الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

حجم الخط: +
1 دقيقة وقت القراءة (290 عدد الكلمات)

قدر أو لا تقدر / عصمت شاهين الدوسكي


قدر أو لا تقدر
فالحب في حياتي
ألقاً، شمساً ،وطنا
قدر أو لا تقدر
لا تغر بالنجوم والتاج
قد تسلب منك إنسانا
********
قدر أو لا تقدر
فأنت تعرف من أنت
وأنا اعرف من أنا
صراخك مع الريح يذوي
ودمعي له في الخطوب معنى
أنت قدر وأنا قدر
ومن منا لا يقدر لا يستحق
أن يطلق على نفسه إنسانا
الحب يا سيدي ليس قولا
نفاقا ، ضياءا بلا ضياء
أو يقظة أو وسنا
الحب ليس فارس
فوق حصان متعب
يرفع علم الآخرين ويقول هذا أنا
كلنا أولاد آدم وحواء
كل شيء فان
ومن على الأرض فنا
تجبر كما شئت
واظلم كما شئت
فهل تكون اكبر من طاغوت
أو اكبر من فرعونا
قال أنا ربكم الأعلى
فصار أثرا لزمان فوق زمانا
لا ألومك ، اللوم لبعض الناس حكمة
ولبعض الناس ليس له وزنا
لا أعاتبك يا سيدي
شتان بين رجال ورجال
منهم جعلوا للأخلاق شأنا
********
قدر أو لا تقدر
حياتنا كإناء
ينضح بما فيه من حياتنا
وحبنا بان بلا روح
إن تركناه بين غايات الغنى
قدر أو لا تقدر
أنت تعرف من أنت
وأنا اعرف من أنا
******* 
أنت قدر .. أنا قدر ..
قدًر أو لا تقدًر
إن كنت في صباح عسل
أو تبحث عن كسرة رغيف بين الحفر
إن كنت في قصر كبير
أو على تراب مستعر
إن كنت على كرسي خشبي مزركش
أو على حصيرة من الشوق منصهر
قدر أو لا تقدر
إن كنت سلطة ، تحكم وتوجه
أو إنسان بسيط لا تقرر
إن كنت متظاهرا بالأدب والإبداع
أو كاتبا لا تفرق بين القلم والسطر
سيأتيك الطوفان
ويأخذ كل شيء
ولا يبقى لك حتى أي أثر
كيفما كنت
ابن وزير أو أمير
أو ابن فلاح أو عامل معتصر
تعلم ، قدًر كل شيء
فأنت قدر وأنا قدر
كلنا سيضمنا الثرى
في مساحة ضيقة
تدعى قبر ... ؟!!!

قمع التظاهرات ..بين العار وهتك الأستار/ مديحة الرب
أسطورة الايثار ... مكانك القلوب / محمد علي مزهر شع

منشورات ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
:
الأربعاء، 08 نيسان 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 01 تشرين1 2019
  278 زيارات

اخر التعليقات

: - Mohamed ali chawaf الحلم .. / مها ابو لوح
07 نيسان 2020
متألقه دوما ست مها. الله يقويكي
: - صبيحة شبر صبيحة شبر : أبطال أعمالي مناضلون لاتبرد عزيمتهم من أجل الوصول لأهدافهم
07 نيسان 2020
مواضيع مهمة تسر القاريء وجزيل الشكر للاعلامية اسراء العبيدي على نشرها ...
: - عبدالرحمن ابراهيم الوركاء منارة من منارات العلم / الصحفي أحمد نزار
05 نيسان 2020
بارك الله بمدرسة الوركاء وادارتها وكادرها التربوي بشكل عام حقا لمسنا ا...
محرر العرب ولقاح كورونا / رابح بوكريش
23 آذار 2020
مرحبا استاذ رابح .. نعتذر لورود خطأ في العنوان .. شكرا لملاحظتك .. تم ...
الدكتور محمد الجبوري كورونا.. هلع جمعي .. كيفية التعامل معه / الدكتور محمد الجبوري
23 آذار 2020
الاخوة الاجلاء في شبكة الاعلام في الدنمارك تقبلوا خالص شكري وامتناني ل...

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
2342 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.*
5212 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلمفلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسوداقرار حيك بهمس
5102 زيارة 0 تعليقات
15 كانون2 2012
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
5997 زيارة 0 تعليقات
17 نيسان 2012
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
4848 زيارة 0 تعليقات
20 نيسان 2012
الطاغيلَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَلفانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَرخَيَالُكَ الأسْ
1404 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6660 زيارة 0 تعليقات
24 شباط 2013
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
4488 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
4761 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
4422 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال