الفنانة رشا الشاوي : محبتي للرسم دفعتني الى متابعة كل المدارس التشكيلية لكني لا اقلد احدا - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الفنانة رشا الشاوي : محبتي للرسم دفعتني الى متابعة كل المدارس التشكيلية لكني لا اقلد احدا

عبدالاميرالديراوي
البصرة؛ مكتب شبكة الاعلام في الدانمارك

الفن التشكيلي هو فن التذوّق والجمال والالوان المبهجة وهو ايضا يمثل رسالة تبحر في الفضاءات
البعيدة لتكون لغة التواصل بين الشعوب ولتبعث المحبة والتآلف في كل بقاع الدنيا.
وفي البصرة نمت الحركة التشكيلية منذ زمن بعيد وأنجبت العديد من الأسماء الفنية الراقية ذات الشهرة العالمية مثل فيصل لعيبي وصلاح جياد وفاروق حسن واسماء أخرى طرزت مسيرة هذا الفن
وهي تتواصل مع الحياة.
في كل مكان بل تنشر الفن العراقي بين بلدان العالم.
قبل ايام أقام تجمع الفنانة ليلى العطار النسوي للفنون التشكيلية معرضا لاربعةَ عشر شابة تشكيلية على قاعة قصر الثقافة والفنون وهو الاول من نوعه يقام بمشاركة واسعة وبلوحات تتميز بالنضج والاجادة. وقدلفتت نظري لوحات
الفنانة الشابة رشا الشاوي كونها لوحات تميزت بمعالجة تشكيلية عالية من
حيث اختيار
الموضوع وطريقة بناء اللوحة.
ففي لقاء على هامش المعرض تحدث الفنانة
مؤكدة ان لدى اكثر من مشاركة في معارض جماعية داخل العراق وخارجه حققت فيها جميعا النجاح الذي انشده.
+- الا تفكري باقامة معرض شخصي لأعمالك.؟
+- لحد الآن لم أفكر بذلك لكوني اريد لتجربتي الارتكاز والثبات
وفق منحى يختلف عما يطرح من أعمال واقصد انني ارغب في توجه خاص بعيدا عن التقليد.
+- اذن كيف تبدأين برسم اللوحه وكيف تعالجين فكرتها؟.
+- انا اعيش في اجواء اجتماعية متعددة التقلبات تتيح للفنان ان يستلهم رؤاه من الواقع الذي يحياه ويحيط به لذلك فان لوحاتي مزيج
من حالات معاشه فعلا.
+- وهل تتبعين مدرسة فنية معينة؟.
+- انا مازلت شابه وامامي طريق طويل وبسبب تعلقي بالرسم اطلعت على معظم المدارس الفنية، لكني لم التجأ صوب واحدة منها صحيح ارسم حالات قد تنطبق مع هذه المدرسة او تلك لكن ذلك ينحصر في بحثي الدائب عن التوجه الامثل، فانا رسامة موهوبة لم ادرس الفن اكاديميا لكني افهم توجهات تلك المدارس واساليب طروحاتها.
+-لكن هل تاثرت بتجربة احد الفنانين المعروفين؟.
+- انا احاول جهدي ان ابتعد عن التأثيرات لكن الفن التشكيلي يرسم في داخلي بعض التنوع والمحبة لاعمال الفنانين الآخرين ولذلك انا اشعر بجمال لوحات الفنان علي نعمة فكنت استمتع بمشاهدة لوحاته.
+-وربما يقودك ذلك إلى اتجاه معين.
+- انا لا اريد التعجل باتخاذ القرار ولذلك لا اريد ان اقيم معرض شخصي الان لانه مسؤولية كبيرة ان تقف امام المتلقين والنقاد وانا اريد لفني وتجربتي النضوج فالحداثة تتطلب التروي والتأني كثيرا
+- هكذا تحدثت هذه الفنانة المتألقة بثقة عالية في حتى في حديثها
كانها ترسم لوحة جميلة
انها تعد بمستقبل فني رائع.

حيرني هذا الرجل .. اصرار عجيب على تعليم اولاده وبن
سرمك ظاهرة نقدية بإمتياز! / زيد الحلي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 18 تشرين1 2019

مقالات ذات علاقة

خميس الخنجر - خنجر في خاصرة العراق - مع الاسف الشديد هذا الرجل الذي كان داعم للارهاب وداعش
5237 زيارة 0 تعليقات
مكتب بغداد - عباس سليم الخفاجيشبكة الإعلام في الدانماركبرعاية وزارة الثقافة والسياحة والآث
4311 زيارة 0 تعليقات
03 شباط 2017
ساهرة رشيد تصوير: مصطفى خالد  نظمت دائرة الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة والسياحة والآثار
3931 زيارة 0 تعليقات
17 نيسان 2017
لمرات ومرات كنت أقف عند باب كلية المأمون الجامعة التي أنهيت دراستي فيها وهي في جانب الكرخ
3862 زيارة 0 تعليقات
18 كانون2 2017
متابعه /رنا العجيليأقام معهد تركيب بغداد للفنون المعاصرة معرض الاعمال الفنية ، لستة فنانين
3845 زيارة 0 تعليقات
رفاه المعموريبين جدران واروقة بيت المعرفة المندائي انطلقت يوم الثلاثاء 24\5\2016 رحلة جديد
3719 زيارة 0 تعليقات
27 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - ستزيّن محطة مترو "بارك كولتوري" (حديقة الثقافة) في مو
3690 زيارة 0 تعليقات
23 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - يعتبر العثور على مقبرة توت عنخ آمون من أهم الاكتشافات
3659 زيارة 0 تعليقات
27 آذار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تعتبر الفنانة التشكيلية أمل مطر ، احدى الرسامات التي ا
3502 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

صابر عارف
1 مشاركة
رشا الشاوي
1 مشاركة
د. منير موسى
1 مشاركة
عباس بوصفوان
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 25 أيلول 2019
  135 زيارة

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

إنعام كمونة
11 تشرين1 2016
لمْ ترتد على أعقابهاحكايا خطاك ….الممرغة منتصف الجبينأنوار ضفاف بسنام العتمةمنذ شقشقة فجر
لطيف عبد سالم
20 شباط 2019
من نافلة القول أنَّ شريحةَ الشباب تُعَدّ حاضر المُجتمع ومستقبله، فالمُجتمع الذي يحوي نسبة
يطرح الكثير من المفكّرين العرب، وعلى رأسهم المرحوم المفكّر العراقي “هادي العلوي” هذا السؤا
فلاح المشعل
01 حزيران 2015
أنشغلنا بإطلاق الأناشيد والأهازيج والشعارات في المعركة ضد أخطر وأبشع عدو يواجه العراق " دا
نزار حيدر
08 تشرين1 2014
 لا تقلُّ اعتذارات نائب الرئيس الاميركي جو بايدن لعدد من منابع الاٍرهاب، لا تقلُّ خطورة عن
فقد نص قانون مباشرة الحقوق السياسية رقم 45 لسنة 2014 على كل مصري ومصرية بلغ ثماني عشرة سنة
إنعام كمونة
07 كانون2 2017
من بعضك لكلي….ابيمنذ غروبك المتلاشي ... في غبش السلامسكنتني أسراب اللهفة الغائرة في فساتين
زكي رضا
08 كانون1 2018
بالأمس رحل (عريان) الجسد، وبقي بيننا (عريان الروح(. ولمّا كان الجسد دوما وهو في ظلمة اللحد
حسن العاصي
11 نيسان 2019
إن استعباد الإنسان للإنسان والحروب التي قامت، والانتهاكات التي ترتكب بصفة يومية بحق الشعوب
سرمد الطائي
04 تشرين2 2010
الاقليات الدينية في العراق تعرضت للقتل مرتين خلال الاعوام الماضية، مرة على يد المسلحين وأخ

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال