شبكة الاعلام في الدانمارك الاعلام الحرمقدمة لكل عملية اصلاح / فاروق عبدالوهاب العجاج - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الاعلام الحرمقدمة لكل عملية اصلاح / فاروق عبدالوهاب العجاج

الاعلام الحر هو من الوسائل الثقافية والوطنية المهمة في حياة الناس الذين ينتظرون الاخبارالصادقة والمواضيع المهمة التي تتعلق باحوالهم ومتطلبات معيشتهم اليومية , الاعلامي والصحفي والمثقف بصورة عامة هو من نذر نفسه لخدمة المجتمع بصورة خاصة اكثر من اي صنف اخر من المثقفين الوطنيين وهو لا يبحث الا في ما يتعلق باحوال الناس اينما وجدت الضرورة للسؤال عنها وعن والبحث عن اسباب سلبياتها وايجابياتها مع اي جهة كانت يجرءة وموضوعية واقعية حية من غير خشية من لومة لائم ايا كان وكثيرا منهم نال شرف الاستشهاد في سبيل قضيته الوطنية على ايدي المجرمين من خونة الامة من الفاسدين والمستبدين ومن ذوي الافكار المتطرفة على اختلاف انواعها ومنهم مع الاسف باع ضميره ومهنته بابخس الاثمان وصار تابعا لمشتريه ماجورا بفكره وقلمه ومهنته كلها ومنهم من استغلها لمنفعته الشخصية ليكون نجما ساطعا في دهاليس السياسة واصحاب المقامات السلطوية ويبحث عن مشاهيرهم ليصطف معهم في بودقت الكذب والنفاق والضحك على ذقون الناس مستغلا المساحات الاعلامية لاثبات وجوده وهؤلاء اخطر الناس على الاعلام الحر المهني النظيف وعلى مصالح الناس وعلى المهام الوطنية اذن الاعلام الحر اليوم له مهام وطنية ومهنية صعبة في هذه الظروف المهمة المعقدة التي تمر بها المجتمعات الوطنية عامة في كل مكان اولا ان يتخلص من هؤلاء الاعلاميين المنافقين والدخلاء على المهنة من كل صوب ومن الذين يستغلون الاعلام المهني الشريف لمنافعهم الشخصية ليكونوا لهم من المقامات الاعلامية السلطوية المستبدة باستغلال افكار وثقافات الناس لامورهم الشخصية ومنافعهم الخاصة وتسليط الاضواء عليهم لا على مشاكل الناس او على المصالح الوطنية هؤلاء ليسوا اعلاميون هم اشخاص تبنوا فكرة الاعلام على اسس خاطئة وتبنوا مدارس نفعية ذات اغراض خاصة واهداف مريبة ومقلقة لحياة الناس هم يشكلون حجرة عثرة على مسيرة الاعلام الحر النزيه العفيف ومنهم من يتواجد معك في نفس الظرف والمهمة يخادعك باقواله وتتعجب من اسلوبه وسلوكه ويشهد الله على ما في قلبه وهو الد الخصام

لابد ان نكون صريحين مع بعضنا عما نشاهد من حقائق مهمة في حياة الناس يتلاعب بها بعض الاعلاميين المسيئين للمهنة الاعلامية المحتالين بطرقهم الملتوية واكاذيبهم المفبركة على الناس والجمهور البريء المشاهد والمستمع والقاريء وهم يخونوا الامانة المهنية والواجب الوطني والانساني بكل صلافة ومن غير استحياء ولا خجل مستلينها لاغراضهم الشخصية وخدمة اسيادهم باعوا لهم مهنتهم بابخس الاثمان هؤلاء هم دعاة الفساد وحملة تزيين صورة الفاسدين والمفسدين وهم يشكلون امتداد لاخطبوط الفاسدين في كل مكان وزمان هؤلاء هم اخطر ما يشكل على امن واستقرار البلاد لابد من اجتثاثهم ولابد ان يكون الاعلام الحر هو الفاعل كمقدمة لاي اصلاح في البلاد لكشف الحقائق بكل وضوح وتعرية الفاسدين وخونة الشعب وممن ليس اهلا للمسؤلية لاحداث التغيير والاصلاح الحقيقي في البلاد بصورة حقيقية وملموسة في الواقع الحياتي للمجتمع ولنظام الدولة بكل مؤسساتها الدستورية

المستشار القانوني فاروق عبد الوهاب العجاج

صفقة القرن الامريكية الاسرائيلية -2020 / فاروق عبد
الدولة العميقة في مفهوم السياسة العراقية / فاروق ع

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 20 شباط 2020

مقالات ذات علاقة

17 شباط 2018
لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تب
1933 زيارة 0 تعليقات
عباس سليم الخفاجيمكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانماركسيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراقيي
4814 زيارة 1 تعليقات
يتفق الجميع على ان ثقافة الكراهية مؤشر للتعصب بكافة انواعه. وان مواجهة البغٌض المتزايد للا
317 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
5800 زيارة 0 تعليقات
08 أيلول 2010
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
5872 زيارة 0 تعليقات
06 تشرين1 2010
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
5614 زيارة 0 تعليقات
02 تشرين2 2010
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
5999 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
5918 زيارة 0 تعليقات
02 كانون1 2010
تهالك إلى فراش أرض غرفته الرّث...مرهقا متثاقلا بعد نهار عمل عضلي شاق ومضن..يدفع عربة خشبية
5736 زيارة 0 تعليقات
06 كانون1 2010
للموت ذئابية وأنياب وإفتراس وأذرعة منجلية ومقيت مواء وعواء،كلنا نعي ذاك ولااعلم لماذا تحوم
5981 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - ناصر اللاجئين في ظل سلطة القانون الدولي العام / الدكتور عادل عامر
16 شباط 2020
للاسف القانون الدولي العام لا يحمي الافراد جيدا بل كل همه الدول الكبرى...
: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...

مدونات الكتاب

حميد مراد
31 كانون2 2015
تناولت الصحف الامريكية خبرا ً"حول تصريح عدد من اعضاء مجلس الشيوخ الامريكي، من انهم وجهوا ر
بين غيميتينِ خبأتُ شوقي و عندما أمطرتْ صارَ الشَّوق ساقية صارت حُجج البرد واهية صار الليل
محمد حسب
10 نيسان 2017
(فوا عجباً! كم يدعي الفضل ناقص**ووا أسفاه! كم يظهر النقص فاضل)ابو علاء المعريثمة عزة للمتذ
محمود كعوش
18 كانون1 2016
يتعذر على المطلع على محاضر أعمال القمم العربية والقرارات التي صدرت عنها التمييز بين تلك ال
رغم غاراتها الجوية المكثفة العدوانية على الشعب اليمني المظلوم ، تحاول السعودية عبر إعلامها
سامي جواد كاظم
04 نيسان 2015
المفاضلة السليمة هي التي تعتمد النقاط المشتركة مع اتفاق الازمان وتشابه المكان وبخلاف ذلك ل
بسم الله الرحمن الرحيم{ وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءَكُمْ أَبْنَاءَكُمْ ۚ ذَٰلِكُمْ قَوْلُكُم ب
عقدت المحكة الأخلاقية بنشاط سياسي أنساني من قبل الفيلسوف البريطاني ( برتراند رسل ) وتشكلت
الازمات التي تعصف بالولايات المتحدة الأميركية تدفع بإدارتها إلى التخبط والتردد والقلق.الرئ
واثق الجابري
11 أيار 2019
إفترست نزوة الفساد معظم مفاصل الدولة، حتى لا يكاد يمر يوما، دون حديث عن قصة فساد جديدة، بع

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال