فنون "عربية" جديدة تغزو موسكو - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

فنون "عربية" جديدة تغزو موسكو

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

شهدت العاصمة الروسية موسكو نهاية الأسبوع الماضي عروضا فنية معاصرة لفنانين مرتبطين بالمنطقة العربية، وحظيت تلك العروض باهتمام واسع من الجماهير والنقاد على حد سواء.

 

وكان العرض الأول على خشبة مسرح البولشوي الشهير بالقرب من الكرملين، ويحمل  اسم "المئذنة"، وهو عرض للرقص المعاصر، من إخراج مصمم الرقصات والراقص اللبناني عمر راجح، وعرض في إطار مهرجان الرقص المعاصر "دانس إنفيرجن" DanceInversion.

"الرقص كدليل على الجرائم التي نرتكبها اليوم، وتدمر القيم الثقافية حولنا" هذه هي القضية التي يناقشها مهرجان "دانس إنفيرجن" وفقا لما قالته المدير الفني للمهرجان، إيرينا تشيرنوموروفا.

يطرح عرض "المئذنة" أسئلة هامة: كيف ننقذ أرواحنا من الدمار المحيط؟ وإلى أين نتوجه بحثا عن الخلاص؟ وما الذي يتحطم داخلنا حينما تدمر مئذنة مسجد عمره ألف سنة في مدينة حلب السورية؟لكن الحديث/الرقص في "المئذنة" لا يدور حول ذلك فحسب، بل يمتد العرض ليناقش العنف والدمار حول العالم والذي تعج به شاشاتنا المطلة على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام في كل لحظة. "إننا لا نملك رسالة معينة، ولكنها القضية الملحة التي تقلقنا وتمتد أذرعها لقضايا المجتمع والسياسة والثقافة والإنسان" على حد تعبير مصمم الرقصات عمر راجح.

في العرض يلتقي الرقص مع فن الفيديو Video Art مع الموسيقى الحية التي يعزفها مؤلف موسيقى العرض محمود تركماني، وبصحبته بابلو بالاسيو. وقد أنهى تركماني دراسته المتخصصة في الغيتار الكلاسيكي في كونسيرفاتوار موسكو (تشايكوفسكي) منذ 30 عاما، وهو عازف غيتار محترف يعزف حول العالم في جولات فنية. إلا أنه في هذا العرض يعزف على العود. يقول تركماني: "لم أرغب في أن تكون موسيقى العرض مقولبة في موسيقى الشرق الفولكلورية المعروفة، وإنما استخدمت بعض العناصر من الموسيقى الشرقية، وأسلوب مصاحبة يميل أكثر إلى المعاصرة".

أما العرض الثاني فهو مسرحية للمخرجة المسرحية الروسية من أصول أردنية، ليلى أبو الكشك، وهي خريجة معاهد المسرح الروسية (ياروسلافسك – قسم التمثيل 2010، بوريس شوكين – قسم الإخراج 2017)، ويحمل اسم "نيجينسكي – العبقري الأبله".وتطرح المسرحية قضية الراقص المبدع فاتسلاف نيجينسكي، الذي يصنف بأنه أفضل راقص في القرن العشرين، والذي قيل عنه إنه "إله الرقص"، والذي انتهى به الأمر إلى مصحة للأمراض النفسية.يعيش نيجينسكي على حافة الجنون دائما، يبدو لنا وكأن الآلهة تخاطبه، وفي العرض نسمع تلك الجملة من منظم "المواسم الروسية" في باريس، وصاحب "الباليه الروسي" هناك سيرغي دياغيليف: "حين يخاطب الإنسان الآلهة فتلك صلاة، وحينما تخاطبه هي فذلك جنون".

وهو بالتحديد ذلك الخيط الرفيع الذي يمشي عليه فاتسلاف نيجينسكي وتبرزه بحرفية واقتدار المخرجة أبو الكشك، من خلال أدوات ومفردات مسرحية مكنتها من الوصول إلى عمق تلك القضية الوجودية المتخصصة للغاية في أدق الفترات وأصعب وأعمق وأعقد الشخصيات في فن الباليه خاصة والفنون بشكل عام.

المصدر: RT

اكتشاف التأثير الحقيقي للهواتف على الساعة البيولوج
ممثل مصري يجسد شخصية صدام حسين في فيلم هوليودي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 18 تشرين1 2019

مقالات ذات علاقة

03 آذار 2019
كتابة : اسعد كاملتصوير: محمد عبد الحسين مداويتحتفل الأسرة التعليمية في العراق من مدراء ومع
671 زيارة 0 تعليقات
عبدالاميرالديراويالبصرة : مكتب شبكة الاعلام في الدانماركرغم كل التطورات التي حصلت وتحصل في
1265 زيارة 0 تعليقات
14 آذار 2018
متابعة : خلود الحسناوي .بحضور نخبوي لفنانين وشعراء وادباء ورواد الثقافة والفن .. احتفى بيت
2122 زيارة 0 تعليقات
12 نيسان 2014
برغم مرور عامين على رحيل محمود صبري، الفنان والمفكر الرائد، والانسان قبل هذا وذاك،  لم ازل
3862 زيارة 0 تعليقات
21 نيسان 2014
علي العبودي /النجف الاشرفضمن المنهاج الثقافي لاتحاد الادباء والكتاب في النجف الاشرف 2014 س
4279 زيارة 0 تعليقات
18 أيار 2014
احتضنت قاعة الحبوبي في اتحاد الادباء والكتاب في النجف الاشرف الامسية القصصية لمجموعة من كت
4146 زيارة 0 تعليقات
22 آذار 2017
شبكة الاعلام في الدنمارك كوبنهاكن / رعد اليوسف شهد مساء الثلاثاء (21 آذار) تنظيم اُمسية
4014 زيارة 0 تعليقات
رسالة بغداد / عكاب سالم الطاهرلليوم السادس ، على التوالي ، تستمر فعاليات معرض بغداد الدولي
3647 زيارة 0 تعليقات
17 نيسان 2017
للعام العشرين علي التوالي أقيم الحفل الختامي لتوزيع جوائز " مسابقة عمر الفاروق للقصة القص
3487 زيارة 0 تعليقات
23 نيسان 2017
في زيارة الى مقر مجلة ( الشبكة العراقية) برفقة الزميلة العزيزة نرمين المفتي مديرة الفضائية
3845 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

صابر عارف
1 مشاركة
رشا الشاوي
1 مشاركة
د. منير موسى
1 مشاركة
عباس بوصفوان
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 01 تشرين1 2019
  55 زيارة

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

واثق الجابري
21 كانون2 2019
ليست هي المرة الأولى، التي تنقسم فيها القوى السياسية، وعلى أثرها ينقسم الشارع، بعد مواقف م
أمل الخفاجي
25 كانون1 2017
وقهقهات ضحكاتك أجراساً تدغدغُ القلوبَ نظراتُكَ. .عيناكَ أجملُ ما خلقَ اللهُ يارفيقَ صب
رائد الهاشمي
06 آذار 2015
جميع جيوش العالم تعتبر أسرارها العسكرية من حيث التسليح والتجهيز والخطط العسكرية وحركة قطعا
إنّ ظهور القانون الجنائي مر بمراحل طويلة إذْ تعاقبت مدة زمنية موغلة في القدم عليه ابتداء م
بوليفيا تقطع علاقاتها مع إسرائيل  وتعتبرها دولة إرهابية بسبب عدوانها الهمجي على غزة. بينما
ذات مرة طلب مني احد الاصدقاء من العلماء البسطاء الذي يمتلك عصبية لايمكن السيطرة عليها بسهو
ثامر الحجامي
28 كانون2 2019
من الظواهر الإجتماعية الخطيرة التي تهدد المنظومة الأخلاقية هي ظاهرة التسقيط السياسي والإجت
أنا قَدْ أَتَيْتُ الدَّارَ مَفْجُوْعًا عَلِيْكَوَطَرَقْتُ قَلْبَكَ في اِرْتِخَاءٍالدِّفْءُ
لا شيء يحلم به الفلسطينيون ويتمنونه أكثر من قصف الكيان الصهيوني، وتهديد أمنه، وترويع أهله،
 المناظرات والمجادلات العقيمة التي تقع بين أتباع الباطل على اختلاف مللهم لا تبنى على المنا

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال