شبكة الاعلام في الدانمارك المراة تنتصر .. الرجال ينقرضون ؟ / راضي المترفي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 345 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

المراة تنتصر .. الرجال ينقرضون ؟ / راضي المترفي

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي في الايام الماضية شريط يعلن فيه عن صناعة (روبورت ) يؤدي واجبات الانسان الذكر كاملة ويشجع الارامل والمطلقات على عدم تكرار تجربة الزواج وتحمل تقلبات مزاج الرجل والاكتفاء بهذا المنجز التكنلوجي الذي عبأ بكل شيء يتعلق بواجبات الرجل في الفراش اضافة على قدرته في الغزل الذي حشرت كلماته فيه وانه على استعداد على مخاطبة من تشتريه بكلمة ( غزال ) حتى اذا كانت فيل او جاموسة واضافة لتميزه في السرير - حسب ادعاء الشركة المصنعة – فأنه متميز جدا في المطيخ وغسل الصحون ومسح الارضيات وفوق كل هذه المواصفات فانه قادر على دفع العربة خلف الست وهي تتبضع واجمل ميزاته انه يرى كل النساء هيفاء وهبي او نانسي عجرم او تلك التي ادعى عبد الامير الكناني انها تعرضت لثلاثة محاولات اغتصاب تحت قبة البرلمان في دولة فسادستان لذا وعلى طريقة اذاعة مونتي كارلو ( ننقل لك الحدث لتكتمل عندك الصورة ) اصبحت المراة مكتفية من ( مجاميعه ) على رأي المصريين فهي موظفة وعندها مردود مالي يكفيها لشراء الروبوت الطارد للرجال وحكومتنا الموقرة ستوزع على الجميع قطع اراضي ومن حق كل مواطن الحصول على قطعة ارض فتشيد عليها بيت لايشاركها فيه ولايعكر مزاجها رجل وانما يملي عليها بيتها (روبرتها ) الحبيب ويسمعها اجمل كلمات الغزل وينجز واجبه على السرير وفي المطبخ وباقي شؤون البيت على اكمل وجه لكن هناك مشكلة في هذا الحبيب ذو حدين فالروبورت لاينجب اولادا وهذا يوفر عليها ضياع الوقت والمال وشراء الحفاظات والملابس ومراجعة الاطباء وهذا كله جيد لكنه يحرمها من الامومة واجازتها واظن ان القضية والتضحية مقبولة من اغلبهن مادام الروبورت لا ينجب اولادا ذكور ولا اناث لكن لا اعرف راي الشرع بالموضوع هل سيصدر المختصون بالتشريعات الدينية فتاوى في هذا الامر او يتركون الحبل على الغارب او يجعلونه حكرا على من عافهن الذكور لاعمارهن او صورهن ولو سارت الامور على هوى (الحبايب ) فسينقرض الرجال سريعا ويصبح بامكانهن بيع الزوج الالي او استبداله مقابل سعر زهيد قد لايساوي متعة ليلة بدون مشاكل وقد تتفتق اذهان بعضهن ويؤسسن منظمة مجتمع مدني اسمها ( تبادل الازواج الاليين ) وقد نضطر الى استعادة اغنية الراحل حضيري ابو عزيز ( ياهي التبدل وياي يعنيد يييابه .. رجلي برجلها ) .

النّاطقة الإعلاميّة باسم منظّمة السّلام والصّداقة
العراق صعب الاختراق / مصطفى منيغ

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 20 شباط 2020

مقالات ذات علاقة

* هل هناك من يتابع يا سادة يا كرام ..؟؟!!* ألا يمكن أن نكرم المبدعين اجتماعيا وهم أحياء ..
56 زيارة 0 تعليقات
18 شباط 2020
هي الحياة يا سيديتأبى برحيلك أن تنتهي طويلة ًبدونك كانتليالي وحدتيوانتظارك أقض مضجعي فكان
68 زيارة 0 تعليقات
من ومن اباح لك ذكريواني راحل عن بعداستمد طاقتي من عدمازلل الارض بها دون مللاعشقها كعشق الح
58 زيارة 0 تعليقات
16 شباط 2020
النوم حصان طروادة كلما أمنت له أمطرني بسهامكوابيسهالأول:صدر أمي غربال عندما اعتصرنيسقطت جز
91 زيارة 0 تعليقات
15 شباط 2020
كانت النساء يطلقن الرجال في الجاهلية ، وهنَّ يسكنَّ بيوت من الشَّعَر ..وكان طلاقهن ؛ فإن ك
68 زيارة 0 تعليقات
   ( 1 )                بطاقة دعوة ملونة جميلة..ازدادت جمالاً بصورحزمة من سيدات ملتقى اينا
89 زيارة 0 تعليقات
 قلق بدا صوته مرتبكا هكذا أوحى لي بعد ان تبرج العرق وجهه، لم أعهده يرتجف عندما يتحدث
80 زيارة 0 تعليقات
ربما بات الحديث عن الاخلاق او القيم العليا والذوق العام  في نظر البعض او الكثيرين في بلدنا
84 زيارة 0 تعليقات
قصيدتي هذه القيتها في الحفل الذي اقامته جمعية مرور نينوى بمناسبة اكمال وتوزيع نتائج اعماله
62 زيارة 0 تعليقات
13 شباط 2020
                       نصوص خارج السرب 9في عيدِ الحبِّأُحبّكَ يا الله، كما أحبّكَ في عيدِ
87 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 22 كانون1 2019
  156 زيارة

اخر التعليقات

: - ناصر اللاجئين في ظل سلطة القانون الدولي العام / الدكتور عادل عامر
16 شباط 2020
للاسف القانون الدولي العام لا يحمي الافراد جيدا بل كل همه الدول الكبرى...
: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...

مدونات الكتاب

محنة النازحين السوريين والعراقيين تتفاقمتوجه خلال الأشهر الأخيرة عشرات الآلاف من السوريين
لطيف عبد سالم
20 شباط 2019
من نافلة القول أنَّ شريحةَ الشباب تُعَدّ حاضر المُجتمع ومستقبله، فالمُجتمع الذي يحوي نسبة
واثق الجابري
11 نيسان 2019
كان يتمتم على باب مصعد المستشفى، وكأنه غير راضٍ عن الواقع، يتحدث لوحده ويحاول إسماع الواقف
لا اُحرِّكُ احرُفيضَمّاً , جَرّاً , او نصبالا اضعُ على رأسِهاقُبَّعةً ولا علامةَ الشَدّةْ
رزاق عبود
09 كانون2 2017
1 انه ليس فقط "احساس"! انه "واقع" مر تعيشه المرأة، وكل المجتمع، فالاديان بشكل عام عامل ضغط
علي الزاغيني
28 نيسان 2016
المسرحية التي شهدها البرلمان العراقي المتكونة من فصل تراجيدي واخر كوميدي شهدها وعاشها الشع
د. كاظم ناصر
26 تشرين1 2017
شهدت العلاقات الأوروبيّة الأمريكيّة تدهورا مستمرا منذ وصول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إل
زكي رضا
18 آذار 2019
لا نريد هنا مناقشة مشروع قانون الجنسية العراقية الذي أثار الكثير من اللغط خلال الأيام القل
فراس ساموري
07 كانون1 2018
عقد المؤتمر الدولي حول ليبيا في مدينة باليرمو الإيطالية في يومي 12-13 نوفمبر من العام الجا
د.نوري التميمي
21 تشرين1 2015
سلم رواتب الموظفين الذي أقرته الحكومة ٠٠٠ أفتقد الكثير من مميزات العدالة ٠٠ فهو تضمن تخفيض

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال