مستقبل حزب العدالة والتنمية بعد استقالات ابرز مؤسسيه؟ / ربى يوسف شاهين - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 567 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

مستقبل حزب العدالة والتنمية بعد استقالات ابرز مؤسسيه؟ / ربى يوسف شاهين

شهدت الساحة الاقليمية والدولية استقالات عديدة ولشخصيات هامة، خاصة في الولايات المتحدة ابرزها احد الباءات الثلاث “جون بولتون”، كما وصفه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، والآن في تركيا حيث اعلن رئيس الوزراء الأسبق احمد داوود أوغلو تقديم استقالته من حزب العدالة ولتنمية،  وبقراءة بسيطة وفقا للمعلومات الاعلامية، ونظراً للتقارب الكبير بين رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء استقال احمد داوود أوغلو، والذي يجمعهما أهم حزب في تركيا  “حزب العدالة والتنمية الحاكم”، يبدو أن حدة الخلاف الناشئ جعل الأمور تصل إلى استقالة أوغلو، والتي حُكما أقدم عليها  نتيجة خلافات حادة مع أردوغان، والتي عرف منها “انتقادات وجهها أوغلو لسياسة الحزب”، وكان أوغلو اعلن تقديم استقالته من حزب التنمية والعدالة الحاكم في 13/9/2019، وتشكيل حزب جديد على غرار وزير الاقتصاد السابق “علي باباجان”، الذي قدم استقالته من الحزب مُعلنا ايضاُ انه يستعد لتشكيل حزب سياسي جديد، كما الرئيس التركي السابق “عبد الله غول،  والذي اكد على ان البلاد بحاجة الى حركة سياسية جديدة.
مؤشرات فردية تشي بأن طاقم الحزب الحاكم بدأ بالانحلال منه، وبدأت اوراق الحزب تتساقط، الامر الذي سيُضعف ركائز الحزب الحاكم، وذلك كون الشخصيات التي طالتها الخيبات من الحزب تُعد من اهم الشخصيات التي واكبت واسست تطورات الحزب، منذ تولي اوغلو رئاسة الحزب  من عام 2014 لغاية 2016، والذي يعد ثاني اقوى شخصية في صفوف حزب العدالة والتنمية.
 وبالمعطيات المتوفرة كما تصريح أوغلو “أصبح حزب العدالة والتنمية في قبضة مجموعة صغيرة ولم يعد قادراً على تقديم الحلول لمشاكل البلاد”، و”كان يجب ابعادي من رئاسة الوزراء من اجل تنفيذ سيناريوهات من قُبيل 15تموز/2016 وتحقيق نقل تركيا من النظام البرلماني الى نظام رئاسي مغلوط”، كل هذه المعطيات تؤكد الخلاف الناشئ في بنية الحزب الحاكم.
حدة الخلافات لم تكن وليدة اللحظة، فالفشل  الذي مُني به الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لجهة تعاطيه مع السياسة الداخلية، كما في انتخابات البلدية في إسطنبول وانقرة وخسارته الكبيرة، إضافة الى تباطؤ الاقتصاد التركي، يُضاف الى ذلك، الخلافات الداخلية بين افراد الحزب الحاكم فيما يخص تعيين مسؤولين وقادة للحزب في المناطق التركية، والتي سُحبت من يد أحمد داوود أوغلو، فبدأت النزاعات تتكشف تباعاً، وبالتزامن مع ذلك لجهة السياسية الخارجية، فقد برزت العديد من المعطيات والوقائع التي أكدت بمُجملها حدوث خلافات بين أعضاء حزب العدالة والتنمية، الأمر الذي انعكس توترات سياسية لجهة نهج أردوغان الخارجي، خاصة في صفقة الطائرات الأمريكية F-35، وعلاقته  الوطيدة مع روسية، والصفقات العسكرية والاقتصادية التي تم إبرامها بين البلدين، رغم الخلاف في الملف السوري، عطفاً على نهجه في طريقة إدارة الملف السوري، وذلك على الصعيدين السياسي والعسكري، إضافة إلى ملف الكرد وملف الإرهابيين الذين فُتحت لهم الاراضي التركية للعبور باتجاه الأراضي السوري، وخطر هؤلاء المستقبلي على الأمن التركي بالعموم.
 كلها ضغوط انتجت ردات فعل للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ادت الى خلافات بين افراد حزب العدالة والتنمية،  وبين اهم شخصيتان  في سلطة النظام التركي “الرئيس أردوغان ورئيس الوزراء الأسبق أحمد داوود أوغلو”.
تعثرات كبيرة تقف امام الرئيس أردوغان على مستوى السياسة الداخلية، وعلى ما يبدو ان معارضي سياسية أردوغان الداخلية والخارجية،  سينتهزون الاحداث الاخيرة لصالحهم،  للتأكيد على عدم كفاءة أردوغان في توجيه السفينة التركية الى شاطئ الامان، البعيد عن التوترات الخارجية ولإقليمية، وبما يضمن تعاطي جيد مع الدول الإقليمية،  وخاصة بعد تورطه عمداً بالحرب على سوريا، وقد بدأت تبعات عدوانه على سوريا تبرز من خلال قراراته على المستوى الداخلي اولاً، ومن ثم الخارجي حكماً.
القادم من الايام سيظهر الحقيقة، ويكشف المستور بين قادات الحزب الحاكم في تركيا، وسيتضح ان ما يجري هو لعنة الحرب على سورية، فما بُنيَّ على باطل سيولد نتائج مخزية، وإن كان في اعراف سياسات قادة الحرب، لا اعتراف  بالانعكاسات الانسانية للحرب على منفذيها.
كاتبة سورية

الحوثي يفرِض قواعد اشتباك جديدة بهُجومه الأضخم على
حرب النفط.. اذرع إيران الطويلة تكسر بلطجة امريكا..
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 11 تشرين2 2019

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 16 أيلول 2019
  125 زيارة

اخر التعليقات

: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...
: - الفيلسوف الكوني ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
شكراً أيها المُحرّر الحرّ .. و بعد: جميل هي سياساتكم التي بآلتأكيد نحت...
محرر ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
عليكم السلام - اخي الاستاذ عزيز المحترم - بعد التحية اود ان اوضح طريقة...
: - ألفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
03 تشرين2 2019
سلام عليكم .. أخي المشرف على الموقع المحترم: أشكركم عموما على تواصلكم ...

مدونات الكتاب

رمزي عقراوي
04 تشرين1 2019
 أَ لَمْ ! تَعلَمْ يا شعبِيَ ---؟؟؟أنّكَ بيدِ الطَّواغيتِ مُعذَّبُ !فَهُم بكلِّ الوَس
كتبت كاتبة كاتبة فعلا نشرت إعلامية إعلامية حقا انشدت شاعرة شاعرة وأكثر بعمق المشاعر..سألته
رائد الهاشمي
10 آذار 2016
جميع حكومات العالم تضع في أجندتها إهتماماً استثنائياً لطبقة الفقراء والمهمشين والعاطلين عن
حيدر الصراف
12 تشرين1 2014
ليس اعتباطآ ان تغض دول الخليج العربي و تركيا النظر عن المساعدات المادية و العسكرية من الوص
د. حميد عبد الله
25 كانون2 2015
كان التلويح بسدارة الشرطي عن بعد يكفي لتبليغ المطلوبين للقضاءفي زمن ليس ببعيد، كان التّلوي
مهند ال كزار
06 كانون2 2017
البيضة قبل الدجاجة، أم الدجاجة قبل البيضة.!منذ نعومة أظافرنا وحتى اليوم، ونحن نسمع هذا الس
حيدر الصراف
30 أيار 2019
من سوريا الى اليمن الى العراق و لبنان و الى ايران حروب و نزاعات داخلية و خارجية حروب اقليم
د. حميد عبد الله
05 تشرين1 2015
قالَ وزير النقل هادي العامري ان الوزارة لاتساوي عنده عفطة عنز يطيشُ الأبناء فيدفع الآباء ث
ارتبطت بداية التسعينات بانهيار الاتحاد السوفيتي وبالتالي انتهاء الحرب الباردة، إلى جانب حر
فراقد السعد
21 نيسان 2016
 حين يكون التراب سجوداً ..تتصوف الأنفاسكم رماداً لموتانا توارى في الظلام..منسيٌّ على

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال