الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

5 دقيقة وقت القراءة ( 994 كلمة )

الأهوال والأحوال .. درس أكاديمي تطبيقي في فن الحوار الصحفي

في كتابه الجديد " الأهوال والأحوال .. حوارات صحفية في الشأنين العراقي والعربي " يقدم الأستاذ الدكتور أحمد عبد المجيد لطلابه ولعموم القراء والصحفيين ، درساً أكاديمياً تطبيقياً في فن أسلوب ادارة وتوجيه الحوارات الصحفية ، بما يغني هذه الحوارات بالكثير من التفاصيل الشخصية والعامة التي تلقي ضوءاً واسع الطيف على الشخصية التي يحاورها ، ويقدم للقارىء طبقاً لذيذاً وممتعاً من الأسئلة والأجوبة والمداخلات والتعقيبات والشروحات والملاحظات التي تسهم في كشف جوانب مهمة من اهتماماتها وآرائها ومواقفها في مجمل القضايا المتعلقة بموقعها وتاريخها ودورها في صناعة أو تحليل الأحداث الحساسة والحاسمة التي تهم عموم المتابعين للشأنين العراقي والعربي .
وابتداءً بفؤاد معصوم وانتهاءً بمحمد دحلان ، يوزع المؤلِف محاوراته ويصنفها على أساس السنوات التي أُجريت فيها ، مفضلاً البدء بحوارات سنة 2018 نزولاً إلى حوارات سنة 2013 ، وفي هذا التصنيف المقصود ، وغير العشوائي فأن الدكتور أحمد يبدأ بآخر الحوارات بسبب أهمية قضاياها الراهنة ، وتماسها مع الأحداث المعاصرة ، التي مازالت تثير اهتمام القراء ، وتجيب على تساؤلاتهم ، وربما استغرابهم من مسار الأهوال التي رافقت تلك الأحوال .
18 شخصية من المفكرين والسياسيين والحزبيين والوزراء السابقين ولاقتصاديين والصحفيين والإعلاميين والفنانين، هي حصيلة حوارات عبد المجيد على مدى ست سنوات حافلة بالأحداث المفصلية الكبرى على الساحتين العراقية والعربية ، يضاف اليها حواراً آخر مع فؤاد معصوم كان قد أجراه سنة 2014 وهو الحوار الوحيد في تلك السنة ، يضاف إلى حواره الحديث معه سنة 2018 التي تضمنت أيضاً حوارات مع الأمير الحسن ، وهاني وهيب ، ومحمد دبدب ، وخير الدين حسيب ، وفؤاد مطر ، ومحمد كامل ظاهر ، وجبار لعيبي ، فيما ضمت حوارات سنة 2017 كلاً من فاضل ميراني ، ومحمد نظيف قادري ، وعبد اللطيف جمال رشيد ، وعبد الرزاق العيسى ، وشملت سنة 2016 حوارين مع علاء بشير وعلي الأديب ، ومثلها سنة 2015 التي أجرى فيها حوارين مع همام عبد الخالق ورشيد الخيون ، ويُختتم الكتاب الذي بلغ  366 صفحة من القطع الكبير ومن تصميم وطباعة شركة الأنس للطباعة والنشر ، وريشة الفنان العراقي صالح رضا الذي رسم صورة المؤلف على غلاف الكتاب ، بحوارات سنة  2013 مع حسن العلوي ومحمد دحلان ، وحوار ثانٍ قديم مع فاضل ميراني  ، ليصبح مجموع الحوارات التي ضمها الكتاب في طبعته الأولى عشرون حواراً .
يهدي المؤلف كتابه " إلى أهل العراق الذين عصفت بهم الأهوال وذاقوا مرارة الأحوال . كانت ، في الواقع ، بطعم الحنظل .. لا يحتمله مخلوق . " .  وربما من غرائب الأقدار ، وعجائب المصادفات ، إن صدور هذا الكتاب ، وبمثل هذا الإهداء الحزين ، جاء مترافقاً مع أهوال ومرارات جديدة ، وأحزان مضافة ، وصفحات تضمخت بدماء الشباب الأبرياء وتضحياتهم من أجل وطنهم ، ونواح الأمهات الثكالى ، وحسرات ودموع الآباء على أبنائهم الذين نالوا الشهادة ، أو أصابتهم سهام الجراح الموجعة ، تلك الأحزان التي وحدت العراقيين دماً ودمعاً وحزناً وأسفاً ومرارةً وقلقاً على أحوال أيامهم ، وأهوال مستقبلهم الذي بات في يد المجهول .
ولأني أعرف الدكتور أحمد عبد المجيد منذ أكثر من أربعين عاماً ، وجمعتنا سنوات طوال في العمل الصحفي والمهني والأكاديمي ، فإني أعرف مقدار مثابرته وحرصه ودقته وبراعته وخبرته وكفاءته ، فهو يحسب لكل شيء حسابه ، ولكل تجربة ثمارها ، ولكل درس طلابه ، ولكل كتاب أهدافه ، لذلك فهو لم يشأ أن يترك كتابه بلا مقدمة تلخص بشكل موجز ودقيق عناصر وأسس ومقدمات الحوار الصحفي الناجح ، ومنها الحرص على اختيار الشخصية والتدقيق في أهمية حضورها في قضايا الرأي العام ، وأن يقدم الحوار معلومات جديدة أو حقائق حول بعض الحوادث أو الموضوعات . وفي الدراسات الأكاديمية – كما يشير المؤلف – قول مأثور مقصده ، إن الأحاديث تصنع الأخبار أو تثير الراكد من الواقع ، فأما أن تتسبب بجدل أو تنتهي إلى اتهامات أو مساءلة . ( ويحتاج الحوار الصحفي المعمق أو الاستقصائي إلى استعداد نفسي وتحضير تمهيدي ... ويدرك الأكاديميون أهمية هذه النقطة ويؤكدون ان التحضير الجيد للحوار الصحفي يفضي إلى مساعدة الصحفي في ادارة الحوار والمناقشة بحيث لا يبدو جاهلاً أو مجرد متلقٍ فقط ، أو يتحول إلى جهاز تسجيل يطرح أسئلة ويسجل اجابات) . كما يشدد عبد المجيد على نقطة مهمة ( وهي ضرورة خلق انطباع ايجابي ، منذ اللحظة الأولى ، لدى الشخصية التي نستعد للحوار معها ... فكثير من الحوارات مع بعض الشخصيات المرموقة ، أو التي تتولى مسؤولية عليا ، تتحول إلى صداقات مع الصحفي بمرور الأيام ) . وفي هذه النقطة بالذات أشهد للدكتور أحمد عبد المجيد ، أنه استطاع خلال مراحل مسيرته الصحفية الطويلة ، أن يبني علاقات وطيدة ، وصداقات واسعة ، تتسم بالاحترام والثقة والصراحة مع عدد كبير من المسؤولين والسياسيين والمثقفين والكُتاب العراقيين والعرب بمختلف مواقعهم ، وقد فرضت عليهم قوة شخصيته ، ودماثة خلقه ، وثقته بنفسه ، واحترامه لمهنته وقلمه ، أن يتعاملوا معه معاملة الند للند ، والصديق للصديق ، من موقع الاحترام المتبادل ، والتقدير العالي لمسؤولية ودور كل منهم . كما يدرك المؤلف أن كثيراً ( مما ورد في الحوارات حقائق وردت على لسان شهودها وصناعها وأصحاب الشأن فيها ، وتصلح أن تكون مادة للمؤرخين ، اذا ما عادوا إلى عصرها وتداعياتها في قادم السنين ) .
وعلى الرغم من أن كتاب ( الأهوال والأحوال ) هو مجموعة حوارات نُشرت في جريدة الزمان التي يترأس تحريرها الدكتور أحمد عبد المجيد منذ نيسان 2003 فإن مجرد اعادة اصدارها في كتاب – مثلما يختتم المؤلف مقدمته -  : هو جهد مفيد ، ومستقبلي ، لمن يعتزمون دراسة حال العراق والأمة ، ويبحثون عن مصادر دقيقة في الموضوعات التي يخضعونها للدراسة ، فضلاً عن أهميتها بالنسبة لأولئك الذين لم تسنح لهم فرصة قراءتها في مطبوعة يومية .
أذكرُ أن الزميل الدكتور أحمد عبد المجيد قد أصدر كتاباً مهماً سنة 1992 بعنوان ( خريف الجليد .. 72 ساعة هزت العالم ) عن الانقلاب الذي حدث في الاتحاد السوفياتي فجر الأثنين 19 آب 1991 وانهار بعد 72 ساعة فقط من وقوعه . كان ذلك الكتاب مرتكزاً على حوارات افتراضية من نسج خيال المؤلف ، ومستوحاة من لمحات تاريخية من كتابين شهيرين هما : متى يطلع الفجر يارفيق ؟ لجان بول اوليفيه ، وعشرة أيام هزت العالم لجون ريد . لكن أي من الحوارات التي أجراها في كتابه الجديد لم تكن افتراضية للأسف الشديد ! .
 انها واقعية ، ومريرة ، ومخيفة ، فيها من الأهوال ما يعكس واقع الأحوال في خريفنا الجليدي العراقي والعربي الذي لا تبدو له نهاية قريبة !

شهيد مرَّ من هنا / ابتسام ابراهيم الاسدي
اليمن ينشد السلام لا الاستسلام / عبدالله صالح الحا
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الخميس، 13 آب 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 06 كانون1 2019
  490 زيارة

اخر التعليقات

زائر - يحيى دعبوش أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
اذا كان لنا أن نفتخر فأنت مصدر فكرنا. واذا أردنا أن نتعلم الصبر والكفا...
زائر - Mu'taz Fayruz أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
انسان خلوق ومحترم كريم النفس طيب بشوش المحيا اعتز بمعرفته وصداقته بواس...
زائر - الصحفي عباس عطيه عباس أسعد كامل ــ أبو احمد رجل الصبر والنجاح والمحبة / الصحفي صادق فرج التميمي
06 آب 2020
علمان من الإعلام السلطة الرابعة التي لم تزل تحمل هموم ومشاكل المجتمع ا...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال