أم عمرها 37 عاما تنجب 38 طفلا - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

أم عمرها 37 عاما تنجب 38 طفلا

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

أنجبت امرأة من أوغندا 38 طفلا، والمثير للدهشة حقا أن عمرها 37 سنة فقط، فما هي قصتها؟

ووضعت، مريم نباتانزي، جميع أطفالها في المنزل، باستثناء طفلتها الأخيرة التي يبلغ عمرها 4 أشهر، التي وُلدت عبر الولادة القيصرية في مستشفى محلي، وفقا لأخبار نيروبي.

وأفيد بأن الأم الأوغندية أنجبت 6 مجموعات من التوائم، و4 مجموعات من 3 توائم، بالإضافة إلى 3 مجموعات من 4 توائم.

ويذكر أنها ولدت 10 إناث، و28 ذكرا، حيث يبلغ الابن الأكبر من العمر 23 سنة، أما أصغر أطفالها فيبلغ 4 أشهر فقط.

وذكرت الوالدة البالغة من العمر 37 عاما، أنها تزوجت في عمر الـ12 عام 1993، من رجل عمره 40 عاما.وقالت مريم: "لم أكن أعرف أنني سأتزوج، حيث قدم مجموعة من الأشخاص إلى منزل والدي، وعند الاستعداد للمغادرة، اعتقدت أني أرافق عمتي إلى مكان ما، ولكن عندما وصلنا إلى وجهتنا أعطتني للرجل".

وأضافت موضحة: "كان لدى زوجي عدة زوجات مع العديد من الأطفال، وكنت أعتني بهم لأن أمهاتهم من أماكن مختلفة وبعيدة، كما كان عنيفا ويضربني في أي فرصة متاحة".

وفي عام 1994، أنجبت مريم توأمها الأول في عمر الـ 13، وبعد عامين أنجبت 3 توائم، هذا وأنجبت مجموعة من 4 توائم بعد مرور سنة و7 أشهر.

وقال الطبيب، تشارلز كيغوندو، طبيب أمراض النساء في مستشفى مولاغو: "تعاني مريم من فرط في الإباضة، مما يزيد بشكل واضح من فرص وجود مضاعفات، والأمر وراثي على الأغلب".

وبعد آخر ولادة حدثت منذ 4 أشهر، قالت مريم: "طلبت من الطبيب أن يمنعني من الإنجاب لاحقا، وقال حين ذاك، إنه قطع رحمي من الداخل، وذلك في أثناء ولادتي القيصرية الوحيدة".

وعلى الرغم من كل التحديات التي عانت منها مريم في حياتها القصيرة، فإنها سعيدة برؤية أطفالها يذهبون إلى المدرسة، ويتلقون التعليم الجيد.

المصدر: ياهو

ديمة حنا

العبادي يكشف رسميا عن مصير الفدية القطرية
بغداد تعلق على الأموال القطرية الطائلة التي دخلت ا
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 20 تموز 2018

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 29 نيسان 2017
  5709 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم قصص وامضة / قابل الجبوري
19 تموز 2018
مرحبا بالزميل العزيز الأستاذ قابل الجبوري، وبانتظار مساهماتك الأدبية ف...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

يمر علي اصدقاء وصديقات رشحوا أنفسهم للإنتخابات القادمة لتمثيل قائمتهم في البرلمان العراقي.
جميل عودة
21 حزيران 2018
فضل الله عز وجل بعض الأيام على بعض، وبعض الشهور على بعض، ففضل شهر رمضان على سائر الشهور، ف
مريام الحجاب
11 تشرين1 2016
أصبحت العلاقات بين الولايات المتحدة والمعارضة السورية متوترة في الآونة الأخيرة. وتظهر الخل
زكي رضا
06 تشرين2 2017
"أنتم عرب ولستم فرسا"، جملة ليست بعابرة خصوصا وأنها قيلت من وزير خارجية دولة بحجم الولايات
واثق الجابري
20 تموز 2015
عقود من الزمن والعرب يبحثون عن المخالفات في الأديان، وعن شجرة في عالم لا يعرف لغتهم، عن ما
ليث الحمداني
20 كانون2 2017
 كنت قد بدأت كتابة مقالتي لهذا الشهر عن دخول جريدتنا (البلاد) عامها الخامس عشر  ناويا تضمي
على الرغم من أنّ الظروف الدولية والأقليمية في ستينيّات وسبعينيات القرن الماضي لم تحمل في ط
ليث الحمداني
22 أيلول 2017
لمناسبة الذكرى الـ 150 لتاسيس كندا تم مؤخرا تكريم 75 شخصية من مختلف الثقافات والمجالات تقد
صباح اللامي
03 كانون2 2017
فِي زمن مَضى كنّا "حفنة كبيرة" من "الجنود والضباط" الصحفيين، منسّبين للعمل في جريدة اسمها
ادهم النعماني
05 تشرين2 2017
 مما لا شك فيه ولا لف او دوران , ان مشكلتنا مستعصية وهي تتمحور حول نفسها وتلتف حول شرنقتها

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال