الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

2 دقيقة وقت القراءة ( 461 كلمة )

العاطفة والمشاعر يساهمان في تجدد القضية الحسينية / احمد الخالصي

الحسين في مفهوم الخلود هو مقياس أوحد له, والخلود وفق الحسين هو قضية جامعة ومرنة تلم مختلف الايديولجيات في كنف الإنسانية, لذلك من الطبيعي أن تؤبد القضية لحسينيتها بعيدًا عن انهيار الخلود أمامها كفانٍ .

العاطفة والمشاعر, ومن منطلق الرغبة في فك الالتباس والتشابك على ماقد توحيه ظواهر المصطلحين نود التعريج على تعرفيهما من وجهة نظرنا والتي قد تكون خاطئة بنسبة كبيرة نظرًا لقصورنا بطبيعة العمر والإدراك.

فالعاطفة كمفهوم مبسط هي الحالة الذهنية المؤثرة في أحاسيس الإنسان نتيجة الاستجابة الفجائية لمؤثر ما، وبالتالي فأن توافر ظروف من شأنها إحداث اهتزاز فجائي في الجهاز العصبي مضاف لذلك أن تكون الأسباب في هذه الحالة ناجمة عن حادث أو قصة أو موقف والخ... لاوجود فيه للتراتبية المنطقية في توقع وقوعه, فتتشكل هذه الاستجابات بعيدًا عن سلطة العقل مكونة ( العواطف)،

بينما ينصرف مفهوم المشاعر للخزين العاطفي المتراكم من عدة مواقف سابقة اتجاه أمر ما بعد مدة زمنية غير محددة وضمن محددات عقلية تتسع أو تضيق بحسب الأشخاص, وبالتالي فعندما نكون أمام أحاسيس تستجيب بدرجات مختلفة للعقل أي أنها تخرج مصطحبة معها شيء منه نكون أمام (المشاعر).

وبعيدًا عن التقائهما في كون المشاعر هي نتاج العواطف لكن بلا شك هناك اختلاف مابين المفهومين, وبالتالي صعوبة بل قد يكون من المتعذر إطلاقا ظهورهما في آن واحد نتيجة خصوصية كل منهما,

  لكن بصورة مذهلة تنسجم بطبيعة السمو مع قضية الحسين نجدهما قد اجتمعا في لحظة واحدة، فبالرغم من كون واقعة الطف قد مضى عليها سنين طويلة وبالتالي يكون تفاعل الأحاسيس معها قد جرى ضمن فترات زمنية مختلفة, فهي (مشاعر), لكن المثير في الأمر هو تجدد حالة الصدمة الفجائية للجهاز العصبي في كل مرة يعاد فيها ذكرها، اذ تخيم حالة الانفعال الآني على متلقيها وكأن القضية حدثت فجاة، فتتخذ التفاعلات بطبيعة مسارها هنا شكل( العواطف), ولعل ذلك يعود لما أفرزته واقعة الطف من مشاهد مؤثرة بعمق في الوجدان الإنساني, إضافة لما حملته هذه المشاهد من طبيعة ذات حدين أولهما شدتها الحسية المتمثلة في الفيض العاطفي الذي تبنته, ثانيهما تصويرها الحي والجامع للمفاهيم المختلفة للأخلاق بين الأمم, فنحر الرضيع في أحضان والده وكيفية التحاق أصحابه والحوارات التي جرت تشكل أمثلة تتابعًا على ما ذكرناه, الغاية النبيلة المتمثلة بالأهداف التي نادى بها الحسين والتي تشكل قمة الإجماع العالمي على المبادئ وفي مختلف العصور فالإصلاح والحرية مفهومان لايتجرأ أحد على الاختلاف فيهما (بعيدًا عن النوايا الحقيقية) وهذا ما أسس للتداخل العقلي والعاطفي أتجاه هذه القضية (مشاعر), بيد أن الوسيلة التي أتخذها الحسين في سبيل الوصول لما نادى به , تشكل بمجموعها وبكل ماتحمله واقعة الطف من مجريات وقصص أليمة فيض عاطفي عصي على التأثيرات العقلية (عواطف).

 

في الختام أن ماذكرته أعلاه من اتحاد المفهومين في الوقت ذاته أدى لما نستطيع أن نسميه الفيضان العاطفي الذي غمر محبي الحسين، وهو أحد الأسباب التي ساهمت في جعل هذه القضية متجددة في كل سنة, كما يفسر ذلك أيضًا تغليب العاطفة فيها عن ما سواها من جوانب ذات أهمية قصوى ينبغي العمل مستقبلًا على ايلائها اهتمام أكثر.

خطر الجيوش الإلكترونية على التظاهرات العراقية / اح
الحكومة والرأي العام في القضايا الحساسة / احمد الخ

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 09 آب 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 25 أيلول 2019
  467 زيارة

اخر التعليقات

زائر - يحيى دعبوش أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
اذا كان لنا أن نفتخر فأنت مصدر فكرنا. واذا أردنا أن نتعلم الصبر والكفا...
زائر - Mu'taz Fayruz أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
انسان خلوق ومحترم كريم النفس طيب بشوش المحيا اعتز بمعرفته وصداقته بواس...
زائر - الصحفي عباس عطيه عباس أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
علمان من الإعلام السلطة الرابعة التي لم تزل تحمل هموم ومشاكل المجتمع ا...

مقالات ذات علاقة

المقدمة / جمهورية العراق أحد دول جنوب غرب القارة الآسيوية المطل على الخليج العربي. يحده من
11619 زيارة 0 تعليقات
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للان
273 زيارة 0 تعليقات
تعددت تفسيرات الجريمة الوحشية التي استهدفت كنيسة سيدة النجاة في بغداد. قيل أن هدفها تفتيت
6735 زيارة 0 تعليقات
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والم
7645 زيارة 0 تعليقات
صدر تقرير الحزب الشيوعي المصري بتاريخ 23أوغسطس 2010وبعنوان: موقفنا ازاء الازمة السياسية ال
6662 زيارة 0 تعليقات
ينقسم العمل الشيوعي إلى قسمين متمايزين وهما، النشاط الثقافي النظري من جهة والنشاط العملي م
6652 زيارة 0 تعليقات
أود من خلال هذا المقال أن أوضح، بحيادية وبعيداً عن إتجاهاتي الفكرية والشخصية،  بأن تصويت ا
6564 زيارة 0 تعليقات
هنا وهنالك رجال بالمواقع في حين أن المواقع بالرجال ,  فنرى ونسمع عن شخصيات متنوعة ولكل منه
8891 زيارة 0 تعليقات
انطلاق ثورة الغضب ضد طغمة آل سعود وانباء عن طيران وقمع بواسطة الوهابية المتطرفين انفجر برك
8068 زيارة 0 تعليقات
سبحان الله ... الجماهير أقوى من الطغاة فعلاً !!! ... وقد استجاب لهم القدر فكسروا قيود الهو
7829 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال