Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 09 آب 2015
  7758 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...
حسين يعقوب الحمداني سلطات إقليم كردستان تقترح التفاوض مع بغداد بشأن إرسال مراقبين عراقيين إلى مطاري أربيل والسليمانية
28 أيلول 2017
تحية طيبه صحيح أنها ثقافة وهي كلمة موثوقة ومؤدبه !!لكن أليس بغريب التس...
حسين يعقوب الحمداني اجتماع سري يجمع سياسيين أكراد بمسؤولين من أمريكا وفرنسا.. تفاصيل مفاجئة تُكشف لأول مرة
28 أيلول 2017
أستعادة كركوك أهم خطوة على الحكومة العراقيه أتخاذها لأنها اليوم هي رجل...
حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
27 أيلول 2017
تحيه طيبة أستاذ ..نعم هذا وقع حقيقي لأن السلطه تمنح لأأناس ليسوا أكادم...

الجالية العراقية في الدنمارك : الحشد الشعبي فخرنا

كتابة : رعد اليوسف
أقام ابناء الجالية العراقية في الدنمارك ، مهرجانا خطابيا تحت شعار "الحشد الشعبي فخرنا " دعما للمتطوعين في الحشد ، وتكريما وتمجيدا لبطولاتهم في جبهات القتال .
وشارك في المهرجان الكثير من المثقفين ورجال القانون والشعراء الذين عبروا افتخارهم بالانجازات التي تحققت على ايدى رجال الحشد والتي صانت الشرف والمقدسات .
وتحدث السيد مرتضى الكشميري عن اهمية فتوى المرجعية في الجهاد الكفائي ، مثمنا عبر كلمة بالهاتف ،تلبية الابطال وصمودهم في جبهات التحرير ، وداعيا الى مناصرتهم بالطرق والوسائل كافة .
كما شارك في المهرجان السيد صادق السعداوي ، رئيس اركان الحشد الشعبي من العراق في كلمة استمع اليها الحضور عبر الهاتف مباشرة..استعرض فيها صفحات القتال في كل الجبهات والانتصارات التي تتحقق يوميا على داعش الذي قطَّع رجال الحشد اوصاله .
وكانت لمشاركة السيد الدكتور علاء الجوادي سفير العراق في الدنمارك ،اهمية متميزة اذ عبر في كلمة سريعة ، عن الاهتمام والدعم للمجاهدين في جبهات القتال ، مشيرا الى ان الحشد مثَّل بواقعية الوحدة العراقيةالتي حاول الاعداء تجزءتها ، حيث ضمت وتضم صفوف المقاتلين السني والشيعي والمذاهب الاخرى والعربي والكردي وغيرهم .
واكد السيد السفير ان المرجعية لا تريد في اطلاق فتوى الجهاد الكفائي ان تحقق امجادا وانتصارات لها .. انما تريد تحقيق مصلحة الامة والدين .. اذ تخطى خطر داعش الخطوط الحمراء ، فكان لا بد من تفجير الارض تحت اقدام داعش فولدت الفتوى ، وهب الشرفاء من كل القوميات والمذاهب في حملة التطوع ، والوقوف صفا واحدا منيعا لحماية الوطن ، ومنع داعش اللعين من تنفيذ مخططاته الشريرة وطرده خارج الحدود .
واستمع الحضور الى مساهمات شعرية في قصائد جميلة القاها الشعراء ابو كرار وفائق الربيعي وابو زهراء من مالمو السويدية ، حيث تغنوا بالانتصارات الباهرة التي تتحقق كل يوم على ايادي ابطال الحشد في الجبهات .. وعبروا عن  مساندتهم والجماهير للحشد الشعبي الذي هو عنوان الفخر العراقي .

قيم هذه المدونة:
من وحي تظاهرات ساحة التحرير / د.عصام المعموري
ملاحظات حول تطبيق قرار اللا مركزية في العمل الإدار

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 17 تشرين1 2017