ومضي قطار العمر .؟؟ / محمد سعد عبد اللطیف - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 409 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

ومضي قطار العمر .؟؟ / محمد سعد عبد اللطیف

بعد أقل من ساعات  نستقبل عام هجري جدید ، نُودع العُمرّ  الباقي
رویداً  رویداً فی صمت ،
علي اصوات  الموسیقي الجناٸزیة   لتسقبل عام جدید  ،
علی اصوات  المشعوذیین والدجالیین  والأرامل  والأیتام والمساکین  والفقراء  والمهجریین واصوات المتظاهرین فی میادین الأمة ۔ وأجراس الخطر تقرع طبول الحرب  من المحیط الي الخلیج  ،  لنعیش العمر لحظة فی بلاد تسمي مجازا  بلاد العرب ۔۔۔۔
فی بلاد الُعمر  لیس لة قیمة ولاوقت ،
یمضي القطار  ویتساقط  علیه أوراق الخریف ،،
ویدخل محطات، شتاء طویل یتوقف  بنا التاریخ  '
لنستیقظ  علي أحلام الیقظه ، عندما یُعبر بنا  جسر او  محیط ،
ومضي بسرعة البرق .دون ان اشعر بة
كأن اليوم أشبة بأﻷمس القريب .
أيام تمر في غفلة منا .تداعبنا وتهامسنا .يوم يمر لايختلف عن غيرة انة يوم ذكري  رأس العام  الهجري  الجدید ،،
أخرجت ألبوم الصور.  فی ذکري  رأس العام  فی  اوروبا  .أتذکر
صور من حياتي .ومعها سبحت في عالم الذكريات .لا ادري ما الذي جعلني اتذكر هذا اليوم .
انة برق لي بارق من أمل ولاح بصيص من نور في شريط الذكريات .
في مشوار الحياة .نلتقي بأناس مختلفين .نصافح وجوههم .نصافح أناملهم .نصافح قلوبهم . ومعهم نتذوق طعم الفرح والحلم والحب والغيرة .
أحيانا تكون بطعم السكر وأحياناً بطعم المر .نتخيل  أحياناً أن الأرض أصبحت ملكنا وحدنا ونتمادي في الخيال بهم ومعهم ، .وفجأة نستيقظ علي الحقيقة الحتمية التي لا مفر منها سنغادر الدنيا الغريبة وأقتربت النهاية سريعة خاطفة في غمرة اﻷسي علي العمر ،،،
الذي مر كاسهم وأن الدنيا لا تستحق هذا العناء .
توقظنا صرخة واقعية أو صفعة قاسية ،
علي وجة أحلامنا فنتوقف عن ألاحلام ،
ونتوقف عن الخيال ويصبح حجم الدهشة باتساع اﻷرض .ويصبح حجم الخوف باتساع الدهشة .لقد ولي عهد الشباب ،،
إذن سنغادر الدنيا وندرك في لحظات
أنة قد مضي قطار العمر .،
ونتوقف في محطات كثيرة وأكثر الكثير من اﻷمال التي لم يسمح لها أن تري النور واﻷحلام والطموحات التي أجهضت قبل ولادتها ،،،

والأمنيات ذات المصير المجهول .
لا أدري ما الذي جعلني أتذكر في هذا اليوم ۔،
بمناسبة ذكري  لها معي ذکریات فی بولندا  والمانیا  وقبرص  وایطالیا ،،
أهو الحنين للماضي البعيد أم اﻷنين من الحاضر .
أم الخوف من المستقبل المجهول .
من النهاية الحتمية وهي الموت .
رغم ذلك صحيح أن الكثير من العمر مضي اﻷ أنني أصبحت .
أكثر نضجا وفهما وعقلانية  ادراكا ﻷمور كثيرة .
ومع كل عثرة وهفوة  وكبوة وما أكثر الكبوات في حياتي  كنت أقوي .
رغم ذلك مسرور أنا بفشلي ونجاحي
فمن فشلي تعلمت الكثير .
وبالتأكيد راضي بما قسمة اللة لي بماضي وحاضري وأمل في مستقبل أفضل لاشيء مستحيل في الحياة مادام للعمر بقية ..

محمد سعد عبد اللطیف

كم من الجرائم ارتكبت وترتكب باسم الدين؟ / د. كاظم
ألخطأ الأستراتيجي للمظاهرات / عزيز حميد الخزرجي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 22 تشرين2 2019

مقالات ذات علاقة

18 تشرين1 2018
جامع السعادات أو ابو السعادات كما أحب أن اسميه يفتتح محطة الأنس كل عيد لذا فهو و(الكليجة)
758 زيارة 0 تعليقات
لاتهدأ الذكريات التي تهب مثل الريح على دغل القصب , وتنتفض كموج البحر على الصخور , فتتلمس ل
501 زيارة 0 تعليقات
 مع صباح الخميس السابع من شباط الجاري ، ستستيقظ العاصمة العراقية..بغداد ، على وقع افتتاح م
469 زيارة 0 تعليقات
عن الألمانية: بشار الزبيديمن بين كل الفنون كان الشعر يتمتع بأعلى درجات التبجيل عند العرب.
530 زيارة 2 تعليقات
14 آذار 2018
متابعة : خلود الحسناوي .بحضور نخبوي لفنانين وشعراء وادباء ورواد الثقافة والفن .. احتفى بيت
2168 زيارة 0 تعليقات
06 آذار 2019
النجف الأشرف/ عقيل غني جاحمأفتتح في محافظة النجف الأشرف المقر الجديد لدار البراق لثقافة ال
375 زيارة 0 تعليقات
كان ذلك ظهر يوم الثلاثاء ، الواحد والعشرين من شهر مايس الجاري ، حين وصلت مبنى جريدة الزمان
277 زيارة 0 تعليقات
خاص : حيدر حسين الجنابي يعتبر الدكتور ياسر لفته حسون المنصوري من علماء العراق واساتذته في
213 زيارة 0 تعليقات
الحضارة واللغة تعبران عن هوية الفرد، فالأولى هي من صنع التاريخ العريق الذي تخضرم على يده ا
3594 زيارة 0 تعليقات
25 نيسان 2017
هل يكون الصحافي خالي الوفاض حين يعود إلى تقليب دفاتره العتيقة؟ قرأت خبر رحيل الشاعر الروسي
3587 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...
: - الفيلسوف الكوني ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
شكراً أيها المُحرّر الحرّ .. و بعد: جميل هي سياساتكم التي بآلتأكيد نحت...

مدونات الكتاب

صابر, مواطن فقير من أهالي حي النصر, صبر كثيرا في زمن صدام, مثل باقي العراقيون, منتظرون زوا
هادي جلو مرعي
02 نيسان 2016
أنهيت ومجموعة من المعتمرين غذاءنا ظهيرة الجمعة، وكنت دعوتهم الى مطعم في ناحية من نواح مكة
شلال عنوز
21 آذار 2016
كنتِ غَمام نهاراتٍ تمطرُ مدائن ضوء بساتين فرح غدران بسمة كنّا أسراب يمام ندور نتفيّءُ ظلك
قامت وزارة النفط في الشهر الماضي بالتوقيع على إتفاقية الغاز مع شركتي شل ومتسوبيشي. ولقد طل
علي الكاش
28 آذار 2019
ـ قال خليل بن خداده الكاتب:أيها الحادي إليها قــــف على أيمن الوادي ونادي يا كرامفي نواحي
اكرم هلال
05 آذار 2016
تتحدث الأخبار عن قيام النائب كمال أحمد ،بضرب النائب توفيق عكاشة بالحذاء في جلسة أمس للبرلم
القاضي منير حداد
25 تشرين2 2016
دخل صدام حسين، الحرب، ضد أمريكا بناء على معلومات سياحية، في العام 1991، من دون تأمل عسكري،
معمر حبار
11 تشرين1 2016
الكتاب من طرف فرنسي مؤيد للثورة الجزائرية والجزائريين عن جزار فرنسي هو الجنرال ماسي. وهذا
رحيم الخالدي
13 تشرين1 2017
كثير من البشر أو أغلبهم يحب كرسي الرئاسة، ومثال ذلك ما نعيشه اليوم بنتائجه الكارثية، وأغلب
نفتش في تاريخ البشرية الذي  يحمل بين ثناياه من القيم النبيلة لرجال وقف الخلود اجلالا لهم,

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال