ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي

ألسّلام على الشهداء و على الثائرين لحقهم و لكل الأحرار في العراق و العالم:
أيّها الحُكّام: هذا هو اليوم الموعود الذي طالما نبّهتكم عنه, إنّها (ثورة الفقراء) التي لا و لن تنتهي بخُطبٍ هزيلة ووعود كاذبة, فكيف يُمكن لشخص أو حزب أو مليون شخص كآلسيد برهم صالح ألألتفاف على أكبر تظاهرة للمظلومين ضد الظلم في التأريخ بعد تظاهرات الثورة الأسلامية عام 1979م وبخطاب هزيل مشبوه مملوءٌ بآلتناقضات, إستخدموا فيه جانباً من نظرية التأطير الأعلاميّ منطلقا من آلدستور الذي رفضه العراقيون لأنه صُمّمَ لمنافع المتحاصصين؟
فكيف يمكن القضاء على ثورة كونيّة بآلقانون الذي رفضه الشعب جملةً وتفصيلاً, وتظاهروا لإلغائه بعد ما وعوا عمق المأساة ومسبّيه؟
يبدو أنّ رئيس ألمتحاصصين إعتقد بأنّ المتظاهرين شباب مازالوا جهلاء لا يُدركون أبعاد القضايا و ما جرى أو سيجري عليهم!؟
فكيف يُمكن لشعبٍ منهوب أسِيلت دمائه وسُرقت حقوقه وحقوق آلأجيال التي لم تلد بعد .. أنْ يسكت ولا يخرج بجيش مليوني من الفقراء الجائعين شاهرين سيوفهم .. واضعين أرواحهم على الأكف لمواجهة الفاسدين!؟

 لا أجهزة مكافحة الشغب ولا الشرطة ولا الجيش, ولا كل جيوش العالم تتمكن من إيقافهم اليوم و كما يُحاول ألسّيد برهم صالح و زميله الحلبوسي الألتفاف على الثائرين وخنقهم بتقديم رئيس الوزراء كبش فداء, للقضاء على أكبر ثورة عراقية بإصلاحات شكلية أو بخطاب هزيل مشوّه لا يرتقي لمستوى المتوسطة أشار فيه على توجيه اللوم على رئيس الوزراء فقط و كأنه وحده يتحمّل التبعات, مُعلناً قبول السيد عادل عبد المهدي بذلك, بيد أنهُ لم يحكم سوى سنة واحدة تقريبا قضاها بحلّ خلافات المتحاصصين حول توزير الوزارات!
فهل هذا أساساً هو طلب المتظاهرين و كفى؟
وآلحال أنك يا سيد برهم من أوئل الفاسدين ألذين رفضك ألمتظاهرون ومعكَ برزان وعائلته و كلّ إرهابيّ ظالم معكم حكمَ وسرقَ الناس بقوانين التحاصص و الحزبية و العشائرية الكابوية والحزبية التحاصصية؟
ثمّ كيف يُمكن أن يكون ذلك حلاً للفساد والفقر والضياع يا رئيس الجمهورية؟
أيّها المتحاصصون لا تنقصكم سوى(الرحمة والأنصاف) بسبب لقمة الحرام!؟
و من يقول بأن حكومة عبد المهدي وحدها مسؤولة عن الفساد ومحن آلعراق على مدى عقدين زائداً 40 عاماً بعثياً كانت كيوم القيامة على آلعراقيين المظلومين؛ فهو خاطئ لأنه لم يحكم سوى سنة واحدة قضاها بتشكيل الحكومة وسط معاكساتكم لحد هذه اللحظة؟
وهل مئات المليارات والديون والسرقات زمن العبادي والمالكي و الجعفري وعلاوي وغيرهم من الفاسدين يتحمل وزرها عبد المهدي؟
و هل نفط العراق المسروق من قبل الخارج و الداخل بإشرافكم زائداً الحصة الثابثة للأكراد من ميزانية فقراء العراق بجانب الديون المئات المليارية, حدثت في زمن عبد المهدي!؟
وألف سؤآل وسؤآل!؟
سبحان الله .. كيف تحكمون, وآلدلالات و الخُطب كلّها تؤشّر إلى التمهيد لمؤآمرة خبيثة لبقائكم والأستمرار لخمط الحقوق ونهب آلرواتب والمخصصات و النثريات و الحمايات و المكاتب من جلود و دمّ الفقراء و المساكين و الأرامل و اليتامى و كل الشعب؟
وهل الثورة الكبرى ألقائمة .. قامت لأستقالة ألسّيد عبد المهدي؟ أم بسبب الدستور الظالم وتجاوزات كردستانك بآلدرجة الأولى وأقرانك مع أحزابهم المتحاصصة للأموال المئات مليارية المنهوبة من قوت الفقراء وأوجاع المرضى بإتحاد الفاسدين و هم بحدود 500 رأس عتوي كبير حولهم بحدود 5000 آلاف عتوي مرتزق إمتلأت بطونهم و بطون ذويهم و عوائلهم بآلمال الحرام!؟
وإعلم يا رئيس المتحاصصين, بأنّ ثورة الفقراء أكبر وأكبر من تصوّرك لأنهم عرفوكم ولن تتوقف حتى تحقيق الشروط الأساسيّة لحفظ كرامة الناس, وستستمرّ حتى محاكمتكم وتطبيق العدالة والمساواة بآلكامل بعدكم بحسب ما إختصرنا الأهداف بمسألتين في مقال سابق :
ـ محاكمتك وإرجاع أموال ورواتب كل من تصدى للمسؤولية في الحكم بعد 2003م وللآن.
ـ ألعدالة في الحقوق و الرّواتب بحيث يكون راتب الرئيس كآلوزير و كآلموظف و كآلعامل.
وإعلموا؛ بأنّ ثورة قدمت تضحيات غالية في كل شارع وساحة ببغداد و المحافظات؛ قد أقسم ثوارها ألمضيّ حتى النصر أو الشهادة ..
لأنها (ثورة الفقراء) ألمسددة بآلله وقد نبّهناكم عنها مراراً منذ أكثر من 10 سنوات ولا ولن تنتهي بخطاب هزيل كسابقاتها حيث لا ضمان ولا أمان, بسبب الدستور نفسه الذي رفضه المتظاهرون لأنه سبب بلواهم و مصائبهم, وما النصر إلّا من عند الله العزيز الحكيم.
ألفيلسوف الكونيّ

ألخطأ الأستراتيجي للمظاهرات / عزيز حميد الخزرجي
ألثورات ألضّائعة / عزيز حميد الخزرجي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات 3

: - الفيلسوف الكوني في الخميس، 07 تشرين2 2019 15:49

شكراً أيها المُحرّر الحرّ .. و بعد:
جميل هي سياساتكم التي بآلتأكيد نحترمها .. و نقدر سعة صدركم و سماحتكم في تطبيق العدالة مع الجميع ..
لكن علينا أن ندرك أيضا بأن "العدالة" لها مقومات و أولويات لإعمالها كهدف مقدس يسعى له كل واع لحقيقة الوجود, و أوّلها تقديم الأقرب لتسريع و تفعيل العدالة في الواقع, و هذا يتحقق من خلال نشر المقالات الأهم والأقرب لتحقيق ذلك الهدف المقدس الذي لا يعلوه هدف آخر, محبتي الدائمة و الخيار لكم.

شكراً أيها المُحرّر الحرّ .. و بعد: جميل هي سياساتكم التي بآلتأكيد نحترمها .. و نقدر سعة صدركم و سماحتكم في تطبيق العدالة مع الجميع .. لكن علينا أن ندرك أيضا بأن "العدالة" لها مقومات و أولويات لإعمالها كهدف مقدس يسعى له كل واع لحقيقة الوجود, و أوّلها تقديم الأقرب لتسريع و تفعيل العدالة في الواقع, و هذا يتحقق من خلال نشر المقالات الأهم والأقرب لتحقيق ذلك الهدف المقدس الذي لا يعلوه هدف آخر, محبتي الدائمة و الخيار لكم.
محرر في الخميس، 07 تشرين2 2019 12:31

عليكم السلام - اخي الاستاذ عزيز المحترم - بعد التحية اود ان اوضح طريقة النشر لدينا ليتسنى لجنابك معرفة وسياقات النشر في شبكتنا - الكثير من الكتاب يعتقد اننا موقع للنشر وكل مايرسل ينشر فورا وهناك من يرسل اربعة مقالات في يوم واحد - لكن سياستنا في النشر عندما يكون لك مقال في الصفحة الرئيسية ومن باب المجاملة ننشر المقال الثاني في المقالات الاسبوعية افضل مما يهمل بسبب ضوابطنا في النشر تقول لكل كاتب الحق في ارسال مقال واحد للنشر لكل اسبوع بسبب كثرة المقالات وايضا لقلة كادر التحرير ولذلك نبذل جهدا كبيرا من اجل ان تنشر جميع المقالات وبدون تمييز او تقييم الا في قسم الافتتاحية يشرف في نشره المشرف العام وحسب تسلسل المقالات التي ترسل وايضا يدخل في اختيار المقال لاهميته بالنسبة للشان العراقي - اعتقد وضحت الصورة مع فائق شكرنا وتقديرنا

عليكم السلام - اخي الاستاذ عزيز المحترم - بعد التحية اود ان اوضح طريقة النشر لدينا ليتسنى لجنابك معرفة وسياقات النشر في شبكتنا - الكثير من الكتاب يعتقد اننا موقع للنشر وكل مايرسل ينشر فورا وهناك من يرسل اربعة مقالات في يوم واحد - لكن سياستنا في النشر عندما يكون لك مقال في الصفحة الرئيسية ومن باب المجاملة ننشر المقال الثاني في المقالات الاسبوعية افضل مما يهمل بسبب ضوابطنا في النشر تقول لكل كاتب الحق في ارسال مقال واحد للنشر لكل اسبوع بسبب كثرة المقالات وايضا لقلة كادر التحرير ولذلك نبذل جهدا كبيرا من اجل ان تنشر جميع المقالات وبدون تمييز او تقييم الا في قسم الافتتاحية يشرف في نشره المشرف العام وحسب تسلسل المقالات التي ترسل وايضا يدخل في اختيار المقال لاهميته بالنسبة للشان العراقي - اعتقد وضحت الصورة مع فائق شكرنا وتقديرنا
: - ألفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي في الأحد، 03 تشرين2 2019 05:17

سلام عليكم .. أخي المشرف على الموقع المحترم: أشكركم عموما على تواصلكم و نشركم للحقائق لتوعية الناس .. فأنتم بمثابة السائق القائد لمجموعة الكتاب الذين يركبون سفينتك لوصول شاطئ الأمان, و هذه مسؤولية كبيرة, لكن:
مثل بياننا الكونيّ .. لما ورد فيه من معلومات و بيان و آفاق سبقنا الكثيرين فيها؛ كان يفترض أن يُنشر في الصفحة الأولى كعنوان و كإفتتاحية , بدل الصفحة الثانية و في الهامش!
على كل حال نشكركم و نشدّ على أيديكم لقيادة السفينة , و نرجو التأمل في مثل هذه الموضوعات المصيرية.
محبتي و تحاياي الدائمة

سلام عليكم .. أخي المشرف على الموقع المحترم: أشكركم عموما على تواصلكم و نشركم للحقائق لتوعية الناس .. فأنتم بمثابة السائق القائد لمجموعة الكتاب الذين يركبون سفينتك لوصول شاطئ الأمان, و هذه مسؤولية كبيرة, لكن: مثل بياننا الكونيّ .. لما ورد فيه من معلومات و بيان و آفاق سبقنا الكثيرين فيها؛ كان يفترض أن يُنشر في الصفحة الأولى كعنوان و كإفتتاحية , بدل الصفحة الثانية و في الهامش! على كل حال نشكركم و نشدّ على أيديكم لقيادة السفينة , و نرجو التأمل في مثل هذه الموضوعات المصيرية. محبتي و تحاياي الدائمة
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 16 كانون1 2019

مقالات ذات علاقة

فى كثير من الفرق والتيارات متطرفون قد يكونون قلة لكن صوتهم يكون مسموعا وعاليا لأن أثره كبي
5821 زيارة 0 تعليقات
18 حزيران 2011
الانترنيت هذه الشبكة الالكترونية التي تعتبر المائز الحقيقي بين عصر التطور وعصر ما قبل التط
4779 زيارة 0 تعليقات
19 حزيران 2011
جلس أمير المؤمنين علي بن أبي طالب في المسجد الجامع بالكوفة مقر الخلافة بالعراق في أفقر بيت
6211 زيارة 0 تعليقات
أن الفهم الصحيح للأسلام هو الفهم الواقعي العقلاني,المرتبط بالرأي الرشيد والحكمةالسديدة الم
6256 زيارة 0 تعليقات
بســـــــــم الله الرحمـن الرحـــيمالسـلام عليــكم ورحــمة الله وبــركاته.وبعد:أنتم سفراء
5881 زيارة 0 تعليقات
قبل 1400عام ضحى الامام الحسين عليه السلام بنفسه وبأخوته وبأهله واولاده واصحابه في معركة ال
6353 زيارة 0 تعليقات
في المدرسة علمونا بأن الذي لا يصلي جماعة في المسجد فهو: منافق! أبي كان واحدا منهم..وبأن شا
6075 زيارة 0 تعليقات
14 آذار 2013
لقد ابتلي الاسلام بالمنافقين منذ ان انطلقت البعثة وكان رسول الله كثيرا ما يشكو ويتالم منهم
4941 زيارة 0 تعليقات
01 حزيران 2013
اليوم هو عيد ... عيد نوروز الشعوب المتطلعة الى الحرية الشعوب الشريفة الابية المتعطشة لنشر
5144 زيارة 0 تعليقات
04 حزيران 2013
تعد حياة الائمة من اهل البيت الكرام (ع ) مواضع اشراق وتنوير  في تاريخ الاسلام والمسلمين ول
5295 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 02 تشرين2 2019
  183 زيارة

اخر التعليقات

: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...

مدونات الكتاب

احمد الجنديل
28 كانون2 2016
أن يَموت الشاعر دون أن تمتلئ حنجرته بالصرخة التي يحلم بها، فتلك هي الفجيعة، وأن يرحل المبد
النجاح أمنية وهدف يسعى إليهما بجد ونشاط كل إنسان على سطح هذه المعمورة.مقياسه متعدد الأشكال
محرر
13 نيسان 2016
بعد سياسة الانبطاح التي ابتلينا بها من قبل مدعي السياسة وهراطقة مدعي التدين والمحسوبين على
أمجد الدهامات
10 شباط 2019
يمكنُ تغييرُ سلوكِ الانسانِ بطريقةٍ غيرِ مباشرةٍ، ولكنْ فعالةٍ، من خلالِ نظريةِ (التنبيهِ
ميس القناوي
23 أيار 2019
بعد توقيع الإتفاق النووي مع إيران في العام 2015 خرج رئيس حكومة الإحتلال، بنيامين نتنياهو،
محسن عبد المعطي
24 نيسان 2016
اِحْنَا شَبَابْ طَامْحِينْشَبَابِ الْخِرِّيجِينْمِنْ هَنْدَسَة زِرَاعِيَّةْوِلْمَصْرِنَا ع
كيف يمكننا أن نقف على قدمين من ثبات وسط رمال الشكوك المتحركة التي تأخذ بأقدامنا وخصورنا وأ
علي قاسم الكعبي
20 تشرين1 2017
ان اقل ما يقال عن اعلان الاستفتاء في شمال العراق هو وصفه  بالمراهقة السياسية  والتي لا تنم
ليلى يونس
06 تشرين1 2017
أرغب أن أشعرَ بثقلهِ فوقي، فأستلقي على مهلٍفقطأُشيح بنظري جهةَ النافذةيلاحق عينيّ، ثم يتقد
حميد الربيعي
06 أيلول 2017
افكر بما سيفعله صباغ الاحذية ، حين يستيقظ ويجد عدته قد سرقها الابن عند انتصاف الليل ، قبل

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال