الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

3 دقيقة وقت القراءة ( 514 كلمة )

أربعة أيام من سنتين! / زيد الحلي

اليومان الاخيران من السنة المنصرمة 2019 ومثلهما من السنة الجديدة 2020 قضيتهما في اربيل، في سفرة سياحية مع عوائل كريمة.. انطلقنا من بغداد فجرا.. الهدوء عم جو الحافلة بقيادة الخبير السياحي ” ابو مصطفى”، فالنعاس كان سيد الموقف.. وما ان دخلنا مدينة الخالص، حتى دبت اصوات بعض المسافرين تعلو شيئا وشيئا، تعلن عن انزعاجها من الاخاديد والتعرجات التي حفل بهما الشارع الحيوي الذي يربط بغداد بالمحافظات المتوجهين اليها، فقد لاحظنا مرارا ان حافلتنا اصبحت وجهًا لوجه مع شاحنة ضخمة، ترك سائقها مسار الرجوع المخصص له بسبب تلف الشارع، وعدم صلاحيته للسير، وتحول إلى مسار الذهاب، ولا ينتهي المشهد إلا بانحراف أحد السائقين مع تخفيف السرعة قدر الإمكان لتجنب الاصطدام، أو الانقلاب نتيجة النزول إلى الطريق الترابي، وهي لحظات حرجة عشناها اثناء السفرة ، لكن نباهة سائق الحافلة ” سلمان ” كانت حاضرة والحمد لله.

واستمرت الاصوات الشاكية من حالة الطريق الذي يذكرك بأطلال مدن بائسة ، حتى دخلنا حدود مدينة اربيل، فتغيرت الاحاديث ، لتشيد بالطرق الحديثة، التي ضمتها شبكة من الانفاق والمجسرات ذوات الهندسة الرائعة، والانارة ولوحات الدلالة والارصفة.. باختصار كأننا دخلنا حدود دولة اجنبية!

ولولا فكاهات وتعليقات رفيق السفرة العزيز (ابو طيبة) لتحولت اجواء الحافلة الى آهات مسموعة، تشير الى حجم المعاناة التي تعيشها نواحي وقرى مررنا بها قبل ان ندخل مدينة اربيل.

وبعيدا عن اجواء سفرتنا ، اجد نفسي مرغما على توجيه عتب الى امانة بغداد ودوائر الطرق في المحافظات التي مررنا بها، عتب مقرون بعدد من الاسئلة ، آمل ان تضعها الدوائر المعنية امامها، لاسيما نحن في بداية سنة جديدة، فمن المعيب ان تكون شوارعنا ومدننا المحاذية الى الطرق الدولية، بحالة مزرية، لا تليق باسم العراق وتاريخه..

وأبدأ بهذه الاسئلة : لماذا تقوم الدوائر البلدية بأعمال ترقيعية ، وهي تعرف مسبقا ان عمرها لا يدوم اكثر من شهرين على اقصى مدى ؟ ثم تتحول الى ركام بصري مقزز تجعل المواطن ، يلعن يومه … لماذا؟

اين الارصفة التي تتيح للمواطن السير الآمن؟ اين الدوائر الصحية من بائعي اللحوم في الفضاءات المتربة وماشيتهم ومخلفاتها؟ اين التنسيق في مجال تكدس حافلات النقل الصغيرة والكبيرة في الشوارع حتى اصبح في كل زاوية ومنطقة (مرأب)؟ اين حوضيات المياه التي كنا نراها يوميا في سالف الزمان وهي تقوم بتنظيف الشوارع في ساعات خلو المارة، وكما شاهدناها في اربيل ؟ لماذا تختفي مظاهر شرطة المرور بين مدن واقضية المحافظات، بالعكس تماما مما لمسناه بين نواحي واقضية اربيل؟ ألم يكن من الضروري، انشاء مستوصفات صحية متنقلة تقوم بإسعافات اولية حيث تكثر الحوادث في الشوارع البائسة.. وهناك مئات من الاسئلة التي ينبغي التوقف عندها ، فقد زادت علامات الاستفهام حول اسباب الرقي في اربيل والسليمانية ودهوك ، فيما زادت مناظر الخراب في المدن الاخرى.. لماذا؟

لن احسدكم احبتي في اربيل ودهوك والسليمانية، على مدنكم الجميلة وحركة الاعمار التي شاهدتها ولمستها، لكني ارثي حال محافظات اخرى في وطني، زادت فقرا وخرابا.. وصح القول : توجد مدن نسكنها ، واخرى تسكننا.. ومثال ذلك، وجدت في مدينة اربيل كثافة سكانية وحركة دائبة ، لكني لم اسمع ضجيجا وازعاجا مروريا.. وتلك اهم المظاهر الراقية ، فالحركة الفاعلة في الحياة والبناء، الى جانب نعمة الهدوء، احدى اهم مستلزمات الحياة في مدينة فيها هندسة التناسق، ودقة التنظيم..

واخيرا.. اقول: ان العراق ، بكل ارضه هو أجمل قصيدة شعر في ديوان الكون.. فهل انتبهنا الى هذه الحقيقة؟

الضوء اهم من الدفء / اسراء الدهوي
سفينة الحروف / حنان حنا

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الإثنين، 06 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 05 كانون2 2020
  322 زيارة

اخر التعليقات

زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...

مقالات ذات علاقة

ياعراق مضى 26عاما على حلم العراقي العالمي منذوالعام 1986 في المكسيك.وتلت السنوات والعراق ف
15479 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6899 زيارة 0 تعليقات
هروب (كوكو) واعجوبة عودتها ؟!!اثبت علماء النفس والمجتمع وجود التفاعل الفطري لعلاقة الإنسان
6680 زيارة 14 تعليقات
السيد رئيس مجلس النواب العراقي أ لأ تخجلون ولو لمرة واحدة فلسطينيون يتبرعون للنازحين العرا
6547 زيارة 1 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
6273 زيارة 0 تعليقات
هو من مواليد القرنة / النهيرات 1950مدرس البكلوريوس في ( كلية الآداب/ جامعة البصرة ) إذ تخر
6088 زيارة 0 تعليقات
من الحكمة ان يتحلى المرء بضبط النفس والتأني في اختيار المفردات. والأكثر حكمة من يكظم نفسه
5929 زيارة 0 تعليقات
سابقا كانوا الرجال يتسابقون عند حوانيت الوراقين في سوق المتنبي وغيره يبحثون عن دواوين العش
5755 زيارة 0 تعليقات
مهرجان القمرة الدولي الأول للسينما تظاهرة عالمية في البصرة" عبد الأمير الديراويالبصرة :مكت
5752 زيارة 0 تعليقات
 دراسة لقصة ( قافلة العطش):تنفتح قصة "قافلة العطش" على مجموعة من المعطيات الفكرية والحضاري
5595 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال