وقفة تضامنية للجالية العراقية في الدنمارك مع انتفاضة الحقوق العراقية - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

وقفة تضامنية للجالية العراقية في الدنمارك مع انتفاضة الحقوق العراقية

شبكة الاعلام في الدنمارك

#  رعد اليوسف


وإذ تكتنفك الهموم ، ويعتصر قلبك الالم ، تفقد السعادة وتعلق الفرح على جدار الزمن..

ماذا تفعل ،  وانت في الغربة تعتدي على مشاعرك ، صور  دم ، وجراح وموت يصيب وطنك واهلك ، دون ان تقو على رد يوقف نزيف ، ويصد رصاصة غدر عن قلب شاب عراقي ، ضاق به المنزل من الجوع ، فخرج ليصرخ ، اريد حقي ، اريد خبزا لامي .. فإذا بلئام السلطة يخنقوا انفاسه ويسيحوا دمه .

الدموع لا تستأذن ، انها تنهمر  بعفوية امام المشاهد القاسية ، مشاهد وطن يراد له ان يموت ، وشعب تمتد اليه مخالب الخونة لتجهز عليه .

خرج ابناء الجالية في كوبنهاگن ، بعد ان اتفقوا على لقاء ، هو وقفة تضامنية مع الأهل والشعب والعراق .. الوطن .

كل واحد كان يجتهد لإخفاء دمعة تلتمع بين الجفون ، كي يحافظ على التوازن ، ومن بين ذلك كان يفلت الوجع والخوف على الوطن ، فيزداد المشهد حزنا.

مذكرات احتجاج ، وجهها المشاركون في الوقفة ، الى البرلمان الدنماركي ، والاتحاد الأوربي ، والى منظمة هيومن رايز / الامم المتحدة .

 مذكرات كانت مثقلة بالشجب والغضب والاحتجاج على استخدام الحكومة العراقية لابشع الأساليب الدكتاتورية ضد شعب اعزل خرج يطالب بحقه الدستوري في الحياة الحرة الكريمة ..

مذكرات فاحت منها رائحة بارود وغازات القنابل المسيلة للدموع ، وأزيز الرصاص الحي الذي ينطلق من أسلحة اجهزة السلطة المجرمة ليستقر في صدور عارية الا من حب الحياة وحب الوطن .

مذكرات اثقلتها ارقام  الضحايا والجرحى والذين اعتقلتهم اجهزة السلطة والذين اختطفتهم المليشيات..
وكانت تشير باستنكار وشجب الى الخروقات القانونية والممارسات اللاإنسانية ضد مطالب شعب مشروعة.

كلمات متعددة ، القاها عدد من المشاركين ، عبرت عن هموم مشتركة بصدد مظاهرات الكرامة والاحتجاج الشعبي في العراق ، والمطالبة بوطن .

فاصل أحزاننا ختمته فرقة بابل الفنية ، بأغنية وطنية ، وصلت كلماتها امس من ساحة التحرير في بغداد ، بعثها شاعر وطني ، ولحنها على الفور الفنان مايسترو الفرقة سعد الاعظمي .. أغنية سحن حزنها القلوب على شعب ووطن ومستقبل يكاد ان يضيع ، لو  لا بارقة الأمل التي يبعثها ابطال ساحات التحرير ، وتحديهم الذي يفوق التصور لكل أسلحة السلطة وبطش اجهزتها.

#  الوقفة كانت امام البرلمان الدنماركي .. دعا اليها التيار الديمقراطي .

# سلام على الوطن .. سلام على الشعب الذي كسرالقيود وحطم بارادته مخططات الإذلال .. وصان الكرامة ..

دمتم للعلى عناوين يفتخر بها كل ثوار العالم .

وصول الجيش السوري إلى الحدود مع تركيا واشتباكات عن
قتل خاشقجي كان مخططا له ومسؤولون سعوديون ضالعون في

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 11 كانون1 2019

مقالات ذات علاقة

09 كانون1 2019
أثناء الانتفاضة الشهيرة للطلبة في فرنسا عام 1968، جرى لقاء في مصنع رينو للسيارات في ضاحية
9 زيارة 0 تعليقات
خاص : حيدر حسين الجنابي يعتبر الدكتور ياسر لفته حسون المنصوري من علماء العراق واساتذته في
352 زيارة 0 تعليقات
25 تشرين1 2019
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - نقل مراسلنا عن مصادر محلية في محافظة الديوانية، جنوبي
166 زيارة 0 تعليقات
06 تشرين1 2019
#  رعد اليوسف / شبكة الاعلامكان يقف على المسرح تارة يتصفح الوجوه .. واُخرى يتجول في صفوف ا
276 زيارة 0 تعليقات
02 تشرين1 2019
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلنت وزارة الثقافة في العراق، عن وصول نسخة "طبق الأصل"
138 زيارة 0 تعليقات
27 أيلول 2019
التهاني القلبية والمباركة الجميلة بإسم هيئة التحرير  مع باقة ورد عطرة ، نقدمها الى ال
250 زيارة 0 تعليقات
25 أيلول 2019
رعد اليوسف / شبكة الاعلام في الدنمارك #  بعد النجاح والتألق الذي حققتهما على مدار سنين خلت
184 زيارة 0 تعليقات
19 أيلول 2019
أمراة بلا حياة خاصة وكل ما يشغل بالها ان تكون قريبة والجرح لازال طرياامرأة امتلأت حنانا وف
159 زيارة 0 تعليقات
رفاه علي المعموري الفن بصمة الحضارة والتماهي عبر الالوان يخرج بأعمال تؤطر تجربة الفنان من
279 زيارة 0 تعليقات
سفر جميل... ثمانين سنة.. لذكريات.. محببة.. ذكريات.. أليمة.. ذكريات.. خطيرة.. إعدام بلا إعد
248 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 27 تشرين1 2019
  167 زيارة

اخر التعليقات

: - DR MAXWELL الإهداء إلى من رحل إلى الأرض الغريبة / سناء أبو شرار
10 كانون1 2019
هل ترغب في شراء كلية أو تريد بيع كليتك؟ هل تبحث عن فرصة لبيع كليتك مقا...
: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...

مدونات الكتاب

د. صبحي غندور
03 تشرين2 2018
ما حدث في مدينة بيتسبيرغ بولاية بنسلفانيا الأميركية من قتلٍ عشوائي لمصلّين في معبد يهودي ه
وداد فرحان
15 تشرين1 2017
الديمقراطية بمفهومها العام، هي شكل من أشكال الحكم الذي يشارك فيه جميع المواطنين على قدم ال
د.علاء الأديب
22 أيلول 2018
يازائرا قبر الحسين بكربلاأبلغه قد سقط العراق مجندلاالشمر في ارجائه متسيّدوالظلم يبطش بالأن
ملحوظتان قبل القراءة ...1-إلى جلِّ منْ يملك أمره ، آثر السلامة دائماً ولا تُعرّض نفسك لاخت
جمال الهنداوي
17 آذار 2016
على قدر الالم يكون الصراخ, وعلى قدر قسوة ووضوح كلمات الرئيس الامريكي باراك اوباما في حواره
بقدر اعتياد العراقيين على مفردة (السلام عليكم) او (الله بالخير) هناك مفردة باتوا معتادين ع
معمر حبار
27 آذار 2017
ما حدث ويحدث بين أردوغان وبعض الدول الأوروبية، هو ما حدث ويحدث بين مختلف الدول بغض النظر ع
انوار الامام
27 حزيران 2016
- الساكتون الذين ينتظرون الاقوى ليلتحقوا به !!!- من مازال يؤمن بأمكانية المصالحة بين الجلا
معمر حبار
15 كانون2 2017
الكتاب بعنوان " مالك بن نبي، ندوات ميزاب"، تقديم الأستاذ محمد بابا علي، الطبعة الأولى 1435
في المفهوم السائد لدى الأغلبية إن الميت الذي يودع الدنيا يبقى في قبره في عالم يسمى " عالم

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال