب؟ / زيد شحاثة

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 27 أيلول 2020

صورة كابتشا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 12 أيلول 2019
  553 زيارة

اخر التعليقات

اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...
زائر - عبد الله صدرت حديثا رواية شيزوفرينيا_اناستازيا .. للكاتب الجزائري حمزة لعرايجي
20 أيلول 2020
اهلا بك ابن الجزائر ابن المليون شهيد .. نتشرف بك زميل لنا
زائر - نزار عيسى ملاخا الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
13 أيلول 2020
الأستاذ اياد صبري مرقص أشهر من نار على علم نورت الفيس بوك تحياتي وتقدي...

مقالات ذات علاقة

تزمَّلَ رأسي ترواده النبوةملأ الخوفُ زوايا المكان فيا أيها الْمُزَّمِّل ايها العقل المقدس 
11 زيارة 0 تعليقات
رواية محبوكة بين الصدفة والتخطيط لتتشابه فيها الأقدار قبل الأسماء.رواية لو تركت لبطليها فق
22 زيارة 0 تعليقات
بعد سنوات الغربة عدت الى الوطننظرت في المرآةفلم أجد نفسي٢سألت عن اصدقائي الشبابأشاروا إلى
23 زيارة 0 تعليقات
من هيأة  تحرير مجلة  ( ظلال الخيمة ) ، وصلني .. إهداءً .. العدد 44  تموز 2020 من المجلة.  
26 زيارة 0 تعليقات
تُرَى أهى سطورى ما أقرأه بعيْنَيْك..؟ أم المَىّ الأصْفر مَهْد النِنّى قُطيْرات مَحْبَرتى..
28 زيارة 0 تعليقات
"يجب على الفلاسفة السياسيين من الآن فصاعدًا إما العمل ضمن نظرية رولز، أو شرح سبب عدم قيامه
31 زيارة 0 تعليقات
وبما أن الشجاعة في العمل لا تُستدل على الرغبة في الفهم، فإن الفكر المعقد يجمع الأسباب مع م
31 زيارة 0 تعليقات
أنتِ غاليتي حتى آخر الزمان انتِ حبيبة الروح و الوجدان يا مَن تطوقين لبلابي بالحنان أشتاق أ
35 زيارة 0 تعليقات
كأني دخلت هذا المكان سابقاًكل ركن فيه يعرفني ،ستائره،أثاثهجدرانه ،تُذَكِّرني بأحاديثي القد
43 زيارة 0 تعليقات
كان ذلك مساء السبت ، التاسع عشر من ايلول الجاري ، حين توجهتُ الى مقهى رضا علوان .   انقطعت
50 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال