الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 239 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

غرام الادباء والكتاب / وليد جاسم القيسي

قرأت حواراً لكوكبي من الادباء والكتاب.
تتبعت بداية نهايته التي به توصدت الأبواب .
ترى هل سيرتهما هي الرياده في السؤال والجواب ؟
أم خلفاً لسلفهما الرصافي والزهاوي
ورامي وشوقي والسياب ؟
لماذا لم يجيدا غرام الاحباب ؟
مثل روعة رواياتهم المدونه في الكتاب ؟
هل ينطبق القول فيهما ..
ان المدربين لا يجيدون اللعب والألعاب !!

أعود للحوار:-
—————————
حوار رومانسي بلاغي صامت
في شذى سطر وحرف خافت
كلمات تودد
وغصات تجرد
تسر وتباغت
حوار كوكبين فرقدين
بالعطف والجار والمجرور مثقلين
جاوزا منتصف الأشياء في حب او لا حب
واجها قدراً منصفاً بين الود واللاود
خاضا مخاض قصة حب تلاطمت بأمواج السيل والزبد والجزر والمد.
بانت لنسيم البر هبوب رياح العنفوان والأخذ والرد.
بلغت بهما نصف الطريق للوصال او لوضع الحد.
حاله غير مستقره بهما تنفرد.
تستقر حيناً للقاسم الفكري المشترك
الذي طغى على الوجد.
هكذا هي حالة الكتاب من الرائد الى المستجد .
لا أستقرار في حياتهم
لا أطراد في رومانسيتهم
لا ثياد في مكانهم
لا يزجى وقتهم في الفرح الحلو
ولا يسعى بالهم في الخلو
رسالتهم وصول الأدب من عقل لعقول
ووحي خاطر لخواطر
ونداء قلب للقلوب
في لبابة حروف
لا لفظيه ولا صوتيه
انما رتابة سطور في قيم
انسانيه مثاليه روحيه..
ملاحظه :-
هذا الحوار والتعليق لا يعني
 قياساً مطلقاً على الكتاب والاُدباء والشعراء هم بشر متميزين بالإحساس
المرهف  يحبون الحب وخاضوا مضماره في صباهم وشبابهم وقد يفرض عليهم لشهرتهم وإبداعهم
تحيه لهم زملائنا في الفرح والترح
والهم والغم والإحساس والتوجس بهموم الناس وخيرنا من نفع الناسًً

قصة قصيرة : صراع عربي / فريدة توفيق الجوهري
ظاهرة الانتحار بين الشباب: لماذا تتزايد؟ / جميل عو

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 27 شباط 2020

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
2253 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.*
5153 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلمفلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسوداقرار حيك بهمس
5056 زيارة 0 تعليقات
15 كانون2 2012
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
5944 زيارة 0 تعليقات
17 نيسان 2012
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
4784 زيارة 0 تعليقات
19 نيسان 2012
الطاغيلَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَلفانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَرخَيَالُكَ الأسْ
1355 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6623 زيارة 0 تعليقات
24 شباط 2013
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
4441 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
4703 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
4375 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 18 تشرين1 2019
  205 زيارة

اخر التعليقات

: - علي صفير شوق .. / سمرا ساي
25 شباط 2020
انى يكون الاحتظار جميل... ربما هناك اجابة
: - ناصر اللاجئين في ظل سلطة القانون الدولي العام / الدكتور عادل عامر
16 شباط 2020
للاسف القانون الدولي العام لا يحمي الافراد جيدا بل كل همه الدول الكبرى...
: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...

مدونات الكتاب

د.عامر صالح
29 تشرين2 2016
في العشرين من نوفمبر عام 1989 اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا اليوم يوما عالميا لأ
علي كاظم
17 آب 2017
في الساعة السابعة صباحا كان الملك فهد ملك السعودية نائما عندما رِن هاتف الطوارى الذي بجانب
قال البروفيسور العراقي كاظم حبيب إن محاولات أردوغان تطبيع العلاقات مع النظام السوري نشأت ب
ما بين هدير التصريحات الكاذبة، وفقدان كفاءة المسؤول، وبين واقع مرير لا ترى من خلال نوافذه
فواد الكنجي
24 أيلول 2019
حين نتحدث عن (النفري، محمد بن عبد الجبار بن حسن) لا بد بدا إن نحيط علما بطبيعة البيئة وتأث
تهتمّ الشّعوب المتقدّمة بثرواتها البشريّة عناية كبيرة،لاسيما  اهتمامهم بالاطفال  منذ ولادت
د. مصطفى منيغ
11 أيار 2016
وينام الليل بعد سهر النهار ، كحال مثل  بعض أحزاب هذه الديار ، الغارقة في تناقض لا تعترف بق
دعا رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي الى ابعاد الهيئات المستقلة عن المحاصصة واعتماد
حيدر الصراف
12 حزيران 2017
كان لابد من كبش فداء لم يكن عرضيآ او اعتباطآ ان تتجنب دول الخليج العربية هجمات المنظمات ال
عبد الحمزة سلمان
20 تشرين2 2016
مسيرة الإمام الحسين, وإنتصاراتنا على داعش,  وابتسامة ظريف, عندما انتصرت جمهورية ايران

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال