* حرمان الشباب العراقي من المشاركة * ( 75 ) دولة تشارك في مسابقة (غوتيا ) الرياضية الشبابية في السويد / سمير ناصر ديبس - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 359 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

* حرمان الشباب العراقي من المشاركة * ( 75 ) دولة تشارك في مسابقة (غوتيا ) الرياضية الشبابية في السويد / سمير ناصر ديبس


السويد / سمير ناصر ديبس
شبكة الاعلام في الدنمارك

خلال الشهر الماضي أستضافت مملكة السويد  ( 22 ) الفا من المتسابقين الشباب لكرة اليد للمنافسة على كأس يوتبوري لعام 2015 وبمشاركة  ( 50 ) دولة من دول العالم بضمنهم فرق رياضية شبابية تمثل العراق ، واليوم تستضيف السويد اكثر من ( 50 ) الف لاعبا من الشباب واليافعين لمختلف المنتخبات والاندية الرياضية لكرة القدم ، ويشكلون ( 1755 )  فريقا للشباب لكلا الجنسين ومن مختلف الاعمار أي بزيادة ( 100 ) فريق عن العام الماضي 2014 ، لخوض اكثر من    ( 4500 ) مباريات  ، ويمثلون ( 75  ) دولة من دول العالم للمشاركة ضمن الدورة ( 41 ) لبطولة ( غوتيا ) الدولية لكرة القدم ، وتستمر لمدة اسبوع .
ويذكر ان العراق لم يشارك في هذه الدورة لهذا العام ، بسبب عدم منح الفرق العراقية ( الفيزا ) من السفارة السويدية في العراق ولم يسمح لهم المشاركة نهائيا وذلك لآسباب غير مقنعة وغير مبررة ومنها خوفا من هروب بعض اعضاء الفرق الرياضية من الشباب وطلب اللجوء الانساني في السويد ، وهذا الاجراء التعسفي قد حرم الشباب العراقي من المشاركة في هذه المسابقة الرياضية التي تجرى سنويا ، وقد شارك العراق في جميع المسابقات التي جرت خلال السنوات الماضية ، وحصل على نتائج كبيرة وفوز ساحق على العديد من الفرق الرياضية الشبابية  العالمية التي شاركت في هذه الدورة ، وهذا الحرمان من عدم مشاركة الفرق العراقية كانت لدى الجالية العراقية في السويد والدنمارك والنرويج غصة كبيرة في نفوسهم وعدم الرضا على المسؤولين الذين اتخذوا مثل هكذا قرار مجحف بحق الشباب العراقي ، ولكن نأمل في السنوات المقبلة منح الفريق العراقي التأشيرة ليمثل جمهورية العراق في المحافل الدولية ويحقق النصر الرياضي لهذا البلد المحروم .
 
ان الافتتاح الرسمي لبطولة غوتيا الرياضية للشباب لهذا العام 2015 كان الاسبوع الماضي في احدى الملاعب الكبيرة وسط مدينة يوتبوري السويدية وحضرها جمهور كبير جدا ومن كافة بلدان العالم التي غصت بهم مدرجات الملعب ، وقد شاركت عشرة اندية رياضية تمثل الدول العربية ومنها ( 3 ) من المغرب و ( 2 ) من الامارات العربية المتحدة و ( 2 ) من لبنان وفريق واحد لكل من تونس وفلسطين والاردن ، من جانب اخر فان المعنيين في هذه المسابقة الدولية يخططون لزيادة عدد المشاركين خلال السنوات المقبلة .


أمريكا مصاصة دماء الشعوب النائمة / أنور السلامي
العمالة الوافدة وحق تقرير المصير / غازي عماش الصال
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 21 تشرين1 2019

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 20 تموز 2015
  250 زيارة

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

المقهى الذي يطل على الشارع العام وسط السوق،يقوم بادارته رجل متوسط العمر ضعيف البنية،نشيط ،
د. طه جزاع
15 شباط 2014
بغَض النظر عن السبب الذي اشعل حريقا كبيرا ظهيرة اول امس الخميس الثالث عشر من شباط 2014 في
*توطئةقبل فترة، وصلتني رواية "إيرين هاوس"1" اسم وضحه الأديب طلال أبو شاويش في الإهداء( مخي
رائد الهاشمي
09 كانون1 2018
    اعلامي عراقي الأعمال الجيدة والناجحة دائماً تعتمد على الخطوات الأولى لأنها تعبّر بشكل
علاء القصراوي
06 شباط 2019
في أوطاننا.. تتنوع الأطروحات والزعامات وتتكرر المحاولات، حسابات خاطئة وخطط ارتجالية، وأداء
... ... ... دريتُ !!!تُهَدهِدُني كطفلِ الفطامِوانتَ تبتعدُ ... فهداًعلى أطرافِ انتصارِ غُر
جميلة علي شحادة
05 نيسان 2018
كمْ... أحبُ زمردَ عينيكِ... ويَاسمينَ خديكِ ؟!إشتقتُكِ... تعالي إليَّ الليلةَ نسهرْ فعندي
بسم الله الرحمن الرحيم من القصص القرانية التي تتحدث عن جوانب مهمة من حياة انبياء الله تعال
واثق الجابري
14 تشرين2 2016
واحدة من أهم أسباب هزيمة الشعوب العربية من ذاتها؛ أنها تحكم وتفسر على المظهر وتترك الجوهر
لا شك أن ممارسة الديمقراطية عملية جديدة على العراقيين، وكل جديد مصحوب بالمصاعب والمشاكل، ل

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال