البنتاغون: جيشنا قتل سليماني بتوجيه من ترامب لحماية الأمريكيين في الخارج - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

البنتاغون: جيشنا قتل سليماني بتوجيه من ترامب لحماية الأمريكيين في الخارج

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، أن الجيش قتل قائد لواء القدس بالحرس الثوري الإيراني بناء على توجيهات الرئيس دونالد ترامب "كإجراء دفاعي حاسم لحماية الموظفين الأمريكيين بالخارج".

وذكرت الوزارة أن سليماني أقر الهجمات على السفارة الأمريكية في بغداد، وكان يعمل بدأب على تطوير خطط لمهاجمة الدبلوماسيين والجنود الأمريكيين في المنطقة، واعتبرت أن قتله يهدف لردع خطط إيران.

واعتبر البنتاغون أن "سليماني وفيلق القدس التابع له مسؤولون عن مقتل مئات من القوات الأمريكية وقوات التحالف".

ونشر الرئيس دونالد ترامب على حسابه بموقع "تويتر" صورة للعلم الأمريكي دون أي تعليق.

وكان وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، قال الخميس، إنه يتوقع أن تقوم الفصائل الموالية لإيران في العراق بشن هجمات جديدة على القوات الأمريكية، وقال "سنجعلهم يندمون" عليها.

وصرح إسبر قائلا: "إننا نشهد استفزازات منذ أشهر"، مضيفا أنه إذا علمت واشنطن بهجمات جديدة قيد التحضير "فسنتخذ إجراءات وقائية لحماية القوات الأمريكية ولحماية الأرواح الأمريكية".

وأشار إسبر إلى أن كل ذلك "غير المعطيات (..) ونحن على استعداد لفعل كل ما هو ضروري للدفاع عن موظفينا ومصالحنا وشركائنا في المنطقة".

وقال أمس الخميس إن هناك مؤشرات على أن إيران أو فصائل تحظى بدعمها قد تخطط لشن مزيد من الهجمات، وإن بلاده قد تقوم بتحركات استباقية لحماية القوات الأمريكية.

وأكد قائد الأركان الأمريكي، الجنرال مارك ميلي، من جهته، أن السفارة الأمريكية في بغداد محمية بشكل جيد.

وتأتي هذه الضربة في أعقاب تصعيد بين الولايات المتحدة من جهة والحشد الشعبي العراقي وأنصاره من جهة أخرى، فقد اقتحم مناصرون للحشد السفارة الأمريكية في بغداد وتواصلت احتجاجاتهم أمامها على مدى يومين، للتنديد بغارات جوية شنها الجيش الأمريكي يوم الأحد الماضي على قواعد لجماعة كتائب حزب الله العراقية، وهي أحد فصائل الحشد الشعبي المدعوم من إيران.

وقالت واشنطن إن الغارات الجوية التي أودت بحياة 25 شخصا جاءت ردا على هجمات صاروخية قتلت متعاقدا أمريكيا في شمال العراق.

وانسحب المتظاهرون، الأربعاء، من محيط السفارة الأمريكية بعد يومين من العنف لكن الحزب المستهدف هدد بالانتقام.

الحرس الثوري الإيراني يؤكد مقتل قاسم سليماني بقصف
غربة الروح والوطن / الدكتور عادل عامر

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 25 كانون2 2020

مقالات ذات علاقة

13 تشرين1 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - مارك تونر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، الخمي
4118 زيارة 0 تعليقات
04 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تشهد 750 مدينة في مختلف أنحاء العالم، وعلى رأسها العا
4123 زيارة 0 تعليقات
15 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء 16 نوفمبر/
3966 زيارة 0 تعليقات
17 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل أكثر من 30 مسلحا من جب
4055 زيارة 0 تعليقات
17 تشرين2 2016
ولفت الخبير العسكري الخميس 17 نوفمبر/تشرين الثاني إلى أن قاعدة "حميميم" التي تستخدمها القو
4004 زيارة 0 تعليقات
03 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلن الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس، الثلاثاء 3 يناير/
3971 زيارة 0 تعليقات
24 آذار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن "ألمه" بسبب الا
4451 زيارة 0 تعليقات
28 آذار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - قال قائد العمليات في الأركان العامة الروسية، الجنرال س
4555 زيارة 0 تعليقات
28 آذار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - اتخذ القضاء الروسي القرار النهائي بطرد حاخام مدينة سو
4567 زيارة 0 تعليقات
28 آذار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - وجه تنظيم "داعش" أول تهديد بمهاجمة إيران عبر شريط فيدي
4722 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 03 كانون2 2020
  96 زيارة

اخر التعليقات

رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...
: - ياس العلي بغداد موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون1 2019
الحل الافضل تجارة المقايضة النفط مقابل الاعمار و المقايضة و لو بنسبة5...
: - Manal H. Al taee موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
21 كانون1 2019
العراق يغرق يوماً بعد يوم.. ولكن اين هو طوق النجاة ياترى!!!
: - علي العراقي ولكن لتكن الانوثة نعمة .. / اسراء الدهوي
18 كانون1 2019
مقال مهم ولم ينتهِ عنوان الموضوع عند هذا الحد بل هناك الكثير يمكن إضاف...

مدونات الكتاب

سمير حنا خمورو
05 نيسان 2018
كتبت مارثا موندي* البريطانية، وهي أستاذة متفرغة في كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية، وم
محمد الدراجي
13 شباط 2017
بتاريخ 27  / 3 / 2015..كُنت قد كًتبت مقالة بعنوان ((  أمام أنظار السيد  المفتش العام لوزار
بغضّ النظر عن التفاصيل الجِسام التي نشرتها وبثّتها وسائل الإعلام العالمية والأقليمية عن عد
اسوان الدليمي
25 شباط 2015
لم اعاصر الزعيم عبد الكريم قاسم ولم اراه الا من خلال الصور وأسعفتنا التكنولوجيا الحديثة كث
محمد رشيد
04 نيسان 2017
تابعت ما كتب عن الكرنفال الثقافي لافتتاح مهرجان العنقاء في دورته الرابعة الذي أقيم في ملبو
حاتم حسن
18 كانون1 2016
نعم.. (كل إنسان هو الإنسان) فهذا المشع ودا واستقامة وتفاؤلا يُمثل الانسان عندما يكون بذات
هادي جلو مرعي
26 نيسان 2017
من يتعلم سيبتلي بعذاب نفسي كبير.. ولاأقصد من يقرأ. فهناك الملايين ممن يقرأون حول العالم، و
إن البشرية لا تطرح على نفسها إلا المهام التي يمكنها حلها وان المهام لا تظهر إلا حين تتوفر
د.يوسف السعيدي
19 كانون2 2017
إن كنت جئتنا قبل اعوام واني السند، ضئيل العدد، تتربص بك الأعراب، فأعميتنا ببروق الوعود، وأ
ماذا نقول إذا أولادنا وأحفادنا يسألونا ما هي الإنجازات في بلادنا؟ ينزف دماً, والملايين على

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال